قصص اطفال قصة الفئران الثلاثة

نقدم لكم اليوم اجمل قصص اطفال قصة الفئران الثلاثة ، أطفالنا هم المستقبل، لذلك نحرص على تربيتهم على الخصال الحميدة، وأيضا توسيع مداركهم حتى يصبحوا على قدر من الذكاء والثقافة، إلى جانب زرع القيم والأخلاق في نفوسهم، فمن منا لا يحب رؤية طفله على خلق وعلم وذكاء؟ وتعد قصص الأطفال الهادفة مساهمة بشكل كبير في بناء شخصية طفلك، خصوصا وان كانت تتحدث عن الحيوانات لأنها مشوقة ومسلية جدا للطفل، وان كنت تود قص حكاية الفئران الثلاثة لطفلك تابع معى المقال حتى النهاية عبر موقع أنوثتك.

قصص اطفال قصة الفئران الثلاثة

حياة الفئران الثلاثة

يحكى أن كان هناك ثلاث فئران أصدقاء يحب بعضهم بعضا، لا شئ فرقهم منذ ولادتهم، كانوا يعشون داخل حقل من الحقول الخضراء الجميلة، وقد بنوا لأنفسهم جحر يحتمون به ويناموا فيه عندما يحل الظلام.

يخرجون في الصباح ليجمعوا الطعام ويلعب ويلهو، وظلوا هكذا سعداء بصحبة بعضهم البعض.

الفئران الثلاثة وجرة العسل

  • في يوم من الأيام شعر الفئران الثلاثة بالجوع أثناء الليل، ذهبوا للبحث عن الطعام في كل مكان، وفى الأخير بعد جهد شاق ووقت طويل من البحث وجدوا طعام جميل، كان عبارة عن جرة عسل، والفئران يحبون العسل جدا.
  • ولكن جرة العسل كانت عميقة ولا يوجد بها إلا القليل من العسل في قاع الجرة،
  • جلسوا يفكرون ماذا يفعلون حتى يحصلوا على العسل دون هلاك أحدا منهم، لأنهم لو دخل واحدا تلو الآخر لا يستطيعون الخروج من الجرة، ويموتون فيها.
  • وبعد تفكير عميق اقترح احدهم أن يمسك كل واحدا منهم بزيل الآخر كي ينجو حبلا، يأكل الواد منهم ثم الذي يليه، راقت الفكرة إليهم وهم بتنفيذها، وتعاهدوا على ألا يجور أحدهما على حق أخيه وان يقسموا العسل بينهم بالتساوي، وتم الاتفاق على ذلك.

طمع الفئران الثلاثة ونهاية مؤلمة

  • امسك كل فأر بزيل أخيه، لتنفيذ الفكرة التي اتفقوا عليها.
  • وصل الفأر الأول إلى قاع الجرة، وأخذ يأكل من العسل، ولكنه فكر قليلا، وقال: العسل قليل جدا وان تم توزيعه علينا لن نشبع، لما لا اكل العسل كله وحدى حتى اشبع؟ وأقول لهم لم أحد إلا نقاط عسل قليلة جدا.
  • فكر الثاني، وقال: لو صاحبي الفأر الأول اكل كل العسل ماذا يتبقى لي حتى اكل؟ لابد وأن اسبقه أنا اكل من العسل.
  • بينما كان يفكر الفأر الثالث، قائلا: أنا الأخير وان اكل أصدقائي العسل كله أظل أنا جائع ماذا افعل عندها؟ لابد أن اسبقهم واحصل على نصيبي قبلهم.
  • هكذا فكر كل واحدا منهم في نفسه، وتركو زيل بعضهم البعض، حتى سقطوا جميعا في جرة العسل وغرقوا وماتوا، وهكذا كانت نهايتهم لأنهم كانوا أنانين وحتى نسوا ما تعاهدوا عليه، ولم يتعاونوا، بل فكر كل واحدا منهم في نفسه فقط.

الدروس المستفادة من قصة الفئران الثلاثة

  • الصحبة الصالحة هي التي تبنى على الحب الحقيقي وليس المزيف.
  • التعاون وان احب لأخيك ما احبه لنفسي ينجينا من الهلاك.
  • الطمع وحب النفس، وعدم التفكير في الأخير يودى إلى هلاك صاحبه.

وهكذا تبين لنا من قصة الفئران الثلاثة قيمة التعاون وحب الآخر، وعدم الأنانية والطمع.

هل أعجبتكم قصة الفئران الثلاثة ونالت إعجاب أطفالكم؟ شاركونا بتعليقاتكم.

قد يعجبك ايضا