قصة الأرنب البريّ والسلحفاة للأطفال

قصة الأرنب البريّ والسلحفاة ، قراءة قصص أطفال ذكية سلاح مزدوج؛ نتيجة كونها أحد وسائل المتعة للطفل، ومؤثرة في تربيته وتنمية عقله بالإيجاب، الأمر الذي جعلها احد الوسائل التعليمية الأكثر تأثيراً عن غيرها من الوسائل، حيث تنمي في الطفل مهارات التعلم.

من أهم مميزات قصص أطفال عن الحيوانات أنها قصص أطفال ذات مغزى، ويمكنك الحصول على قصص أطفال صوتية mp3 من على الإنترنت، أو تحميل قصص أطفال pdf وقراءتها لطفلك، كما يمكنك تصفح المقالة للنهاية وقراءة القصة لطفلك عبر موقع أنوثتك.

قصة الأرنب البريّ والسلحفاة اجمل قصص الاطفال

تفاخر الأرنب البري، وتحديد السباق

  • ذات مرة، قام الأرنب البري بالتفاخر عن مدى سرعته في الركض.
  • انزعجت السلحفاة من كثرة تباهي الأرنب البري، فقامت بتحدّي الأرنب البري في سباق للجري.
  • اجتمعت الحيوانات في الغابة لمشاهدة السباق.

تكاسل الأرنب البري، وفوز السلحفاة

  • قطع الأرنب البري مسافة كبيرة من الطريق، ثم توقف؛ ليستريح.
  • نظر الأرنب البري إلى السلحفاة خلفه، وقال بصوتٍ عالٍ: “كيف تتوقع أن تربح السباق بينما تمشي بهذه الخطوة البطيئة جداً؟”
  • نام الأرنب البري على جانب الطريق، وهو يقول في نفسه “ما زال هناك الكثير من الوقت للراحة”.
  • أخذت السلحفاة في المشي دون توقف، حتى اقتربت من خط النهاية.
  • قامت الحيوانات التي تشاهد السباق بالهتاف والتشجيع بصوتٍ عالٍ؛ مما أدّى إلى استيقاظ الأرنب البري.
  • تثاءب الأرنب البري ومد جسده، وأخذ في الجري مرة أخرى، ولكن بعد فوات الأوان – فقد عبرت السلحفاة خط النهاية.

تابع قصص اطفال ذكية

تدارك الأرنب البري لأخطائه من قصص أطفال ذات مغزى

  • بعدما فازت السلحفاة على الأرنب البري، جلس الأرنب البري ليفكر فيما حدث، فاكتشف أنه عمل بجد في أول السباق، ولكنه لم يلتزم للنهاية، وكان واثقاً أكثر مما يلزم.
  • عزم الأرنب البري على تصحيح أخطائه، ودعا السلحفاة لسباق آخر.
  • هذه المرة كان الأرنب البري حريصاً طوال الطريق، وبالطبع تمكن من الفوز بالسباق.

إصرار السلحفاة من قصص اطفال pdf

  • بعدما خسرت السلحفاة في السباق الثاني، جلست تفكر بِجِد لمدة طويلة.
  • عملت السلحفاة أن الأرنب البري سيفوز في أي سباق في المناطق التي يألفها، ما دام سريعاً وملتزماً؛ لذا بحثت السلحفاة عن طريق مجهول بالنسبة للأرنب البري.
  • قامت السلحفاة بدعوة الأرنب البري في سباقٍ آخر.
  • ضحك الأرنب البري بصوت مرتفع، وظن أن السلحفاة قد فقدت عقلها.
  • ولكن السلحفاة أصرّت على إجراء سباق آخر في طريق من اختيارها.
  • وافق الأرنب البري على السباق مرة أخرى.

ذكاء السلحفاة في فوز السباق من قصص أطفال ذكية

  • بدأ السباق، وتصدّر الأرنب البري السباق، وأخذ في الابتعاد عن السلحفاة شيئاً فشيئاً.
  • بعد عبور منتصف الطريق، وجد الأرنب البري نهر يقطع الطريق.
  • توقف الأرنب البري على ضفة النهر، وتسائل عن كيفية عبور النهر.
  • في هذه الأثناء، وصلت السلحفاة إلى النهر ببطء شديد، ونزلت إلى الماء، وعبرت النهر، ثم تسلقت الضفة الأخرى.
  • قطعت السلحفاة المسافة المتبقية، وفازت بالسباق.

الدروس المستفاد من قصص أطفال ذكية

قصة الأرنب البري والسلحفاة:

  • العمل المستمر – وإن كان قليلاً – يؤدي إلى النجاح.
  • قد تكون السرعة مع الالتزام، أفضل من البطء والتأني في بعض المواقف.
  • عندما تكون قدراتك أقل من الخصم، فعليك استدراجه إلى بيئة تُعطيك الأفضلية.
  • يجب على المرء التفكير في أخطائه، وتفادي حدوثها مرة أخرى.

هل تحب قراءة قصص أطفال ذكية ومتى كانت آخر قصة قرأتها لأطفالك وهل أعجبتهم؟ شاركنا برأيك!

قد يعجبك ايضا