قصة على بابا و40 حرامي احلى قصص الاطفال مكتوبة

قصة على بابا و40 حرامي كاملة مكتوبة من أجمل قصص الاطفال ، في العصر الحالي الذي نعيشه من تطور العلم والتكنولوجيا أصبحت القصص ليس فقط يرويها الوالدين للأطفال قبل الخلود إلى النوم بل تجدها أينما تكون متشعبة توجد قصص أطفال على قنوات اليوتيوب، قصص أطفال مكتوبة pdf، قصص أطفال بالصور لجذب الانتباه، تابعوا معنا قصة على بابا و40 حرامي على موقع أنوثتك.

قصة على بابا و40 حرامي

القصص من الوسائل الفعالة التي تغرس العادات الحسنة فمثلا بدل من أن نأمر الطفل بالأمانة نحكى له قصة عن الأمانة فيكتسب صفة الأمانة بطريقة غير مباشرة.

نشأت على بابا وأخاه

يحكى أن في قديم الزمان نشأ أخان في بلاد تسمى بلاد فارس وهم من أصل منزل غنى لأن والدهم كان يعمل بالتجارة وبعد موت أبيهم ترك لهم ثروة كبيرة من قصور ومال ولكن الأخ الأكبر لعلي بابا استولى على كل الثروة ولم يعطى أخوه على بابا شيئا من حقه الذي تركه له والده وكٌل على بابا أمره لله في حقه وعمل حطاب في قطع الأخشاب وكان حطاب ماهر يحمل من الأخشاب على حماره ما يستطيع حمله ويبيعه ويشترى بثمنه طعام للمنزل ويبيعه .

على بابا يرى الأربعين حرامي

ذهب على بابا كعادته كل يوم إلى الغابة يحتطب ويجمع الحطب ويبيعه وفجأة وهو يقطع في الأخشاب ويجمعها رأى أشخاص كثيرة تركب أحصنة عربية أصيلة تأتى من بعيد لم يعرف على بابا أين يختبأ وشعر بالخوف والارتباك ولكن سرعان ما يختفي وراء شجرة كبيرة ضخمة وأخذ حماره الضعيف معه

ثم نظر إلى الأشخاص ويبدو عليهم الثراء وكانوا يرتدون ملابس زاهية من أجود الأنواع وكل شخص معه سيف مطعم بالذهب وبعد وصولهم إلى الصخرة الكبيرة نزلوا من على الخيول وحدث شيء لم يتوقع..

كلمة السر “افتح يا سمسم”

ما زال على بابا يترقب الأحداث وهو خلف الشجرة ويرى ماذا يفعل الفرسان أمام الصخرة الكبيرة هذه وما سبب وقوفهم أمامها تكلم واحد من الفرسان يبدو عليه القوة ينادي ويقول بأعلى صوته ” افتح يا سمسم ” وفعلا انشقت الصخرة وانفتحت في الحال ودخل الفرسان وكل واحد يحمل بيده حقيبة فارغة تسائل على بابا في نفسه هل ما أراه حقيقة أم خيال؟

هل يوجد صخر من الحجارة ينشق نصفين بمجرد سماعه كلمة “افتح يا سمسم”

بعد مرور الوقت خرج الأشخاص ولكن الحقائب ممتلئة معهم كيف ذلك؟

وقبل أن يذهبوا تكلم الفارس ونطق كلمة “اغلق يا سمسم” أغلقت صخرة الكهف ومضوا في طريقهم من حيث أتوا.

دخول على بابا في الكهف

بعد ذهاب الفرسان من الغابة خرج على بابا وحماره من وراء الشجرة يضرب كف على كف ويقول  يا الله ما هذا بحق السماء!

خطر ببال على بابا أن يعرف ما بهذا الكهف ثم قال كلمة السر “افتح يا سمسم”..

وقبل دخوله للكهف أوقد فرع من الأشجار ليضيء له الكهف المظلم ويرى ما بداخله ثم دخل وتجول في الكهف يمينا ويسارا من مكان لآخر وهو يسير في الكهف ارتطم بصندوق كبير ويوجد بجواره صناديق أخرى فتح الصندوق على بابا ورأى المجوهرات والثياب الجميلة والذهب والفضة انبهر على بابا بما رأته عينه وطار من الفرح وبدأ يملأ جيوبه بالذهب  ووضع  قطع المجوهرات على ظهر حماره ثم وضع عليها الأحطاب حتى لا ينكشف سره.

انكشاف السر ومعرفة مكان الكنز

ظل على بابا يذهب إلى الكهف ويأخذ منه ما يريد ويبيعه ويشترى بثمنه ما يحتاجه وفى مرة من المرات قالت له زوجته قم بوزن المجوهرات لتعرف السعر الحقيقي لها وبالفعل ذهبت إلى زوجة أخيه الغني وطلبت الميزان ولكن زوجة أخيه وضعت عسل في الميزان لتعرف ما الشيء الذي يقومون بوزنه أخذت الميزان زوجة على بابا ومضت وزنت المجوهرات ثم عادت الميزان إلى أصحابه والتصق بالعسل قطعة من المجوهرات رأت هذا وقالت لأخيه فشك في أمره وعزم على تتبعه سمع أخيه وهو يقول “افتح يا سمسم” ودخل ملأ حقيبة من الذهب وخرج على بابا وقال “أغلق يا سمسم” ورجع إلى المنزل.

فعل أخيه مثلما رأى من على بابا وقال بصوت عالى “افتح يا سمسم” فتحت صخرة الكهف ودخل وجد المجوهرات وبدأ في ملأ الحقائب ثم خرج وقال “اغلق يا سمسم” وكل يوم يأتي إلى الكهف يأخذ المجوهرات وفى يوم وهو في الكهف أتى الفرسان شاهدو الكهف مفتوح دخلوا مسرعين ليروا من داخل الكهف الذي عرف سرهم وعندما وجدوا أخوه لعلى بابا يعبأ في المجوهرات أبرحوه ضربا.

الدروس المستفادة من قصة على بابا والأربعين حرامي

  • الطمع قل ما جمع.
  • حب لأخيك ما تحبه لنفسك.
  • العمل الشريف أفضل من السرقة.

كيف كانت قصة على بابا هل من القصص المفيدة التي استفدت بها؟

قد يعجبك ايضا