أسباب تحجر الثدي لغير المرضع

أسباب تحجر الثدي لغير المرضع قد تختلف الأسباب عند تحجر الثدي من المرأة التي ترضع عن المرأة التي لا ترضع، والمعروف أن مشكلة تحجر الثديين قد تسبب عند المرأة الإحساس بعدم الراحة والشعور بالضيق والانزعاج أما في حالة كانت المرأة تقوم بعملية الرضاعة، فإن هذا الأمر يترك أثراً سلبياً على رضيعها وعلى عملية نموه بصورة سليمة بناء على ذلك سوف نتطرق من خلال مقالنا اليوم عن أسباب تحجر الثدي عند المرأة التي لا ترضع بكامل تفاصيلها.

أسباب تحجر الثدي لغير المرضع

تعتبر مشكلة تحجر الثدي عند المرأة التي لا ترضع من الأمور التي تؤرقها، فقد تحدث هذه الإصابة مثلاً قبل نزول الدورة الشهرية مما يترتب عليه وجود ألم في منطقة الثدي بسبب الانتفاخ وزيادة تدفق الدماء، مجرد تحجر الثدي ينتج عنه كبر حجم الثدي ويكون صلباً يترتب عليه الشعور بألم شديد بمجرد لمسه وفي الغالب مسألة تحجر الثدي يكون لها بعض الأسباب للمرأة التي لا ترضع، سوف نعرض عليكم أسباب تحجر الثدي لغير المرضع بشكل مفصل من خلال النقاط التالية:

التغيرات الهرمونية

  • من المرجح أن يكون تحجر الثدي عند غير المرضع، يرجع إلى ما قبل نزول الدورة الشهرية.
  • فقد يحدث بعض التغيرات الهرمونية في جسم المرأة، كما أن هذا الأمر لا يتطلب الخوف والقلق.
  • نظراً لأن معظم السيدات تصاب بتحجر الثدي عند بداية كل شهر، ويطلق عليه التحجر الثدي الدوري.
  • كما يمكن أن تحدث الإصابة بتحجر الثدي بعد الحمل، يكون ذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل.
  • من أبرز أسبابها هي تقلصات الثدي قبل الدورة أو حالة احتقان الثدي أو التهابات الغدد اللبنية، واضطرابات الهرمونات.

الورم الليفي

  • من أهم أسباب تحجر الثدي لغير المرضع هي الإصابة بالورم الغدي الليفي.
  • أعراض الألم لهذه الحالة هو الإحساس بحرقة في منطقة الثدي.

التحجر الغير دوري للثدي

  • يكون الألم هنا في ثدي واحد كما أنه يختص بمنطقة معينة، المعروف عنه علمياً بتحجر الثدي الغير دوري.
  • تحدث هذه الحالة للنساء الذين تتراوح أعمارهم من سن الثلاثين حتى سن الخمسين عاماً.

تحجر منطقة خارج الثدي

  • من ضمن أسباب تحجر الثدي لغير المرضعة هو عرض تحجر منطقة خارج الثدي.
  • هذا التحجر ينتج عن تضخم القلب أو تضخم الرئة، لكن عند الشعور به من المرأة يكون في منطقة الثدي.
  • لهذا من الضروري أن تسرع المرأة في استشارة الطبيب عند إحساسها بأي وجع في منطقة الثدي.
  • من بين أسباب تحجر الثدي لغير المرضعة هي توقفها بشكل مفاجئ عن الرضاعة مرة واحدة.

أسباب تحجر الثدي بعد الدورة

من الممكن أن يتم تصنيف تحجر الثدي عن النساء طبقاً لارتباطها بالدورة الشهرية، فقد يكون هذا التحجر نتيجة التحجر الغير دوري أو التحجر الدوري أو بسبب تحجر خارج الثدي هذا ما نقوم بشرحها لكم بالتفصيل من خلال السطور القادمة حيث أن:

مقالات ذات صلة

تحجر الثدي الغير دوري

  • يعتبر هذا النوع من التحجر نتيجة الدورة الشهرية بسبب تغير الهرمونات.
  • معظم الإصابات تكون عند النساء الذين وصلن إلى سن اليأس، مما يترتب عليها تحجر الثدي.
  • وهو يكون نتيجة وجود تغيرات داخلية في جسم المرأة مثل حدوث إصابة في الثدي أو حدوث عدوى أو ورم ليفي في الثدي.
  • كما يكون نتيجة تكيس الثدي أو بسبب إجراء عملية جراحية سابقاً، يكون وصف الألم من النساء شعور حارق وحاد.
  • في معظم الأوقات يكون الألم موضعي كما أنه يصيب ثدي واحد فقط.
  • التحجر الغير دوري ينتشر أكثر بين النساء أصحاب سن الثلاثين وصولاً إلى سن الخمسين.
  • كما يصيب أيضاً النساء أصحاب الصدور الكبيرة نتيجة السمنة، أو لأسباب وراثية أو إذا لم ترتدي حمالة صدرية تناسبها.

تحجر خارج الثدي

  • ينتج هذا التحجر بسبب الإصابة خارج الثدي منها إصابة المريء، أو إصابة جدار الصدر أو القلب والرئتين.
  • لكن وجود الألم خلالها يكون في منطقة الثدي منها الإصابة بمتلازمة المفاصل التي تربط الضلوع.
  • من الضروري أن تراجع المرأة طبيبها بمجرد شعورها بتحجر في الثدي، نظراً لاحتمالية تعرضها لأمراض القلب.

تحجر الثدي الدوري

  • هذا النوع من التحجر مرتبط بالدورة الشهرية، مع حدوث الاضطرابات الهرمونية.
  • ينتج عنه حدوث تغيرات في الثدي بشكل كيسي أو ليفي، تكون أعراضه الألم والانتفاخ، مع وجود مناطق غليظة في الثدي.
  • هذا الالم يقل عند انتهاء الدورة الشهرية، وتحجر الثدي يسبب ألماً شديداً، سواء قبل نزول الدورة أو بعدها.
  • الألم يكون منتشر في الثديين في المنطقة تحت الذراعين أو مكان الإبط.

علاج التهاب الثدي المزمن

عند بداية علاج التهاب الثدي لغير المرضع يجب أن يتضمن عدد من الإجراءات المنزلية أولاً، للعمل على تخفيف الأعراض وتقليلها حيث يجب أخذ قسط وافر من الراحة مع ضرورة استخدام كمادات الماء الدافئ، كما يمكن أن يتم استخدام الماء البارد أيضاً من أجل التقليل من الألم بالنسبة لاستخدام الدواء يمكن أن يتمثل في التالي:

  • يمكن الاعتماد على المضادات الحيوية من أجل علاج الالتهاب، حيث يتم وصفها من قبل الطبيب.
  • على أن يتم التأكد من استبعاد وجود أي حساسية تتعارض مع استخدام المضاد الحيوي.
  • من ضمن أنواع المضاد الحيوي الذي يتم استخدامه:
    • مضاد الديكلوكساسيلين.
    • مضاد السيفالكسين.
  • يتم استخدام هذه المضادات مدة عشرة أيام متواصلة دون توقف لمنع عودة الالتهاب من جديد.
  • يمكن أيضاً استخدام مسكنات الألم وتتمثل في التالي:
    • دواء الباراسيتامول.
    • دواء الإيبوبروفين.
  • يتم استخدام هذا الدواء عند اللزوم من أجل التخفيف من أعراض الالتهاب، وعلاج الحرارة المرتفعة إن وجدت.
  • يمكن أيضاً الاعتماد على الحل الجراحي إذا كان هناك وجود خراج أو وجود تقيح في الثدي.
  • يكون الحل الجراحي هو الأنسب حيث يقوم الطبيب بسحب الخراج بحقنة أو من خلال فتح صغير على سطح الجلد.

أشكال التهاب الثدي

قد تنقسم أعراض التهاب الثدي إلى ثلاثة أنواع منها التهاب الثدي الغير نفاسي التهاب الثدي النفاسي، خراج الثدي المزمن سوف نقوم بشرح كل واحدة من هذه الالتهابات على حد منفصل وتتمثل في:

التهاب الثدي النفاسي

  • يعد من أكثر الأنواع انتشاراً خاصة وقت الرضاعة نظراً لتشقق الحلمات مما يترتب عليها سماح البكتيريا بالدخول.
  • يتم ذلك من خلال فم الطفل ليصل إلى قنوات الحليب وتتكاثر البكتيريا بسرعة، مما يترتب عليه تصلب الثدي واحمراره.
  • قد تكون العدوى أيضاً بسبب انسداد قنوات الحليب خاصة عند بداية الرضاعة الطبيعية.
  • حالة علاج التهاب الثدي نتيجة الرضاعة الطبيعية قد ترتكز على سن المرأة والأعراض وخطورة الحالة.
  • قد يصف الطبيب العلاجات الطبيعية حيث لا يحدث أي تأثير على الرضاعة منها:
    • التدليك والكمادات الدافئة.
    • مسكنات الألم.
    • المضادات الحيوية الآمنة خلال الرضاعة.
  • هناك بعض الحالات التي يمكن أن تتطور بها الحالة لتصل إلى القرح صعبة التعامل، وتتطلب تدخل جراحي.

التهاب الثدي الغير النفاسي

  • الأعراض به تشبه الأعراض خلال الرضاعة الطبيعية، هذا النوع تصاب به النساء اللاتي لا يرضعن.
  • قد تصاب به أيضاً البنات الغير متزوجات.
  • تصاب به أيضاً النساء اللاتي تعرضن إلى العلاج الإشعاعي، أو النساء التي تعاني من مرض السكري.
  • أيضاً تصاب به النساء التي تعرضن إلى حالات متقدمة من الاكتئاب.
  • حالات التهاب الثدي الغير نفاسي تعتبر من ضمن الحالات النادرة، كما أنها لا تحدث عن معظم النساء.
  • لكن في حالة الإصابة به قد يصاحبه ارتفاع في درجة حرارة الجسم، مع الصداع والإرهاق الشديد بجانب الم الثدي.

خراج الثدي المزمن

  • هذا الخراج لا يحدث عند الكثير من النساء، لكن بمجرد أن يحدث يجب التدخل الجراحي حتى يتم وقف العدوى.
  • حيث يتم ذلك منعاً لانتشار العدوى وتجنب تكرارها، والعمل على وقفها نهائياً.

التهاب الثدي الهرموني

مما لا شك فيه أن الثدي يتكون من الغدد التي تنتج الحليب حيث تقوم بنقله إلى الحلمة خلال فترة الرضاعة، والمعروف أن قنوات الحليب تمتد من الحلمة إلى أنسجة الثدي كما أن:

  • يحدث التهاب الثدي الهرموني من شهر حتى ثلاثة شهور من ولادة الطفل.
  • كما يمكن أن يحدث عند النساء التي انقطعت عنهم فترات الطمث، وغالباً من النادر أن يكون التهاب الثدي مزمناً.
  • التهاب الثدي من الممكن أن يكون نتيجة تراكم الحليب في الثدي عند المرضعات، حيث يتم تطور تراكم الحليب إلى التهاب.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا عن أسباب تحجر الثدي لغير المرضع وكل ما يتعلق بتحجر الثدي ونتمنى أن ينال مقالنا إعجابكم وإلى اللقاء في مقال جديد من خلال مجلة أنوثتك.

زر الذهاب إلى الأعلى