قصة الاميرة ربانزل اجمل قصه اطفال مكتوبة

نقدم لكم اليوم قصة الاميرة ربانزل ، من قصص الأطفال التي تنمى الخيال عند طفلك هي التي تتحدث عن الأشياء الغريبة، مثل الساحرة الشريرة الأماكن المهجورة، وغيرها من القصص التي بها خيال، ونحن اليوم اعددنا لكم قصة ذات خيال واسع، نرجو أن تنال إعجاب أطفالكم، والآن نترككم مع قصة Rapunzel عبر موقع أنوثتك.

قصة الاميرة ربانزل

حديقة الساحرة الشريرة

كان يا مكان في قديم الزمان، كان هناك زوج وزوجة طيبين، ولكن ظلوا فترة من الزمان لم ينجبوا أطفال، حتى جاء يوم سعيد وحملت فيه الزوجة بالطفل المنتظر.

وكان بجوار منزل الزوج والزوجة منزل آخر، لكن لساحرة شريرة وكانت الساحرة لديها حديقة تحمل من كل ألوان الفاكهة الحلوة والخضار والتي لم يراها احد من قبل.

وكان يحيط بمنزل الساحرة سور عالى لا يستطيع احد أن يرى الحديقة إلا من مكان أعلى.

كانت الزوجة تطل من شرفتها على حديقة الساحرة الشريرة، واشتهت أن تأكل منها واحدة، فطلبت من زوجها إحضار واحدة من فاكهة الحديقة التابعة للساحرة الشريرة.

فلبى الزوج طلب زوجته والتي كان يحبها جدا وانتظر حتى نامت الساحرة الشريرة وأطفأت الأنوار، وتسلق السور واحضر لزوجته فاكهة وخضار من الحديقة.

ولكن الزوجة طلبت مرة أخرى لان هذا الفاكهة لا تشبع منها النفس.

فتسلق الزوج في اليوم التالي يحضر لزوجته الفاكهة، ولكن رأته الساحرة في هذه المرة وأمسكت به، فانتفض الزوج خائفة من صوتها المزعج وشكلها المخيف فقالت له ماذا تفعل هنا؟

قال لها الزوج احضر لزوجتي فاكهة من حديقتك فقد اشتهتها وهى حامل ولا أريد أن أرفض لها طلبا.

ضحكت الساحرة وقالت إذن بعد وضع هذا الطفل سوف أخذه لي، وافق الزوج حتى يخلص نفسه من قبضتها.

خطفت الساحرة الشريرة ربانزل

ومرت الأيام ووضعت الزوجة طفلة جميلة ذات شعر ذهبي، فرحا بها الزوجين فرحا شديدا، ولكن جاءت الساحرة الشرير وقالت: انتهت مهمتكم الآن ربانزل ملكي حسب اتفاقنا.

وأخذت الساحرة الشريرة ربانزل من بين أحضان والديها، حزنوا عليها حزننا شديدا حتى مرضوا وماتوا من شدت الحزن.

وعاشت ربانزل مع الساحرة الشريرة على أنها أمها، ووضعتها في برج عالى ليس له سلم أو حتى باب، غير نافذه صغيرة تتنفس منها ربانزل وكبرت ربانزل حتى أصبحت شابة جميلة، وكبر معها شعرها الذهبي الجميل، وكان طويلا جدا حيث كانت الساحرة الشريرة تستخدمه في الصعود للبرج.

وحذرت الساحرة لربانزل من أنها تفكر في الخروج بره البرج أو النزول إلى الأرض، مدعيه أن الأرض لا يوجد بها إلا كائنات متوحشة وحتى البشر سيئين جدا.

ربانزل ويوجين

وفى يوم من الأيام انتهزت ربانزل فرصة غياب الساحرة الشريرة، وخرجت من البرج باستخدام شعرها، وكانت المرة الأولى التي تنزل فيه للأرض.

رأت الزهور والشمس والطبيعية احبها جدا، حتى أنها أصبحت تغني بصوت جميل وعذب.

وأصبحت تنزل كل يوم تتمتع قليلة بالحياة وتعود إلى البرج قبل عودة الساحرة.

وفى يوم من الأيام قابلت أمير شاب اسمه يوجين، اعجب بجمالها وكانت تخاف من الاقتراب منه، ولكن بعد قليل ارتاحت له وأصبحت تحكي معه ويحكى معاها حتى انه احبها وأحبته.

وجاء يوم واكتشفت الساحرة خروج ربانزل فعاقبتها بقص شعرها حتى لا تستطيع النزول من البرج مرة أخرى.

وحاولت قتل يوجين وسقط أرضا، وقالت لربانزل أن يوجين مات، حزنت ربانزل على حبيبها يوجين، حتى جاء يوم واستطاعت أن تهرب ربانزل من الساحرة بعد أن عرفت أنها ليست والدتها وعاشت في الغابة حزينه شريدة.

وكانت تغنى أغنيتها الحزينة كل يوم، وسمعها ربانزل فاقترب منها وقال لها أنا هنا لم أمت، ولكنى فقدت بصري احتضنته ربانزل ودمعت بحزن وحب فسالت دمعة منها على عين يوجين فرجع له بصره، وتزوج من ربانزل وعاشا في سعادة وهنا.

الدروس المستفادة من قصة الاميرة ربانزل

  • الخير لابد وان ينتصر على الشر دائما.
  • دائما هناك أمل ولكن مع الصبر.

في انتظار مشاركاتكم!

قد يعجبك ايضا