خطوات التفكير الناقد

خطوات التفكير الناقد قد يتعرض كل منا في جوانب الحياة إلى العديد من المشكلات الحياتية، لنا أن ندرك أنه بمجرد وجود المشكلات في حياتنا يجب أن نتأكد من وجود الحلول والمهارات وأيضاً الابتكارات في حلها الواجب أن ندركها من أجل الحصول على التفكير الناقد الذي من خلاله يمكننا أن نتوصل النتائج المرغوب بها للوصول لحل جزري يمكنه مواجهة هذه الأزمات، لذا ومن خلال مقالنا اليوم نبحث سوياً عن أهم المهارات الخاصة بالتفكير الناقد وخصائصه والطرق التي يمكن من خلالها حل هذه المشكلات التي تملأ حياتنا جميعاً.

خطوات التفكير الناقد

يجب أن نوقن أن التفكير الناقد هو أحد الوسائل الخاصة بالتفكير المنطقي الذي يساهم في حل المشكلات والأزمات التي تواجه كل فرد في المجتمع، هذا كله حتى يتم الوصول للنتائج المرادة بالنسبة للتفكير الناقد فإنه يعتمد كل الاعتماد على المهارات الهامة في التفكير لهذا سوف نوضح لكم من خلال مقالنا اليوم عن بعض الخطوات البسيطة من أجل الحصول على مهارة التفكير الناقد والتي تتمثل في الخطوات التالية:

  • من الواجب أن يتم البحث وجمع أي معلومات وتفاصيل عن المشكلة.
  • يتم بعد ذلك استعراض جميع الآراء المختلفة التي تتعلق بالمشكلة.
  • بعد ذلك يتم مناقشة جميع الآراء بعد القيام بعملية جمعها، مع القيام بتحديد الجانب الصحيح والجانب الخاطئ لها.
  • العمل على تحديد كل من نقاط الضعف ونقاط القوة في كافة الآراء المتعارضة.
  • بعد ذلك يتم عمل تقييم للآراء بشكل حيادي مع مراعاة البعد عن أي تحيز.
  • يتم البحث عن أدلة توضح تأكيد صحة الحجج والقرائن.
  • في حالة تطلب الأمر معلومات زيادة يتم جمع مزيد من هذه المعلومات.
  • ضرورة التركيز على التفاصيل بشكل دقيق والاي تكون هي موضوع البحث.
  • القيام بإصدار التقييمات بشكل نزيهة ويتميز بالشفافية، وبعيداً عن أي تحيز.

أمثلة على مهارات التفكير الناقد

أن أفضل مثال على التفكير الناقد هو الموقف العظيم لسيدنا إبراهيم عليه السلام، حيث سعى جاهداً للكشف عن الحقيقة والقيام بمقارنتها بين الدلائل والبراهين، يتم توضيح ذلك من خلال التمعن بإتقان في آيات من سورة الأنعام وتدبر معانيها ويتم ذلك عن طريق قراءة الآيات (78/76) حيث قال تعالى:

مقالات ذات صلة

(فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا ۖ قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِينَ (76) فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ (77) فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَٰذَا رَبِّي هَٰذَا أَكْبَرُ ۖ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ (78).

  • فقد قام سيدنا إبراهيم عليه السلام بعرض كافة النتائج والبراهين والدلائل الظاهرة بوضوح أمام عينيه في الكون وأمعن التفكير بها.
  • عندما نظر للكوكب ورآه أفل تأكد أنه ليس هو الإله.
  • أيضاً عندما أيقن النظر بين كل من الشمس والقمر، وصل إلى الحقيقة الواضحة وهي أن الله سبحانه وتعالى هو المعبود.
  • وأكد بذلك من خلال قول الله تعالى في سورة الأنعام أيضاً الآية 79 (إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفًا وما أنا من المشركين).

مهارات التفكير الناقد

من المهم جداً أن يستعين الفرد بعدد من المهارات التي تخص التفكير الناقد، هذا من أجل القيام بتطبيق التفكير الناقد نفسه بطريقة وأسلوب صحيح من أهم هذه المهارات الخاصة بالتفكير الناقد هي:

  • الاستنتاج: يتمثل في القدرة على الوصول للنتائج التي يتم اقتراحها، حيث يتم الاختيار بينها وبين بدائلها.
  • حيث يتم اعتبارها كم كبير من البدائل التي يمكنها أن تقوم بحل هذه المشكلات.
  • التفسير: يعد من المهارات التي توضح طبيعة المشكلة، مع العمل على تخيلها بشكل مبسط ليتم فهمها بكل سهولة.
  • يكون ذلك من خلال الأشخاص المرتبطين بالمشكلة بشكل مباشر، أو بين القائمين والمساهمين على حلها.
  • الاستدلال: تكمن هذه المهارة في البحث عن جميع الدلائل التي يمكنها المساهمة في ربط عناصر ومكونات المشكلة بينها وبين بعضها.
  • تتمثل هذه الدلائل في حقيقة الوثائق والأوراق، كما يمكن أن تكون رقمية مثل المستندات التي يتم حفظها على الكمبيوتر.
  • التقويم: يتم من خلاله التأكد من مدى نجاح التفكير الناقد، حتى يتم الوصول إلى الحل القاطع النهائي.
  • كما يتم بعد ذلك الحرص الشديد على متابعة الطريقة التي يتم تطبيقها.

معايير التفكير الناقد

لقد قمنا من خلال مقالنا اليوم بجمع أهم العناصر التي يتم العمل بها في التفكير الناقد، هذه العناصر تتمثل في التالي:

  • تحديد الفرضيات: حيث يقوم المفكر الناقد بعمل تقسيم للحجج إلى بيانات أولية، ليتم استخلاص تداعيات منطقية لها.
  • توضيح الحجج: يتم من خلالها بتحديد نقاط الغموض في الحجج التي قمنا بتوضيحها، هذا بجانب تحديد الاقتراحات.
  • تأسيس الحقائق: حيث يتم من خلالها تحديد كون الحجج منطقية وممكنة، هذا بجانب النظر في أي معلومة يتم تقديمها.
  • هذا مع التحقق من صحتها، مع جمع كافة المعلومات الناقصة أو المخفية، أيضاً وتحديد أي تناقضات في حالة وجودها.
  • تقييم الفرضيات: تحمل في طياتها تحديد قابلية دعم الفرضيات من أجل الاستنتاجات.
  • علماً بأن الاستنتاجات تصح في حالة إثبات صحة الفرضيات، من خلال الحجج التي تبنى على الاستنباط.
  • بالنسبة لما يرتبط بالمنهج الاستقرائي الاستنتاجات تكون مرجحة فقط في حالة كانت الفرضيات صحيحة.
  • التقييم النهائي: يتم فيه اعتماد مبدأ الموازنة من خلال المفكرون الناقدون، حيث يتم ذلك بين الحجج والقرائن.
  • كما يتم اعتبار كافة البيانات المحفزة، والأدلة والمنطق جميعها أدوات تعمل على زيادة وزن الحجج التي تم اقتراحها.
  • لنا أن ندرك أن عدم وضوح الاقتراحات مع ضباب المنطق المتبع بها، في حالة وجود أدله تعاكسه في المضمون.

معوقات التفكير الناقد مهارات حياتية

لقد توصلنا من خلال عمليات البحث المستمرة إلى أهم معوقات التفكير الناقد، لهذا حرصنا على تقديمها لكم من خلال السطور التالية:

  • الجزمية: هذا المصطلح تم تقديمه من قبل روكيتش، الذي دور في اعتقاداته أن الإنسان له نظاماً كلياً، لأي معتقدات.
  • حيث يتم تكوين هذا من خلال طرفين هما:
    • نظام انعقادي منفتح هو ما يتم وصفه بـ استعداده لتقبل أي رأي جديد.
    • كما يتميز بالمرونة ويتصف بالاتساق.
    • نظام اعتقادي مغلق يتصف بالمعارضة لكل ما هو جديد.
    • نظرته للحياة وهمية، كما أنه يوصف بالجمود.
    • أيضاً ضيق الأفق والوحدة.
  • الجمود: يشبه هذا المصطلح الحازمية بشكل كبير من خلال مقاومة كل ما هو جديد وأيضاً التمسك بالرأي، وليس مرناً.
  • لكنه يخالفه في ارتباطه بمعتقد الإنسانية بصورة منفردة، وبعيداً عن نظام المعتقدات الكلي.
  • طريقة التعلم به تكون من خلال القهر والتزمت.
  • المسايرة: توضح مدى استجابة الإنسان لكل اتجاه يحيط به، من خلال كل من الأسرة والمجتمع.
  • التفكير الخرافي: يستند إلى أسباب ليست طبيعية، قد تكون غيبية، الإرادة لا تلعب دوراً بها.
  • كما أنها في بعض الأحيان تكون غير صحيحة لقيامها بحل أي مشكلة.

خصائص التفكير الناقد مهارات حياتية

موجود به العديد من المزايا ويتسم بالكثير من النتائج التي تترتب عليه، من أجل هذا سعينا جاهدين من أجل عرض أهم المعلومات عن خصائصه مع العمل على تنميتها عبر النقاط التالية:

  • يعمل التفكير الناقد على تحليل أي مشكلات، يسعى أيضاً إلى حلها في أول فرصة ممكنه.
  • يعمل على حل المشكلات من خلال طبيعتها ومعرفة أسبابها، التي نتج عنها ظهور هذه المشكلة.
  • كما يمكن أن يتم الاستعانة بهذه الطريقة مرة ثانية وتكون تحت أي مسمى.
  • التفكير الناضج يفرض أيضاً العديد من الحلول المنطقية التي تساهم في حل المشكلة.
  • تعمل على وضع بعض النظريات الفرضية التي يمكنها توصيل المعلومة بشكل واضح وأفضل.
  • التفكير الناقد يستند على الكثير من التجارب للعمل على حل هذه المشكلات.
  • مع العمل أيضاً على حل أي مشكلة صعبة قد تواجهه.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا عن خطوات التفكير الناقد، وكل ما يتحدث عن التفكير الناقد ونتمنى أن ينال مقالنا اليوم إعجابكم وإلى اللقاء في مقال جديد من خلال مجلة أنوثتك.

زر الذهاب إلى الأعلى