قصة مغامرات أليس فى بلاد العجائب

نقدم لكم اليوم قصة مغامرات أليس فى بلاد العجائب ، تلعب قصص أطفال عالمية دورا هاما في حياة الأطفال، فهي تسهم في تشكيل شخصياتهم وتوسيع مداركهم كما تمدهم بالعديد من القيم التربوية الجميلة، وعلى الرغم من كثرة وانتشار قصص الأطفال تظل قصص أطفال عالمية جزءا لا يتجزأ من أي مكتبة أطفال منزلية حيث تعد هذه القصص بأحداثها المشوقة وخيالها الرائع ملهمة وممتعة للعديد من الأطفال ومصدر تعلم للكثير من الآباء والأمهات.

سنعرض لك في هذا المقال عبر موقع أنوثتك قصة مغامرات أليس في بلاد العجائب للكاتب لويس كارول التي تعد قصة من قصص أطفال جميلة كانت ولا تزال من القصص المؤثرة في طفولة أجيال كثيرة كما انه تم تقديمها في أشكال عديدة.

قصة مغامرات أليس فى بلاد العجائب

أليس هي فتاة في العاشرة من عمرها خرجت ذات مرة مع أختها لميس إلى الحديقة. انشغلت لميس بكتاب كانت تقرأه ففكرت أليس في صنع عقد من الياسمين في محاولة منها لطرد النعاس من عينيها، وبينما هي في الحديقة رأت أرنبا يرتدى ملابس فاخرة وينظر إلى ساعته قائلا: ما هذا لقد تأخرت كثيرا وها قد انتصف النهار!!

جرى الأرنب مسرعا بعد عبارته تلك، تعجبت أليس كثيرا ورمت الأزهار التي قطفتها ولحقت بالأرنب، أثناء جريها سقطت أليس في حفرة كبيرة، وحينها سمعت الأرنب يصيح: شاربي، أذناي، إنني أخشى غضب الأميرة لأنني قد تأخرت عن موعدي معها.

خرجت أليس من الحفرة و حاولت أن تلحق بالأرنب لكنه اختفى مرة ثانية. وجدت أليس نفسها في قاعة واسعة جميع أبوابها مغلقة فتساءلت: ما هذا؟؟ مفتاح من الذهب !! ماذا ؟ نفق ضيق وطويل !! إنه ضيق جدا لا يمكنني الدخول فيه. نظرت أليس في النفق فرأت في نهايته حديقة جميلة لم تشاهد مثلها من قبل، نظرت حولها فوجدت زجاجة على شكل دمية، وعندما حملتها قالت لها الدمية اشربيني اشربيني !! شربت أليس من الماء الموجود في الزجاجة يا الله ماذا يحدث؟؟ لقد تضاءل حجم أليس كثيرا حتى صار بإمكانها دخول النفق.

دخلت أليس النفق وقادها إلى الحديقة الجميلة حيث وجدت على أحد الأغصان الموجودة بها كعكة مكتوب عليها احمليني .. ثم كُليني يا أليس. أكلت أليس الكعكة وما أن فرغت من أكلها حتى وقعت الكارثة لقد تحولت أليس إلى فتاة عملاقة جدا.

عندما رأى الأرنب الجميل أليس العملاقة خاف كثيرا وهرب مبتعدا عنها. أثناء هروبه سقط من يده قفاز حملته أليس فوجدت بداخله مروحة صغيرة، قامت أليس بتشغيلها فعادت إلى حجمها مما أسعدها كثيرا، رمت المروحة بعيدا فسقطت في البحيرة.

بحيرة الدموع

عندما نظرت أليس إلى البحيرة وجدت لافتة كتب عليها بحيرة الدموع وسمعت استغاثة فأر صغير يصيح انقذيني انقذيني، سارعت أليس ومدت يد العون للفأر وأنقذته من الغرق. التفتت أليس لتجد شيئا غريبا جدا وتساءلت: هل يعقل أن يكون هذا النبات نبات الفطر ؟؟!!! لقد كان عملاقا جدا وذو لونين قررت أليس أن تتذوقه فاكتشفت أن وراء هذا النبات قصر جميل، اقتربت منه ففتح باب القصر لتظهر أميرة جميلة تحمل طفلا لا يكف عن البكاء وتمشى عند قدميها قطة صغيرة. نظرت أليس إلى الأميرة إلا أن الأميرة لم تكترث بوجودها وقالت: لدى موعد مع الملكة. وقفت القطة بين قدمى أليس وقالت لها : أنا أعرف عما تبحثين، وأشارت بيدها قائلة: إنه هناك يا أليس .. هناك يعيش الأرنب الجميل هيا أسرعي لزيارته.

ظنت أليس أن الأرنب قد اختفى لكنها وجدته بعد ذلك مع صانع القبعات وكانا يشربان الشاي معا ووجدت أيضا فأرا جالس بينهما يغط في نوم عميق. بعد لحظات حمل صانع القبعات الفأر ورفع غطاء إبريق الشاي ووضع الفأر فيه.

السلحفاة الحزينة

تركت أليس الأرنب وصانع القبعات وأكملت طريقها في الغابة، وهى في طريقها عثرت على شجرة كبيرة جدا ووجدت قرب جذع هذه الشجرة العملاقة باب كبير. دخلت أليس وإذ بها تجد الأرنب الأبيض أمامها مباشرة ويوجد خلفه ضابط يحمل تاج الملك، وتفاجئت أليس بأن كل الناس تبدو كالرسوم المتحركة حتى الملك والملكة يبدوان كأوراق اللعب. اقتربت الملكة من أليس وسألتها إن كانت ترغب في اللعب معهم لعبة الكروكيت أم أنها تفضل الذهاب مع الببغاء الذي سوف يصطحبها إلى السلحفاة الحزينة.

سلحفاة حزينة؟؟ ترى ما سر حزن هذه السلحفاة؟؟

اتبعيني إذا لتعرفي بنفسك!

سمعت أليس صوت قط يضحك فتعجبت منه كثيرا، صاح بها أهلا أنا القط الضاحك وقد تعلمت الضحك مذ كنت صغيرا في غابة الأقحوان. قال لها أيضا انظري خلفك يا أليس ها هما التوأمان اللذان لا يفترقان، أحدهما معروف بكثرة سؤاله والآخر .. ثم غرق القط في الضحك عليهما واختفى فجأة، قفز التوأمان من الفرح وقال كثير التساؤل: أريد أن أتعلم كيف يختفى هذا القط اللعين؟؟

لقد عجبت أليس من أمر القط الضاحك وسألته : كيف اختفيت هكذا وظهرت مرة أخرى؟

قال القط: إنها أزهار الأقحوان الأزرق، احضري لي بعضا منها ولكن احذري الحارس العملاق. ذهبت أليس إلى أرض الأقحوان وظل التوأمان واقفين مكانهما ينظران إلى القط الضاحك وهو يختفي مرة أخرى.

وفجأة سمعت أصوات استغاثة .. النجدة .. النجدة.

رجعت أليس فوجدت في طريقها الببغاء والسلحفاة اللذان كانا في انتظار الملك والملكة. عندما وصلا بدأت المحاكمة وتم إعدام كل من خسر في لعبة الكروكيت. ضحك الببغاء عندما رأى دموع أليس وقال لها إنهم رجال من ورق وغدا ستورق الأشجار غيرهم.

عاد الأرنب الأبيض مرة أخرى وهو يحمل معه قالبا من الحلوى، كان الجوع قد بلغ مبلغه من أليس واشتهت قطعة منه؛ لكن صانع القبعات وصل مسرعا وقدم لـ أليس قطعة حلوى وفنجان شاي وقال لها: تفضلي فأنا ذاهب إلى المحكمة فقد دعوني لأنني شاهد الإثبات.

صرخ الملك قائلا: أحضروا الشاهد الثاني حينها دخل صانع القبعات، وبسط الأرنب الأبيض ورقة ملفوفة وقرأ بصوت عال: الشاهد الثالث ” أليس ”

أليس: أنا هنا

الملك: ماذا تعرفين عن الموضوع؟

أجابت أليس: أنا لا أعرف شيئا عن الموضوع يا سيدي.

غضبت الملكة من جوابها، أكملت أليس : إنك تنفذين الحكم قبل إصدار القرار.. ما هذه السخافة!! لا ينفذ الحكم قبل صدوره إلا المغفلون. احمر وجه الملكة وغضب الملك غضبا شديدا وصاح بالجنود: اقبضوا عليها. ضحكت أليس قائلة: أنتم رجال من ورق أستطيع تمزيقكم جميعا طار الجنود في الهواء ناحية أليس كما تتطاير أوراق الخريف.

كان الملك ينادى صائحا بالجنود: الرقم 6 تقدم .. الرقم 7 إلى الأعلى .. الرقم 3 إلى الأمام .. هيا أسرعوا وحذار أن تمسك أليس أحدكم. صرخت أليس تقدموا كما تشاءون فأنا لا أخاف الأوراق ولا أخشاها، ولا يستطيع الملك والملكة إيذائي فهما أيضا من الورق. استمرت المعركة بين أليس والجنود ولم يتمكن أحد منهم من جرحها بالرغم من أن بعضهم كان يحمل سيوفا من الورق كانت أليس تمسك بالأوراق وتضعها في جيبها.. إلى أن سمعت صوت أختها لميس يناديها: أليس !! استيقظي يا أليس .. استيقظي يا أليس.

وهذه كانت نهاية حلم أليس الجميل في بلاد العجائب.

إذا راقت لك القصة .. تابعنا لقراءة المزيد من القصص الجميلة والمشوقة!

قد يعجبك ايضا