قصص اطفال قصة العصفور الطائش

نقدم لكم اليوم قصص اطفال قصة العصفور الطائش ، القصص المشوقة هي من اكثر القصص الممتعة للأطفال، خاصة وان كانت تضم أحداثها مغامرات وإثارة، القصة التي نحن بصددها اليوم من قصص المشوقة، والقصص المشوقة تساعد في توسيع خيال الطفل وزيادة في مداركه، والآن نترككم كي تمتعوا أطفالكم قصة العصفور الطائش عبر موقع أنوثتك.

قصص اطفال قصة العصفور الطائش

العصفور وسقوطه من العش

  • كان يا مكان كان هناك بيت كبير، صاحبة رجل طيب وله أحفاد صغار يلعبون في حديقة المنزل كل يوم، ويوجد في الحديقة شجرة كبيرة، بها عش عصافير كبار وابنهم العصفور الصغير.
  • كان أبوي العصفور الصغير في كل صباح يخرجون من العش لكى يأتوا بالطعام للعصفور الصغير، ويوصى الأبوين ابنهم بألا يخرج بره العش، حتى لا يصبه مكروه، كان العصفور الصغير يتظاهر بانه ينفذ أوامر والديه، يدعهم يخرجون، ويخرج هو من بعدهم.
  • وفى يوم من الأيام سقط العصفور على الأرض في وسط الأطفال الصغار وهم يلعبون في الحديقة.
  • وأخذ يزقزق خائفا من الأطفال، ينظر إلى العش فوق الشجرة ويرفرف بجناحيه الصغيرين محاولة منه كي يعود إلى العش.
  • ولكنه في كل مرة يحاول أن يعود إلى العش يفشل، نظرا لصغر سنه، و بجناحيه الصغيرين والذي لم يستطيع أن يحلق بهما عاليا.
  • جلس يزقزق وهو حزين ولا يدرى ماذا يفعل.

ملاحقة الأطفال الصغار للعصفور

  • فرح الأطفال عندما رأوا العصفور على الأرض، وهجموا عليه لكي يمسكوا به ولكن العصفور الطائش طار بعيدا عنهم، وهم أيضا ورائه يلاحقونه، حتى دخل إلى حلق من الذرة ووقف العصفور يأكل منه.
  • والأطفال الصغار لا يزالوا يلاحقونه، فطار منهم بعيدا، حتى وصل إلى حقل نعناع، فاقترب منه الأطفال وكانوا على وشك الإمساك به إلا أنه حلق بعيدا عن أيديهم مرة أخرى، فوقع الأطفال على الأرض، ثم عاودوا الوقوف مرة أخرى، ومن مكان إلى مكان ولا يزال الأطفال يلاحقون العصفور وهم يلهثون من كثرة الركض وراء العصفور، كي يمسكوا به ليصبح لعبتهم المفضلة.
  • وكان العصفور يهرب منهم في كل مرة، مما أثار غضب الأطفال الصغار ووعدوا بأنهم لابد وأن يمسكوا بالعصفور ويضعونه في القفص مهما كلفهم الأمر.

العصفور والأفعى

  • فجأة اختفى العصفور عن أعين الأطفال الصغار، ظلوا يبحثون عنه في كل مكان ولم يعثروا عليه.
  • وبعد قليل سمعوا صياح من بنت عمهم تقول اسرعوا اسرعوا لتروا ماذا حدث للعصفور.
  • ذهب الأطفال مسرعين ووجدوا العصفور عالقا داخل حفرة عميقة بها طيب تشابكت ارجله الصغيرتين في الطين ويحاول الخلاص منه ولا يستطيع.
  • حاول احد الأطفال أن ينزل لإنقاذ العصفور، ولكن صرخوا باقي الأطفال الأفعى! الأفعى!.
  • وجدوا أفعى سوداء تحوم حول العصفور الصغير وتحاول الاقتراب منه.
  • صرخ الأطفال الصغار خائفين على العصفور من الأفعى.
  • عم الصمت في المكان تراقب الأطفال الصغار الأفعى والعصفور، والعصفور لا حول له ولا قوة مستسلما للأمر الواقع والنهاية المؤلمة.
  • بادر احد الأطفال بحمل حجر وإلقائه على الأفعى، عندما رآها اقتربت جدا من العصفور.
  • حمل باقي الأطفال الحجارة وأخذوا يلقونها على الأفعى حتى دارت من الألم، وهربت مسرعة.
  • نزل الطفل الحفرة واخرج العصفور وخرج مسرعا، وأخذ الأطفال يداعبون العصفور في حنان وود، ثم عادوا به إلى المنزل.
  • حكوا لجدهم القصة فرح بهم لإنقاذهم للعصفور، وجاء بسلم وضعه على الشجرة، تسلق عليه وفى يده العصفور ووضعه في العش.

الدروس المستفادة من القصة

  • من لم يطيع والديه يعرض للخطر.
  • شجاعة الأطفال الصغار.

نرجو أن تكون القصة نالت إعجاب أطفالكم، لا تنسونا من تعليقاتكم.

قد يعجبك ايضا