صحتك

صفات اليهود في القرآن الكريم

صفات اليهود في القرآن الكريم

المعروف أن اليهود منذ أقدم العصور لهم بعض الصفات التي توضح طباعهم وشخصياتهم المختلفة، فاليهودية ديانة مختلفة جداً عن سائر الديانات السماوية الأخرى وهذا ما نوضحة لكم من خلال مقالنا اليوم عن طريق شرحها بكل دقة ووضوح حيث تتمثل الصفات في:

  • كان اليهود دائمين العداء للمسلمين، وكانوا يشعلون الفتن ضد المسلمين كافة، ويسعون لمحاربتهم.
  • كانوا دائمين للسعي من أجل القيام بالحروب ضد المسلمين.
  • كانوا يعتدون على الله تعالى ويدعون أن له ولد، ويزعمون أن الله تعالى فقير واليهود هم الأغنياء.
  • وكان أذى وشر اليهود لم يسلم منه بشر وقتها، وإليكم آيه من القرآن الكريم توضح ذلك وهي قال تعالى (لَقَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ سَنَكْتُبُ مَا قَالُوا وَقَتْلَهُمُ الْأَنْبِيَاءَ).

  • كانوا دائمين الكذب والصد عن سبيل الله تعالى، لهذا لعنهم الله تعالى وغضب عليهم حتى يأتي يوم القيامة.
  • من مظاهر غضب الله عليهم خص منهم الخنازير والقردة، وهذا أبسط عقاب لهم وواحد من غضب الله عليهم.
  • أيضا اليهود يهرف عنهم الخيانة والكذب الدائم والغدر في كثير من المواقف ودائما ينقضون المواثيق.
  • دائما كان التاريخ شاهد على هذه الصفات، كما حاولوا كثيراً قتل رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • كما قال الله تعالى (فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ).

    إقرأ أيضا:هل تعلم طلب العلم هو طريقك للنجاح والتقدم
  • منهم من قتل العديد من الأنبياء عليهم السلام، مثل زكريا ويحيى عليهم سلام الله.
  • كانوا دائماً يعتدون على كافة الخلق ويأكلون أموالهم دائما بالباطل.
  • ودائمون على معصية الله تعالى ودائماً يرتكبون المعاصي والذنوب فيما بينهم.
  • يخفون علمهم عن العامة والسعي على إخفائه، رغم أن الله تعالى حثهم على نشره وإعلانه.
  • الحسد من أبرز صفات اليهود ونشر الفحشاء، نشر الفساد ويعشقون حب الحياة.
  • من أشهر صفات اليهود أيضاً البخل الواضح وذل الغير.

صفات بني إسرائيل في القرآن

سوف نتعرف سويا عن صفات بني اسرائيل كما وضحها قرآننا العظيم، حيث تعتبر الشخصية الصهيونية من الشخصيات المريضة، وتتمحور صفاتهم على محورين مهمين منها المادي ومنها الروحي، نوضح اليوم البعد المادي:

  1. الكذب على الله والافتراء الشخصية الصهيونية مريضة نفسية فكانوا يدعون على الله ويفترون عليه.
  2. وصفهم الله على ذلك بأنهم(وقالت اليهودُ يدُ اللّه ِ مغلولةٌ غُلَّتْ أيديهِمْ ولُعِنُوا بِما قالوا) (64 / المائدة).
  3. أخبرنا أيضاً القرآن الكريم أن بنو إسرائيل تجرأوا وافتروا على أحكام الله تعالى وكان كتاب الله يخاطبهم.
  4. حيث قال تعالى(وَلا تَقولوا لِمَا تَصِفُ ألسِنَتُكُم الكَذِبَ هذا حَلالٌ وهذا حَرامٌ، لِتَفْتَرُوا عَلَي اللّه ِ الكَذِبَ).
  5. زاد فجورهم وضلالهم وأخذوا يبيعون كلام الله ويتاجرون به حتى قال الله تعالى فيهم.
  6. (فَلا تَشْتَرُوا بِآياتي ثَمَناً قَليلاً) من سورة البقرة.
  7. بنو إسرائيل تاجرو بكلام الله تعالى وكأنه من السلع التجارية، كما أن الله تعالى حذرهم من ذلك قائلا: أن الله يجازي من بفتري عليه بعدم النجاح والصلاح قال تعالى(الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَي اللّه ِ الْكَذِبَ لا يَفْلَحُونَ) (يونس / 69).
  8. بنو إسرائيل دائما ما يظلمون الناس ومعروف عنهم الظلم قال الله تعالى فيهم (ومَنْ أَظْلَمُ مِمَّن افتَرَي عَلَي اللّه ِ كَذِبَاً).
  9. وصفهم الله تعالى بالكفر حيث قال عنهم (الَّذِينَ كَفَرُوا يَفْتَرُونَ عَلَي اللّه ِ الكَذِبَ) (103 / المائدة).
  10. تحريف الكلام من الصفات السيئة المنفرة هي تحريف الكلام عن مواضعة وهذه الصفة يتوارثوها جيل بعد جيل قال تعالى(وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلامَ اللّه ِ ثُمَّ يُحرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُون) (البقرة بنو اسرائيل لن يؤمنوا بالرسول وكذبوه وغدروا بالنبوة).
  11. يكرر علينا القرآن الكريم بأن بنو إسرائيل كانوا يحرفون ويخربون كلام الله تعالى بما تهوى به نفوسهم.

المحور الروحي

يتضمن أيضاً المحور الروحي العديد من الموضوعات وهذا ما نوضحة لكم من خلال السطور التالية:

إقرأ أيضا:هل تعلم عن الام
  • الإعتراضات تتخلص اعتراضات بنو اسرائيل في القرآن الكريم على ذبح البقرة، رغبتهم في قائد لجيشهم يكون نبي لهم بعد موسى عليه السلام.
  • إذا نستنتج أن هذه الاعتراضات ناتجة عن الحالة المرضية والنفسية التي وصفناها سابقاً.
  • وهي من صفات وسمات الاسرائيليون وهي نتيجة التشكك في الكثير من الأمور.
  • الجبن والخوف السلبيات الواضحة في حياتهم والواضحة هي الخوف والجبن، فكانوا يخافون القتال والمشاركة في الحروب.
  • حيث يفدمون الأعذار الواهية التي لا يصدقها المنطق أو العقل.

تحليل الشخصية اليهودية في علم النفس

أكد أيضاً علماء النفس مثلما وضح لنا القرآن الكريم أن الشخصية اليهودية مريضة نفسياً حيث تحمل في طياتها العديد من الأمراض:

  • منها جنون العظمة والعدوانية والانطوائية الذاتية والاضطراب السلوكي التشاؤم، الحذر الشك والخوف من المحيطين.
  • النقص في الاخلاق التوحد حب المادة التعلق بحب الحياة.
  • جنون العظمة هذا الجنون بدأ يشعر به اليهود منذ ظنهم أنهم شعب الله المختار.
  • الإنطوائية يعتبر الشعب الإسرائيلي مزيج بين مجموعات مختلفة من الثقافات والتي ينتج عنها عدم وجود هوية تجمع المجتمع اليهودي.
  • بنتج عن ذلك تسمية إسرائيل أنها اتحاد الحارات اليهودية. التوحد بالمعتدي نتج عن الاسرالنازية صدمة نفسية تسببت في وجود التوحد عند اليهود.
  • حيث كانوا يعانون من التفكك بسبب النرجسية التي أصابتهم بسبب اصطرارهم إلى تغيير ديانتهم.
  • العدوانية اعتاد اليهود على التعصب والعدوانية واعتبروها خير وسيلة للدفاع عن أنفسهم.
  • لكن ذلك بمثابة الوهم حيث يشعرهم العدوان والتعصب بالأمان والطمأنينة.
  • بمجرد أن يشعروا بوجود خطر يهددهم، يقومون بالمواجة الشرسة وإنهائه بدلاً من مواجهته وإنتظاره.
  • حب المادة يعتقدون في التلمود أن الذهب والفضة يقومون بثبات القدم.
  • وأن وجود الثروة مع القوة تقوي القلب وتفرح وتريح البال. ‏

ما هي اليهودية؟

‏سوف نقدم لك عزيزي القارئ نبذة مختصرة عن اليهود وتوضيح اليهودية من خلال السطورالتالية:

إقرأ أيضا:هل تعلم عن الرياضيات
  • ‏الأصل في اليهودية عبارة عن قوم موحدون لكن كانت فيهم خصلة الإنحراف عن ذلك. ‏
  • حيث كانوا يتجهون نحو التعدد والتجسيم لهذا السبب نجد عندهم العديد من الأنبياء.
  • ‏ليسعوا في ردهم إلى التوحيد في العقيدة. ‏وهناك بعض الأقاويل التي تؤكد على أن اليهودية ديانة تنحدر وتأتي من نسل إبراهيم علين السلام وهي من العبرانية.
  • ‏والذين عرفوا من خلالها بالأسباط، كما أرسل إليهم موسى عليه السلام نبياً بالتوراة.
  • ‏من أشهر الأنبياء لديهم هما موسى وهارون وسليمان بن داوود ويوشع بن نون على كل منهم السلام.

‏الضلالات التي وقع بها اليهود ولحقت بهم

‏نتعرف معاً عن أهم الضلالات التي لحقت باليهود وظلت معهم من خلال النقاط التالية: ‏

  • زعمهم أنهم خلائف الله في الأرض وقولهم أن لله سبحانه وتعالى ابن .
  • ‏كما أنهم كانوا دائمين التشكيك في قدرة الله عز وجل في خلق كل شيء وكانوا يصفون الله بكل ما هو ناقص ومشين.
  • ‏كما أنهم كانوا يسعون دائما لقتل الأنبياء والتخلص منهم حتى لا يؤمن بهم أحد.
  • ‏أسوأ الخصال أنهم قاموا بتحريف كتاب التوراة الذي أنزل على بنو إسرائيل وقاموا بتغيير مواضع الكلمات.
  • ‏لهذا السبب لعنهم الله كثيراً وأنزل غضبة عليهم وظل يلاحقهم هذا العار إلى أن تقوم الساعة.
  • ‏كانوا يقولون البهتان والزور على أنبيائهم وكانوا يرتدون عن دينهم ويعبدون الأوثان والأصنام في نبيهم سليمان.
  • ‏أما عن يعقوب ألحقوا به عار السرقة بكل كذب وافتراء. ‏
  • وعن نبيهم داوود ألحقوا به إشاعة الزنا بل ونشروها.
  • ‏ها هم اليهود وما هم عليه وما فعلوه طيلة حياتهم وإلى آخرتهم العار والخزي.
‏إلى هنا نكون قدو صلنا إلى نهاية مقالنا صفات اليهود في القرآن الكريم وغيرها من الصفات ونتمنى أن ينال هذا المقال إعجابكم وإلى اللقاء في مقال جديد من خلال مجلة أنوثتك.
السابق
رقم تليفون صيدلية رويال السالمية الكويت الجديد
التالي
استعمل النماذج لامثل المئات ثم اكتب العدد