اسرار تعرفها لأول مرة عن نجيب ساويرس

يعد نجيب ساويرس  من أشهر و أكبر رجال الأعمال في مصر، فهو نجل أنسي ساويرس  مؤسس ورئيس مجموعة أوراسكوم للإتصالات وأوراسكوم للتكنولوجيا و مجموعة أوراسكوم المتعددة الأنشطة، حيث أن مجموعة أوراسكوم  تمتلك أكبر حصة رأس مال في بورصة القاهرة وبورصة إسكندرية، فهي من أكبر مؤسسات القطاعات الخاصة في مصر والأكثر تنوعا، ومن أضخم الشركات العربية، ترجع بداية مجموعة أوراسكوم  إلى شركة مقاولات أسسها الملك قاسم عام 1976 م، ويمكنكم التعرف على المزيد عن نجيب ساويرس عبر هذا المقال على موقع أنوثتك.

أسرة ساويرس

  • وتعد أسرة ساويرس أسرة مسيحية تملك أضخم الشركات العربية التي تمتد في عملها في السياحة والاتصالات، والتكنولوجيا.
  • بعد تقاعد انسى ساويرس والد “نجيب”، أصبح الآن أبناءه الثلاث يديرون مجموعة أوراسكوم   نجيب ساويرس، و”ناصف ساويرس” و”سميح ساويرس”.
  • يقوم نجيب بإدارة مجموعة أوراسكوم للاتصالات و مجموعة أوراسكوم  للتكنولوجيا.
  • و مجموعة أوراسكوم للفنادق والتنمية تدار بواسطة “سميح ساويرس”.
  • ويدير “ناصف ساويرس” مجموعة أوراسكوم للإنشاء والصناعة.

نجيب أنسي ساويرس

ولد نجيب يوم 17 يونيو عام 1955 ميلادية، في مركز ومدينة طهطا بمحافظة سوهاج.

حصل على الهندسة الميكانيكية، وحصل على الماجستير في العلوم الإدارية التقنية في سويسرا، من المعهد الفيدرالي للتكنولوجيا.

يعد نجيب   من أحد المساهمين في جريدة المصري اليوم، كما انه صاحب مجموعة قنوات أون تى فى on tv حيث أنها تم بافتتاح بداية سلسلة هذه القنوات في 31 يناير عام 2007 م.

كما أن نجيب يعد مؤسس  حزب المصريين الأحرار منذ عام 2011 م.

ويعد من أحد مؤسسي  مؤسسات ساويرس للتنمية الاجتماعية، وفي عام 1997م ساهم في إنشاء شركة موبينيل، ولكنها حاليا تعرف باسم أورانج مصر.

وهو عضو في المجلس الاستشاري الدولي لبنك  الكويت الوطني ،وعضو في اللجنة الدولية الاستشارية لمجلس إدارة بورصة نيويورك، وأيضا  نجيب عضو مجلس إدارة المجلس المصري للشئون الخارجية، وعضو في جمعية حماية حقوق المستهلك في مصر.

كما أنه حائز على المركز الـ 460  في عام 2017 حسب مجلة فوربس ضمن قائمة أغنى أغنياء العالم، حيث أن ثروته قدرت 3.9 مليار دولار.

بعض تصريحات نجيب ساويرس التي أثارت الجدل في مصر

في 25 يونيو عام 2011 نشر نجيب  بعض الرسوم الكاريكاتورية التي تسخر من الملتحي والمنتقبة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، لذلك تعرض  للانتقادات والهجوم نتيجة لذلك الإهانة التي توضحها الصور لشعائر الإسلام، ولكنه سرعان ما قدم اعتذارا عن تصرفه ذلك، ولكن فعله آثار الغضب لذلك شن عدد كبير من شباب مواقع التواصل الاجتماعي حملات لمقاطعة شركات ساويرس مثل شركة موبينيل، لذلك تعرضت شركة موبينيل لخسائر فادحة نتيجة لذلك المقاطعة.

كما أنه في أواخر عام 2007 تعرض نجيب  لبعض الانتقادات الشديدة من قبل بعض الفنانين في الوسط الفني وبعض الصحفيين الذين كانوا يغطون الأحداث، بسبب احتكاره لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وذلك بسبب كثرة تدخلاته بصفته مالكا للشركات الراعية  لهذا المهرجان.

وله تصريح آخر قال فيه  أنه عندما يسير في الشوارع في مصر يشعر بأنه في إيران، و ذلك لما يراه من أزياء المحجبات وانتشار الحجاب في شوارع مصر، لذلك نظمت ضده حملات مقاطعة إلكترونية، بسبب هذه  الإساءة ولكنه قال انه ليس ضد حرية الآخرين في ارتداء الحجاب ولكنه ضد انتشار الطوابع والأفكار الإيرانية في مصر.

وعندما أطلق نجيب ساويرس القناتين الجديدتين على التليفزيون المصري، صرح أنه يهدف من ذلك مواجهة البرامج الدينية التي انتشرت بكثرة في القنوات الأخرى.

هل قرأت عن نجيب ساويرس من قبل؟

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا