قصص أطفال سندريلا مكتوبة

نقدم لكم اليوم قصص أطفال سندريلا ، تعد سندريلا واحدة من أشهر قصص أطفال عالمية نسعد بقراءتها مرارا وتكرارا دون كلل أو ملل. سندريلا ليست مجرد قصة إنها من التراث الثقافي العريق الذي تحول إلى قصص ونال شهرة ونجاح كبيرين في كثير من البلدان، يمكنكم أن تتابعوا معنا أحداث القصة عبر المقال التالي على موقع أنوثتك.

قصص أطفال سندريلا مكتوبة

معاناة سندريلا

يحكى أن في قديم الزمان كان هناك أسرة سعيدة مكونة من أب وأم وابنة جميلة جدا تدعى سندريلا. تشاء الأقدار أن تتوفى الأم فيقرر الأب الزواج من امرأة أخرى لكي يعوض ابنته حنان الأم. وكانت المرأة التي تزوجها لديها ابنتان جيني وكاترين. بعد الزواج بفترة توفى والد سندريلا لتكشف وفاته عن الوجه القبيح لزوجته القاسية حيث عاملتها زوجة أبيها معاملة سيئة جدا كأنها خادمة لها و لإبنتيها فقد كانت سندريلا تتولى جميع الأعمال المنزلية الشاقة كجلى الأواني وتلميع الأثاث وغسيل الملابس وتحضير الطعام بالإضافة إلى كنس الأرض وترتيب الأسِرة كل صباح وغيرها من الأعمال المنزلية. وكانت جيني وكاترين تشعران بالغيرة الشديدة من جمال سندريلا ويكيدون لها كل الكيد.

كانت زوجة الأب تعامل ابنتيها معاملة رقيقة فكانت تمنحهما كل الاهتمام والعناية وفى المقابل كانت سندريلا تعانى الاهمال. كانا يملكان الفساتين الجميلة بينما كانت سندريلا لا تملك سوى فساتين ممزقة بالية. لقد عانت سندريلا كثيرا وعلى الرغم من ذلك كانت سعيدة راضية طيبة النفس.

دعوة الأمير

في يوم من الأيام وصلت دعوة من ملك البلاد لبيت سندريلا يدعو كل من فيه لحضور حفل اختيار عروس للأمير القادم للبلاد، فرحت زوجة الأب وبناتها وبدئوا بتحضير أنفسهم للحفل.

حزنت سندريلا كثيرا فهي لا تملك فستانا لائقا كــ فساتين جينى وكاترين تستطيع أن تحضر به الحفل. ذهبت إلى خزانة ملابس والدتها فوجدت فيه فستانا أجرت عليه بعض التعديلات بمساعدة أصدقاءها الحيوانات لكي يلائمها، وحينما جاء موعد الحفل ارتدت سندريلا فستانها الرائع وصارت تبدو أكثر جمالا. عندما رأت زوجة الأب وبناتها جمال سندريلا قامت بتمزيق الفستان ورفضت اصطحاب سندريلا معهم.

الساحرة الطيبة

حزنت سندريلا وبكت كثيرا وعندما جاء موعد الحفل ذهب الجميع وتركوها وحيدة في البيت؛ ولكن فجأة ظهرت لها الساحرة الطيبة التي حولت فستانها الممزق إلى فستان جميل و حذائها القديم الى حذاء من البلور اللامع وأحضرت لها عربة تجرها أحصنة جميلة. شكرت سندريلا الساحرة الطيبة على مساعدتها.

قالت الساحرة لـ سندريلا أن مفعول السحر سيزول الساعة الثانية عشر منتصف الليل  لذلك يجب أن تعود قبل الموعد وبالفعل ذهبت سندريلا وهي في أبهى حلة وأعجب بها الأمير ورقص معها وأحس أنها فتاة أحلامه التي يرغب في الزواج بها.

الحفلة ومنتصف الليل

عندما أوشكت الساعة الثانية عشر أسرعت سندريلا وتركت الحفل، حاول الأمير اللحاق بها لكنه لم يستطع وفى أثناء هروبها سقط  حذائها البلوري منها ووجده الأمير.

قرر الأمير أنه يريد أن يتزوج من هذه الفتاة وبدأ بالبحث عنها في كل مكان. أمر حراسه بالبحث عن فتاة مقاس قدمها هذا الحذاء. جاب الحراس المدينة كلها وفى النهاية نجحوا في الوصول إلى سندريلا صاحبة الحذاء، حينها اعتذرت زوجة الأب وابنتيها لــ سندريلا على معاملتهم السيئة لها فقبلت سندريلا الاعتذار وسامحتهم، وفي النهاية تزوج الأمير سندريلا وعاشوا في هناء وسعادة.

من الدروس المستفادة من هذه القصة

ضرورة الصبر على المعاناة وضرورة التحلي بالأمل والتسامح دائما.

إذا أعجبتك قصة أطفال سندريلا .. تابعنا لمعرفة المزيد من القصص الشيقة.

قد يعجبك ايضا