حقيقة السماح بالجوالات في المدارس 1443

حقيقة السماح بالجوالات في المدارس الكثير يسأل عن فعلاً هل من الممكن أن يتم السماح للطلاب والطالبات في المراحل التعليمية المختلفة، أم أنه سوف يستمر حظر استخدام الجوال داخل المدارس أثناء اليوم الدراسي خاصة وأن العام الدراسي الجديد على مشارف البدايات، فإن الطلاب يترقبون هذه القرارات التي تقوم وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية بالإفصاح عنها ليتم وضع الخطط التنظيمية من أجل سير العملية التعليمية، علماً بأن الوزارة تضع الضوابط التي من واجب أي طالب أن يقوم بالالتزام بها مجرد أن يدخل إلى المدرسة وحتى نهاية الدوام الدراسي.

حقيقة السماح بالجوالات في المدارس

هل من الممكن فعلاً السماح لأي طالب في أي مرحلة تعليمية كل هذا ينتظر الإجابة عنه الطلاب خلال الساعات القادمة، نظراً لأنه لا يتبقى سوى أيام قليلة وتبدأ سنة دراسية جديدة هذا ما نضع يدنا عليه من أجل عرضة وتوضيحه إليكم من خلال مقالنا اليوم حيث أن:

  • حتى هذه اللحظة لم يتم صدور أي قرارات من الوزارة الخاصة بالتعليم داخل المملكة العربية السعودية.
  • لهذا يبقى الوضع كما هو عليه، بمعنى أنه يتم حظر أي طالب أن يقوم بالدخول إلى المدرسة والصفوف الدراسية.
  • حيث يمنع استخدام الجوال أثناء الفصل اليوم الدراسي، لذا يسأل البعض هل ستقوم الوزارة بإصدار أي قرارات تتعلق بهذا الأمر.
  • أم أنه بالفعل سوف يستمر حظر استخدام الجوال لأي طالب.
  • علماً بأن حساب استطلاع السعودية عبر موقع تويتر، قام بإطلاق أحد الاستطلاعات حول إمكانية السماح للطلاب باستخدام الجوال داخل المدارس.
  • وذلك يكون مع بداية العام الدراسي المقبل 1443 لعام
  • حيث قام بالمشاركة في هذا الاستفتاء حوالي ما يزيد عن سبعة وستين ألف شخص تقريباً.
  • أي ما يقارب من حوالي 72% منهم يكونون مؤيدين بأن يتم السماح للطلاب بجلب الجوالات الخاصة بهم معهم للمدرسة.
  • في المقابل كان هناك بعض الأشخاص الذين قاموا بالمعارضة على هذا القرار وتم تحديد نسبتهم لتكون 27% منهم.

السماح بالجوالات في المدارس

هل من الممكن أن يتم السماح لأي طالب مهما كانت الفئة العمرية له والفصل الدراسي الموجود به، أن يصطحب معه هاتفه الجوال خلال الفصل الدراسي هذا ما نتطرق إليه من خلال المقال التالي.

  • قامت المملكة العربية السعودية بإصدار قرار يحظر فيها استخدام الهواتف الجوالة أثناء الفصل الدراسي.
  • حرصاً منها على ضبط اليوم الدراسي في المدرسة.
  • والعمل على زيادة تركيز الطلاب في الحصص الدراسية.
  • نظراً لأن الجوالات تساعد على شد انتباه وتركيز الطلاب، كما تقوم بشغل بالهم عن المعلومات الدراسية التي يتم تقديمها لهم.
  • مما يترتب عليه التأثير سلباً على مستواهم الدراسي.
  • لنا أن ندرك أن الجوال أصبح جزءاً مهما في حياتنا اليومية، ولا يستطيع الكثيرين الاستغناء عنه.
  • بناء على ذلك فقد طالبوا وزارة التعليم بأن تقوم بالسماح لهم باستخدام الجوال أثناء اليوم الدراسي.
  • لهذا طالب كافة الطلاب والطالبات الوزارة بسرعة البت في هذا الموضوع واتخاذ القرار المناسب لذلك الموضوع.

ردود أفعال الطلاب على حملة السماح بالجوالات

  • حرص العديد من المغردين عبر موقع تويتر المشاركة في حملة تحمل اسم السماح بالجوالات في المدارس.
  • وهو كان من أشهر الموضوعات المنتشرة داخل المملكة العربية السعودية، أثناء الأسبوع الماضي بصورة كبيرة.
  • علماً بأن العدد الأكبر للمغردين هم من المؤيدين لتأييد وإصدار قرار السماح للطلاب بدخول الجوالات للمدارس.
  • زاد اندهاش الطلاب بل وأثار فضولهم بأنهم مقبلون على العام الجديد 2022، وحتى هذه اللحظة لن تصدر أي قرارات.
  • يمكنها أن تسمح للطلاب استخدام الهواتف الجوالة داخل المدارس.
  • كما أنهم ناشدوا وزارة التعليم على التطوير الذي يجب أن يواكب العصر وكافة المستجدات التي تطرأ عليه.
  • هناك البعض رأي أن استخدام الجوال داخل المدرسة يجب أن يقتصر طلاب المرحلة الثانوية.
  • على أن يتم ذلك حسب ضوابط يتم تحديدها من قبل الوزارة، على أن تقوم مثلاً بوضع كاميرات مراقبة داخل المدارس.
  • مع وضع العقوبات على من يثبت تورطه في تصوير أي معلمات أو طالبات، بالحرمان من دخول الجوال مرة ثانية للمدرسة.
  • كما أكد رأي بعض المغردين أن الجوال ذو أهمية لا يمكن الاستغناء عنها، لأنه قد يسمح بإمكانية التواصل مع أهل الطالب.
  • وذلك في حالة حدوث أي مشكلة للطالب حيث يتم الاتصال بهم بشكل مباشر.

ما هي المقترحات المقدمة في حالة السماح بدخول الجوال؟

  • تم وضع اقتراح من قبل الطلاب في حالة السماح بدخول الجوال معهم للمدارس.
  • على أن يتم غلق الجوال لجميع الطلاب أثناء الدراسة.
  • وبمجرد الانتهاء من الحصة يمكن السماح للطالب باستخدام الجوال وقتها، حتى تبدأ الحصة التالية.
  • مع مراعاة أنه من يخالف هذه القرارات يتم توقيع العقوبة التي تناسب الموقف.

أسباب منع الجوالات في المدارس

قبل أن تقوم وزارة التعليم في المملكة بمنع اصطحاب الجوال من قبل الطلاب إلى المدرسة، كان هناك بعض التداعيات والأسباب التي جعلت الأمور تصل إلى هذا الحد علماً بأن الوزارة تدرك جيداً أهمية الجوالات، لكن في المقابل فإن لها العديد من السلبيات والمساوئ، لذا سوف نعرض عليكم بعض من هذه السلبيات ومنها:

  • يقوم الطلاب باستخدام الجوالات داخل المدرسة من أجل التنمر داخل المدرسة.
  • حيث يقبل بعض الطلاب على تصوير المعلمين والمعلمات خلال والقيام بنشر هذه الصور.
  • مما يترتب عليها قيام البعض بالسخرية والتنمر عليهم، كما يقوم البعض بتصوير زملائهم الطلاب من أجل السخرية عليهم والاستهزاء بهم هذا الأمر.
  • يتسبب الجوال في انشغال الطلاب بصورة كلية عن الدروس وشرح المعلمين، مما يترتب عليه عدم فهم وإدراك أي معلومة تقدم له.
  • مما يترتب عليه التراجع الملحوظ في المستوى الدراسي.
  • يقوم بعض الطلاب باستخدام الجوال داخل الفصول من أجل إزعاج المعلمين وزيادة غضبهم، واستفزازهم أيضاً.
  • مجرد اعتماد الطالب بشكل كلي على الجوال داخل المدرسة، يتسبب في كسلهم بشكل كبير مما يجعله غير قادر على تحمل المسؤولية.
  • كما تجعله لا يتحمل المسؤولية ناحية الكتب التعليمية وأي شيء يتعلق بالعملية التعليمية.

فوائد استخدام الجوال داخل المدرسة

هل فعلاً استخدام الجوال داخل الفصول الدراسية والمدرسة قد يترتب عليه بعض الفوائد هذا ما نعرضه عليكم من خلال السطور القادمة:

  • تجعل الطالب يتعامل بشكل سريع مع الأجهزة التعليمية الدقيقة.
  • كما أنها تسهل العملية التعليمية وتعمل على اختصار الوقت والجهد أثناء الدراسة.
  • تساهم في إنجاز أي مهام صفية وتعمل على إتمامها بشكل سريع ومباشر أيضاً.
  • يمكن الاستغناء عن الكتابة وتسجيل البيانات، حيث يتم تصويرها وتصوير أي شيء يتعلق بها من خلال السبورة.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا اليوم عن حقيقة السماح بالجوالات في المدارس، وكل ما يتعلق باستخدام الجوالات ونتمنى أن ينال مقالنا إعجابكم وإلى اللقاء في مقال جديد من خلال مجلة أنوثتك.

زر الذهاب إلى الأعلى