أسباب تقلب المزاج عند النساء

أسباب تقلب المزاج عند النساء قد يرجع هذا التقلب نظراً للظروف التي تحيط بالنساء، فعادة النساء هم الأكثر إصابة بحالات التغير المزاجية دون الرجال يرجع هذا لأن المرأة كائن سريع التأثر من الناحية النفسية مهما كان الحدث بسيطاً، مما يترتب عليه التأثير بالسلب على رتم حياتها اليومي لهذا عند ملاحظة بدء المرأة في ظهور التغير المزاجي عليها ضرورة البحث عن أسباب هذا التغيير لتجنب حدوث أي تأثير سلبي على حياة السيدة.

أسباب تقلب المزاج عند النساء

عادة ما تصاب بعض السيدات بخالات من تقلب المزاج وقد تتعدد أسباب هذه التقلبات، والتي قد تختلف من سيدة إلى أخرى كما انها تختلف حسب الفئة العمرية لكل سيدة وتكون الأسباب نتيجة الظروف التي يمكن أن تحيط بكل سيدة، كما تختلف حسب اختلاف المجتمع والضغط النفسي الذي تتعرض له السيدة تقلب المزاج قد تكون نتيجة أسباب نفسية أو صحية، لهذا نعرض عليكم أهم الأسباب التي تكون سبباً في تقلب المزاج عند معظم النساء وتتمثل الأسباب في التالي:

المتلازمة التي تسبق الحيض

تحدث هذه المتلازمة قبل بداية نزول الدورة الشهرية بحوالي سبعة أيام، حيث يتسبب هرمون الاستروجين والبروجستين في حدوث هذه التقلبات المزاجية عند النساء، بمجرد أن تبدأ الدورة الشهرية في النزول يبدأ اختفاء هذه الهرمونات بشكل تدريجي لكن هذه المتلازمة قد ينتج عنها الكثير من الأعراض تتمثل في الآتي:

  • الإحساس بألم شديد في منطقة الصدر.
  • يسبب الشعور بالصداع المستمر.
  • معاناة المرأة من حالات الأرق.

اضطرابات ما قبل الطمث الاكتئابي

يعد هذا الأمر من الأسباب نادرة الحدوث عند بعض النساء، كما أن هذا العرض يحدث ما قبل الطمث، التي ينتج عنها التأثير بالنسبة ليست بالعالية على النساء خاصة في عمر الإنجاب كما أنها عبارة عن حدوث اكتئاب شديد قد يكون علاجه شيء، صعب بمجرد أن يتم التغيير في نمط الحياة، لكن ثبت علاجها بطرق بديلة منها:

  • بسبب تناول بعض الأدوية العلاجية تحت إشراف الطبيب المتخصص.
  • في حالة تغيير النظام الغذائي.
  • العمل على إدارة الضغط العصبي.

فترة البلوغ سبب لتقلب المزاج للفتاة

  • تعتبر فترة البلوغ شاملة للعديد من التغيرات الجذرية في جميع خصائص المرأة.
  • كما يحدث أيضاً الكثير من التغيرات الجسدية والعاطفية وأيضاً التقلبات الهرمونية.
  • مما ينتج عنها حدوث التقلبات المزاجية عند معظم الفتيات، مما يترتب عليها بعض الآثار السلبية الكثيرة.

فترة الحمل سبب تقلب المزاج عند النساء

  • الحامل يحدث عندها تقلب مزاج نتيجة التغير في الهرمونات والتغيرات في الجسم.
  • كما يحدث الضعف في الأشهر الأولى وعادة ما تعود عليها الجسم، وهي تغير الهرمونات أثناء الحمل.
  • بناء على ذلك ضرورة توضيح العوامل التي قد تحدث تاثيراً على الحالة المزاجية أثناء فترة الحمل.
  • حرصاً منهم يجب التخفيف من أعراضها بطريقة صحيحة، من أجل تفادي الآثار.

اضطرابات ما بعد الولادة سبب لتقلب مزاج المرأة

  • تصاب بعض السيدات من الاضطرابات المزاجية بعد عملية الولادة، خاصة إذا كان هذا حملها الأول.
  • قد يحدث إصابة المرأة بعد الولادة بالاكتئاب الحاد، ويكون ذلك نتيجة المضاعفات التي تحدث بعد الولادة.
  • مما يترتب عليه شعور المرأة بالتغيير في العاطفة بمجرد الولادة، فينتج عنها الرغبة المستمرة في البكاء.
  • هذا المزاج المتقلب قد يزول بعد مرور خمسة عشر يوماً بعد الولادة تقريباً.
  • من الضروري معالجة الأمر بسرعة كبيرة عبر قيامها الارتباط مع الطفل.

انقطاع الطمث أبرز أسباب تقلب المزاج

انقطاع الطمث يحدث غالباً من سن الأربعين حتى سن الخامسة والثمانون، وتعتبر هذه الفترة من ضمن العوامل التي تسبب حدوث تقلبات في المزاج عند معظم النساء وتصل نسبتها إلى 23% تقريباً، وسببها يكون نتيجة النقص الحاد في الهرمونات الخاصة بالاستروجين وتتمثل أعراضها المزاجية في هذا الوقت منها:

  • يحدث انخفاض في الرغبة الجنسية.
  • حدوث اضطرابات خلال النوم.
  • شعور المرأة بهبات حرارة في أجزاء من جسدها.

 تبدل الفصول من أسباب تقلب مزاج المرأة

  • من ضمن الأسباب التي ينتج عنها تقلب في الحالة المزاجية عند النساء، هي تغير الفصول.
  • المناخ من العوامل التي لها تأثير على الحالة النفسية للفرد، بنسبة كبيرة.
  • البرد الشديد يسبب في بقاء المرأة في مكان مغلق لمدة طويلة، مما يترتب عليه الشعور بالعزلة.
  • كما أن غياب الشمس يسبب حدوث تقلب في الحالة المزاجية.

تقلبات المزاج في الدورة الشهرية

قد يحدث التغيرات المزاجية في الحالة النفسية خلال الدورة الشهرية طبقاً للتغير التدريجي الذي تمر به المرأة وتتمثل في:

التغير التدريجي الأول الحيض

  • هذا التطور يبدأ في اليوم الأول من نزول الدورة الشهرية، وقد يستمر إلى سبعة أيام منها.
  • كما يحدث أيضاً بسبب عدم تخصيل البويضة، مما يترتب عليها انخفاض هرمون البروجسترون والاستروجين.
  • حالات تقلب المزاج بها تستمر أثناء الأيام القليلة الأولى من الدورة الشهرية.

التطور التدريجي الثاني هو التطور الجريبي

  • يحدث تقاطع بينه وبين طور الحيض، إذ أنه يبدأ في المرحلة الاولى في أول يوم من الدورة ويظل خمسة عشر يوماً.
  • مما يترتب عليه زيادة في هرمون الاستروجين ينتج عنه زيادة سماكة بطانة الرحم.
  • يؤدي إلى إحساس المرأة بطاقة أكبر بمجرد انتهاء الأيام الأولى للدورة الشهرية.
  • فقد تصبح قدرة المرأة على تحملها للألم أكبر من ذي قبل.

التطور التدريجي الثالث هو الإباضة

  • طور الإباضة هو أقصر أطوار الإباضة التي تتراوح مدتها من ستة عشر ساعة حتى إثنان وثلاثون ساعة.
  • الذي يحدث هو وصول المشاعر إلى ذروتها مقارنة عند العديد من النساء.

التطور الرابع هو الطور الأصفري

  • يظل هذا التطور حوالي خمسة عشر يوماً تقريباً، بمجرد أن تمر أيامها تتغير الحالة النفسية للمرأة خلال الدورة الشهرية بشكل سلبي.
  • الذي يحدث هو شعورها بالكسل وانشغال الذهن، أيضاً سرعة الانفعال والشعور بالحزن وتقلب المزاج.
  • هذه المشاعر السلبية نتيجة انخفاض مستوى هرمون السيروتونين، وهو هرمون السعادة.

أعراض تقلب المزاج

قد تصاب العديد من النساء بحالة من تقلبات المزاج وأحياناً قد تصل حد الاكتئاب، سوف نعرض عليكم بعض من هذه الأعراض:

  • البكاء دون حدوث أي سبب.
  • قد تشعر بعض النساء باليأس أو الفراغ الداخلي أحياناً الحزن.
  • فقد المتعة بالأنشطة المفضلة سابقاً.
  • قد يحدث بعض التغيرات في الوزن.
  • حدوث بعض المشكلات في النوم.
  • التململ أو الإحساس بالتعب أو البطء.
  • حدوث بعض المشكلات في التركيز.
  • التفكير في بعض الأحيان عند النساء في محاولات الانتحار والموت.
  • قد يحدث نوبات من الضحك الهستيري قد يتحول إلى بكاء شديد.

علاج اضطرابات المزاج

بمجرد أن يتم تشخيص حالات اضطراب المزاج من قبل متخصص، يقوم بوصف بعض الأدوية المناسبة التي يمكن أن يتم الاعتماد عليها من أجل العلاج السليم من ضمنها التالي:

 العلاجات الدوائية

  • يمكن أن يتم الاعتماد على طرق العلاج الدوائي بجانب الطرق العلاجية المختلفة، ليتم العلاج بشكل أسرع.
  • نظراً لأن الأدوية التي تعالج الاضطراب المزاجي من أهم وأبرز أنواع العلاجات الدوائية لهذا الغرض.
  • من ضمن الأدوية التي تساعد على علاج اضطرابات المزاج عند البعض منها:
    • مثبطات الإنزيم أكسيداز أحادي الأمين.
    • مثبطات استرداد السيروتونين.
    • النورأدرينالين.
    • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
    • مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية.

العلاج النفسي

  • من الممكن أن يتم الاعتماد على العلاج النفسي منها، العلاج السلوكي المعرفي.
  • كما أن العلاج الشخصي في العديد من الحالات تساهم في محاولة تغيير فكر ونظرة المريض السلبية ناحية الحياة.
  • محاولة تحويل فكر المريض للأمور الإيجابية والعمل على تحفيزها، ولفت انتباه المريض للعيش بالأمل والتفاؤل.
  • وإلقاء نظرة على المستقبل المشرق وحب الحياة والعيش كل لحظة كما يجب أن تكون.

 إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا اليوم عن أسباب تقلب المزاج عند النساء وكل ما يتعلق بالحياة المزاجية ونتمنى أن ينال مقالنا إعجابكم وإلى اللقاء في مقال جديد من خلال مجلة أنوثتك.

زر الذهاب إلى الأعلى