قصة التاجر الأمين والخشبة العجيبة اجمل قصص اطفال

نقدم لكم اليوم قصة التاجر الأمين والخشبة العجيبة ، تتعدد أنواع قصص الأطفال ما بين قصص أطفال مضحكة و قصص أطفال للبنات وقصص أطفال مترجمة وقصص أطفال واقعية وقصص أطفال عالمية وكذلك قصص أطفال إسلامية.

قصص أطفال إسلامية هي نوع شائع من قصص الأطفال والتي تعلم الأطفال الآداب والمبادئ الإسلامية في  صورة قصص أطفال هادفة ومبسطة. كذلك فإن قصص أطفال إسلامية تقدم للطفل المسلم أركان الإسلام كالصوم والصلاة والعبادات في صورة قصصية سهلة وممتعة. ويتفق الجميع أن القصص من أفضل الطرق لتعريف الصغار بدينهم الإسلامي.

إذا كنت ترغب في قراءة هذه القصص لأطفالك  ويمكنك الاستفادة من المقال التالي عبر موقع أنوثتك في تعليم طفلك قصة مفيدة و درسا قيما عن الأمانة.

قصة التاجر الأمين والخشبة العجيبة

التاجر يريد قرضا

كان يا ما كان في إحدى القرى قديما  كان هناك رجل يعمل تاجرا يبيع البضائع و يكسب الأموال ولكنه ذات يوم  احتاج لبعض المال وأراد أن يقترض ألف دينار فذهب إلى رجل آخر:

  • قال: أريد أن اقترض منك ألف دينار لتساعدني في التجارة وسوف أرد لك أموالك بعد شهر من الآن.
  • رد الرجل على التاجر: ائتني بكفيل يضمن لي أنك ستسدد لي القرض بعد شهر.
  • فرد التاجر قائلا: يا أخي كفى بالله كفيلا وشهيدا علينا و سوف أرد لك أموالك إن شاء الله.
  • أقرض الرجل صديقه التاجر الألف دينار التي طلبها.

التاجر في حيرة

أخذ التاجر الألف دينار وركب البحر وباع تجارته و ربح أموالا كثيرة. لما انتهي الشهر و جاء موعد تسديد الدين أراد التاجر أن يركب سفينة ويسافر إلى الرجل ليرد إليه ماله كما وعده لكنه لم يجد أي سفينة وظل كذلك ينتظر عدة أيام ولم تأت السفن. وكان التاجر في حيرة وحزن لأنه لم يستطع أن يوفي بوعده و دينه. فماذا فعل؟

الخشبة العجيبة

حزن التاجر كثيرا فألهمه الله بفكرة؛ فجاء بخشبة ونقرها حتى أصبحت مجوفة ووضع فيها صرة بالألف دينار ومعها ورقة مكتوب فيها: يا ربي أنت تعلم أنني قد اقترضت هذا المبلغ من فلان وقد حان وقت تسديد الدين ولم أجد سفينة لأذهب إليه وقد سألني كفيلا و ضامنا فقلت له: و كفى بالله كفيلا ورضيت بك كفيلا، اللهم إني أستودعك أمواله فأوصلها له بقدرتك، وسد التاجر الخشبة وألقاها في البحر.

وصول الأمانة لصاحبها

تقاذفت الأمواج الخشبة العجيبة التي ألقاها التاجر في البحر حتى وصلت إلى بلد الرجل المقرض وقد كان يقف على الساحل ينتظر قدوم صديقه التاجر ليسدد الدين.  ولما رأى الخشبة قال في نفسه: سآخذ الخشبة وأشعلها في البيت للتدفئة.

عاد الرجل المقرض لمنزله ومعه الخشبة ولم يكن يعلم ما بداخلها فكسرها لتصبح حطبا يوقده فوجد بداخلها صرة بها ألف دينار ومعها رسالة فعرف أنها من صديقه التاجر.

في نفس الوقت وجد التاجر سفينة تنقله إلى بلد الرجل المقرض فركبها كي يسدد له دينه ولم يكن يعلم أن الخشبة قد وصلت للرجل المقرض وبداخلها قيمة الدين.

ولما وصل التاجر اعتذر للرجل عن تأخيره لأنه لم يجد سفينة تنقله وأعطاه القرض فقال الرجل المقرض: قد جعلت الله كفيلا وقضي عنك الدين. ثم قص عليه قصة الخشبة التي أخذها حطبا لبيته ووجد بها الدنانير ومعها رسالة من التاجر.

الدروس المستفادة من قصة التاجر الأمين و الخشبة العجيبة

  • التوكل على الله فهو خير كفيل وشهيد على أعمالنا.
  • تأدية الأمانة والوفاء بها في موعدها.
  • الوفاء بالوعد.
  • الله ييسر السبل للشخص الصادق في نيته فقد أوصل الله الخشبة للرجل المقرض لأن التاجر كان صادق النية.
  • من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدى الله عنه ومن أخذها يريد إتلافها أتلفه الله.
  • الحفاظ على أموال الآخرين لتسديدها في موعدها.
قد يعجبك ايضا