قصة الاميرة والضفدع اجمل قصص اطفال مكتوبة

67 / 100 SEO Score

نقدم لكم اليوم اجمل قصص اطفال مكتوبة قصة الاميرة والضفدع ، هناك الكثير من القصص الممتعة لطفلك سواء قرأها أو شاهدها وخاصة وان كانت بها بعض من العبر والدروس المفيدة، واليوم اعددنا لكم قصة فيها عبرة في النهاية يلتمسها الطفل في مقولة واضحة داخل أحداث القصة، فإن كنت تريد معرفة العبرة من قصة اليوم فتابعو معى حتى النهاية عبر موقع أنوثتك.

اجمل قصص اطفال مكتوبة قصة الاميرة والضفدع

الأميرة والضفدع

كان يا مكان كان هناك أميرة جميلة تحب اللعب في الحدائق وبين الأشجار أمام القصر، وكانت تحب أن تلعب بالكرة الذهبية، ولكنها كانت وحيدة ولا تجد من يلعب معها ويلقف منها الكرة.

وفى يوم من الأيام وهى تلعب بالكرة الذهبية التي تحبها، قفزتها قفزة عالية في الهواء، طارت الكرة بعيدا وقعت الكرة الذهبية الجميلة في البركة الصغيرة بجانب القصر، ومدت الأميرة يدها محاولة أن تمسك بالكرة ولكن الكرة ابتعدت داخل البركة، وجلست الأمير تنظر للكرة الذهبية الجميلة وهى تعوم بالبركة، وفكرت أن تدخل لتأخذها ولكنها أيضا كانت ترتدى فستانها الذهبي المفضل وتخاف عليه.

ظلت تبكى وهى حائرة ولا تستطيع أن تحصل على الكرة الذهبية، وفجأة سمعت صوت غريب أتى من وسط البركة، وفجأة ظهر ضفدع اخضر جميلة، اقترب الضفدع من الأميرة وسالها لماذا هي حزينة؟

قالت الأميرة آن الكرة الذهبية المفضلة لديها قد غرقت في البركة وهى لا تستطيع أن تخرجها.

قال لها الضفدع أما استطيع مساعدتك سوف اذهب لأبحث لك عن الكرة الذهبية حتى أجدها وأعود بها لكى.

ذهب الضفدع يبحث عن الكرة حتى هو ومن معه من الضفادع، وظلت الأميرة تبكى حتى رجع.

رجع الضفدع بالكرة قبل أن يعطيها للأميرة قال لها: قبل أن أعطيك الكرة عليكى أن يعطيني شئ في المقابل.

قالت الأميرة: وماذا تريد؟ قال الضفدع أريد أن اصبح صديقك العب معك وتناول العشاء معك.

قالت الأميرة: وأنا أوعدك بذلك، فأعطاها الضفدع الكرة الذهبية، أخدتها الأميرة منه وهى تهلهل من الفرح وأخذت الكرة وذهبت ونسيت الضفدع تماما.

الوفاء بالعهد

  • وعندما حل موعد العشاء والأميرة تجلس على طاولة مع أبيها الملك تتناول العشاء، طرق الباب وإذا الضفدع الأخضر على الباب، دخل إلى القصر ونط على الطاولة، أمرت الأميرة الحارس أن يأخذ الضفدع الأخضر ويخرجه خارج القصر.
  • وأثناء خروج الضفدع قال: نسيتي عهدتك لي أم انك أخلفته؟، قال الملك لابنته الأميرة عن أي عهد يتحدث قصت له قصة الكرة الذهبية وان الضفدع أتى بها إليها وعاهدته أن تتعشى معه وتلعب معه.
  • قال لها أبوها الملك لابد وان تفي بعهدك ليس منا من يخلف العهد، وسمح للضفدع أن يتناول معها العشاء.

الضفدع تحول إلى شاب

  • وبعد العشا تابع الضفدع مع الأميرة إلى غرفتها لحكة له القصص والحكايات كما وعدته، وأثناء الحديث قامت الأميرة تقبيل الضفدع وفجأة تحول إلى أمير شاب ووسيم.
  • تفاجئت الأميرة مما رأت! قال لها الشاب أن ساحرة شريرة قامت بتحويله إلى ضفدع وما كان ليفك السحر إلا وان تقبلني أميرة جميلة، وكنتي أنتي الأميرة، فرح الأميرة بالشاب الوسيم وظلا يلعبا سويا.

الدروس المستفادة من القصة

  • الوفاء بالعهود.
  • المساعدة لمن يحتاجها إن استطعنا المساعدة.

في انتظار تعليقاتكم.

قد يعجبك ايضا