قصة عن ذكاء خالد – قصة الطفل الزكي

قصة عن ذكاء خالد  قصة الطفل الزكي ، من الأشياء المهمة في الأسرة التركيز على تنمية قدرات الطفل من الصغر ويجب أخذها بعين الاعتبار في الطفولة المبكرة والحرص على استخدام ألعاب ذكاء الأطفال واللعب معهم مما يرفع من مستواهم الفكري والذهني.

وبالطبع تنمية هذه الملكة لها تأثير فعال بعد ذلك في العملية التعليمية مثل سرعة الفهم والملاحظة السريعة وتأهلهم بعد ذلك إلى مستويات أعلى في التفكير ومن أمثلة ذلك قصص الكلمات المتقاطعة وهي عبارة عن قراءة محتوى القصة وطرح بعض الأسئلة وعمل جدول يكتب بداخل المربعات الحل، وتابعوا معنا اليوم قصة خالد الطفل الذكي عبر موقع أنوثتك.

قصة عن ذكاء خالد

خالد الطفل الذكي

كل أسرة يوجد بها أطفال وليس كلهم متشابهين في الصفات، كل طفل وله شخصيته المؤثرة في الأسرة مثل الطفل العنيد والمطيع والشقي والذكي وغيرها من الصفات الحسنة والسيئة ولكن اليوم سوف نتكلم عن الطفل خالد الذكي الذي يصغر أخوته الاثنان ودائما أسرته تثني عليه وتشجعه لما يتصف من ذكاء غير عادى فهو دائما لديه حلول لكل مشكلة تحدث على الرغم من صغر سنه الذي لا يتعدى العشر أعوام ولكن الله رزقه بنعمة الحكمة والفطنة.

حب الاستكشاف عند خالد

خالد لا يكتفى بدروسه في المدرسة ودائما يحب القراءة  يقرأ في كتب العلوم ويميل إلى القراءة عن الاختراعات وعن المخترعين كيف بدءوا حياتهم العلمية وما الطرق التي سلكوها حتى أصبحوا هكذا وزع “خالد” وقته ما بين اليوم الدراسي وكتابة واجبه وممارسة هوايته الجميلة التي يحبها ألا وهى “القراءة” ظل “خالد” يبحث ويقرأ عن الأجهزة المخترعة ومن الذي اخترعها وكيفية تفعيل هذا الجهاز على أرض الواقع وكثرة أسئلته عن  هذا المجال لمدرسين فصله وبعض الأحيان يستغل حصة الألعاب والفسحة ويذهب إلى المكتبة يمارس هوايته المفضلة.

فكرة تطارد خالد

بعد قراءة الكثير من الكتب للمخترعين ظل خالد يسأل نفسه لماذا لم اخترع جهاز وأفيد مجتمعي بهذا الاختراع  مثل المخترع”ماركوني” الذي اخترع الراديو وقرب المسافات بين الدول ومعرفة أخبار بعضهم البعض ، المخترع “أديسون”

وهو أول من اخترع مصباح الكهرباء، المخترع “جراهام بل” صاحب اختراع التليفون وغيرها الكثير من المخترعين التي أدت اختراعاته إلى تسهيل الحياة بعد ذلك على البشرية وباتت الفكرة تراوده ليل نهار حتى قرر “خالد” اختراع جهاز.

جهاز خالد الذي اخترعه

بعد قضاء وقت من التفكير والبحث عن الاختراعات التي تم اختراعها اهتدى تفكير “خالد” إلى اختراع جهاز يعمل على توفير الطاقة الكهربائية واستبداله بالطاقة النظيفة وهى الطاقة الشمسية التي تستمد من الشمس وهي طاقة متجددة.

وغير مكلفة في ذات الوقت جلب “خالد”ما يحتاجه لصناعة الجهاز من أدوات وأسلاك في أول الأمر كان العمل شاق ولا يوجد نتيجة لما يفعله دخل “خالد” في حالة من الحزن الذي سيطر عليه لكن ما زال عنده الرغبة في صناعته.

مساعدة خالد في نجاح الفكرة

كالعادة يذهب “خالد” إلى مدرسته ويرجع يعمل في صناعة الجهاز بديل الكهرباء

ولكن دون جدوى نظر أخيه الكبير إليه وسأله عن سبب الحزن الذي يسيطر عليه تحدث “خالد” وقص ما فعله وقال أنه يريد أن يصنع جهاز من الطاقة الشمسية ينور المنزل بدل الكهرباء بعد سماع أخيه له نصحه أن يذهب إلى مركز العلوم الاستكشافي لان هذا المركز يساعد الأطفال على تنمية قدراتهم في المجال الذي يحبونه ويساعدونه حتى ينجح الاختراع الذي يريد عمله سمع “خالد” نصيحة أخيه وتوجه على الفور إلى هذا المركز وشرح لهم فكرته وقابل في المركز المهندس أيمن وهو له الفضل في مساعدة “خالد” شرح المهندس أيمن الطريقة الصحيحة لتصنيع جهاز بالطاقة النظيفة المستمدة من الشمس وطبق ذلك “خالد” بإشراف المهندس أيمن وتعليماته وبالأخير (نجحت الفكرة وصنع “خالد” الجهاز)

مدحه أبيه وأخوته على نجاح فكرته في تصنيع الجهاز.

الدروس المستفادة من قصة “خالد”

  • القراءة تغذي العقل بالمعلومات المفيدة والمعرفة.
  • الإصرار والمثابرة دافع على الاستمرار والوصول للهدف.
  • من المهم اكتشاف مواهب الأطفال في الصغر وتنميتها.
  • مساعدة الأطفال وتبسيط المعلومة لهم.

إن كان لديك طفل ولديه موهبة ماذا تفعل لتنميتها!!

قد يعجبك ايضا