أسباب وجود بكتيريا في البراز وعلاجها

أسباب وجود بكتيريا في البراز قد تكون متعددة كما انها تحدث نتيجة دخول البكتيريا داخل الجسم بطرق وأشكال مختلفة، منها تناول الطعام الملوث أو نتيجة عادات غذائية غير سليمة بمجرد أن يتم دخول هذه البكتيريا إلى المعدة، قد ينتج عنها بعض الأعراض قد تكون هذه الأعراض بسيطة أو تكون خطيرة فقد ينتج عنها التسمم الغذائي لهذا يجب أن نوضح كافة الأعراض والمعلومات التي تكون سبباً في التعرض لوجود بكتيريا في البراز، كما نوضح لكم طرق علاج هذه البكتيريا.

أسباب وجود بكتيريا في البراز

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى وجود البكتيريا في البراز سوف نعرض عليكم هذه الأسباب من أجل تجنب حدوثها وتفادي التعرض لهذه الأعراض، من ضمن أسباب وجود بكتيريا في البراز تكون كالتالي:

  • تنتج البكتيريا نتيجة تناول اللحوم النيئة وذلك بسبب وجود الكثير من البكتيريا التي تعيش وتترعرع في اللحوم النيئة.
  • لهذا ننصح بالقيام بطهي اللحوم بشكل جيد من أجل القضاء على هذه البكتيريا، وذلك لمنع دخولها وانتقالها للجسم.
  • عدم الالتزام بغسل كل من الخضراوات والفواكه بصورة جيدة، نظراً لأن الخضروات والفواكه تعتبر بيئة جيدة صالحة لنمو البكتيريا داخلها.
  • لهذا من الضروري القيام بغسل الفواكه والخضراوات بشكل جيد قبل تناولها لتجنب انتقال البكتيريا للمعدة.
  • في حالة تناول الحليب الغير مبستر والغير مغلي جيداً، لهذا يجب أن ننصح بعدم تناول اللبن دون غليه تجنباً لعدم انتقال البكتيريا للجسم.
  • عند شرب الماء الملوث قد يكون سبباً في انتقال البكتيريا إلى جسم الإنسان.
  • يتم انتقال البكتيريا من شخص إلى شخص آخر من خلال التلامس، لهذا يتم انتقال العدوى في حالة السفر بشكل مستمر.
  • كما يتم نقل العدوى أيضاً في حالة السكن في منطقة مليئة ومزدحمة بالسكان.

أعراض بكتيريا البراز عند الأطفال

قد يصاب العديد من الأطفال بالبكتيريا التي تصيبهم والتي قد تختلف في أعراضها، حسب نوع البكتيريا والتي تشمل الأعراض التالية:

  • ينتج عنها فقدان في الشهية.
  • كما يحدث أيضاً القيء والغثيان المستمر.
  • قد يتسبب في حدوث إسهال شديد.
  • يصاب الطفل بألم في البطن مع حدوث تشنجات.
  • يصاب العديد من الأطفال بوجود الدم في البراز.

وجود بكتيريا في تحليل البراز

حتى يتم التأكد من وجود بكتيريا عن الشخص المصاب يجب القيام بإجراء تحليل البراز، من أجل معرفة نوع البكتيريا ومحاولة إيجاد العلاج المناسب لها والتي تتم على هذا النحو:

  • يتم إجراء تحليل البراز من أجل التعرف على نوع الميكروب الذي سبب هذا المرض من أجل تشخيص الحالة المرضية.
  • حتى يتم التعرف على أقل تركيز للمضاد الحيوي الذي قد يؤثر على البكتيريا، من أجل حماية الجسم من هذه التركيزات العالية.
  • كما يدل ايضاً وجود بكتيريا في تحليل البراز على أن المريض مصاب بالسالمونيلا التي تسبب البكتيريا.
  • هذه البكتيريا تعيش في الأمعاء البشرية والحيوانية أيضاً.
  • والمعروف أيضاً عنه أمه مرض بكتيري قد يصيب المعدة، ويحدث للإنسان نتيجة تناوله الطعام الملوث أو شرب الماء الملوث.
  • الشخص الذي يصاب بداء السالمونيلا قد لا يعاني من أي أعراض.
  • لكن هناك بعض الأشخاص يعانون من الإسهال أو من الحمى، كما يحدث لهم تشنجات في البطن.
  • كما يمكن أن تتسبب في حدوث جفاف شديد مما يترتب عليه، زيادة مضاعفات قد تهدد حياة الإنسان في حالة انتشار العدوى خارج الأمعاء.

علاج البكتيريا في البراز بالاعشاب

سوف نوضح لكم من خلال مقالنا اليوم أهم الأعشاب التي يمكن أن يتم الاعتماد عليها في علاج البكتيريا في البراز، حيث أن هذه الأعشاب يتم الاعتماد عليها في العلاج تتمثل في التالي:

عشبة البابونج

  • تعمل هذه العشبة على تنقية السموم خاصة التي تم تراكمها في القولون، هذا بجانب التخلص والقضاء على الآلام المصاحبة للبكتيريا بالمعدة.
  • يعمل البابونج أيضاً على تقليل تشنجات المعدة، كما يقوم بتعقيم جدار المعدة والأمعاء.
  • يجب التأكد من نظافة كافة الأطعمة مع ضرورة غسلها بشكل جيد.
  • يجب ان ينال المريض على قسط من الراحة مع ضرورة عدم بذل أي مجهود زائد ينتج عنه الإحساس بالألم والإرهاق والتعب.
  • يجب أن يتناول المريض كمية مناسبة من السوائل حتى تعوض ما يفقده الجسم نتيجة الإسهال.

عشبة الزعتر

  • يعتبر الزعتر من الأعشاب التي لها طعم مميز ورائحة يتم الاعتماد عليه نظراً لأنها تحتوي على خصائص دوائية هائلة.
  • كما أن الزعتر يعمل على تخفيف العديد من الأعراض المرتبطة بالمشاكل، التي تحدث في الجهاز الهضمي.
  • يعالج فقدان الشهية وآلام البطن وفقدان الوزن والشعور المستمر بالشبع.
  • نبات الزعتر يحتوي على الفلافونويد وهي مادة تعتبر مضادة للأكسدة، كما أنها مضادة للبكتيريا.
  • إذاً الزعتر علاج فعال بشكل رائع لكل من بكتيريا الأمعاء والتهابات اللثة.

النعناع

  • تعمل حبوب زيت النعناع على تخفيف حدة آلام بكتيريا الأمعاء التي يصاحبها بعض الأعراض التي ترتبط بمتلازمة القولون.
  • قد تعافى العديد من المصابين ببكتيريا البراز والامعاء، رغم أنه لم يتم إثبات فاعليته بشكل كبير.

أعشاب الأوريجانو

  • يتم الاعتماد عليها بصورة كبيرة من أجل طهي بعض الوجبات الإيطالية، كما أنها تعتبر من فصيلة النعناع.
  • الأوريجانو يحتوي على العديد من المواد التي تم اعتبارها مضادة للأكسدة منها مادة الكارفكرول.
  • تحتوي أيضاً على المواد المضادة للبكتيريا منها مادة الثايمول، وهي موجودة في الزعتر أكثر من تواجدها في الأوريجانو.
  • يتم استخدام نبات الأوريجانو في صورة كبسولات التي يمكن أن يتم تناولها عن طريق الفم.

أعراض البكتيريا في البطن

عندما يمرض بعض الأشخاص ويتعرضون لوجود بكتيريا في البطن، قد تظهر عليهم بعض الأعراض هي التي سوف نعرضها عليكم من خلال السطور التالية:

  • قد يحدث عند الشخص المصاب التجشؤ المتكرر.
  • يصاب أيضاً الشخص بحالة من فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  • التسبب في فقدان الشهية.
  • يصاب المريض بحالة من الغثيان والقيء المستمر.
  • يصاب أيضاً بالإسهال الشديد.
  • حدوث ألم في البطن بشكل مستمر مع حدوث بعض التشنجات المؤلمة.
  • يتسبب في وجود دم في البراز.

علاج بكتيريا القولون

توجد العديد من الطرق التي يمكن أن يتم الاعتماد عليها حتى يتم علاج بكتيريا القولون بشكل سليم وجيد من ضمن هذه الطرق التالي:

  • مما لا شك فيه عدم وجود علاج شافي بصورة مباشرة من مرض بكتيريا القولون.
  • إذ أنه يتم وصف بعض الادوية للمصاب حتى يتم تخفيف أعراض البكتيريا، لعدم تفاقمها وزيادة مضاعفتها.
  • من الممكن في بعض الأحيان أن يحصل المريض على الشفاء بمفرده وبصورة مفاجئة، بعد مرور وقت من الإصابة.
  • من ضمن طرق العلاج أيضاً الراحة التامة مع الابتعاد عن محاولة بذل أي مجهود مضاعف للمريض.
  • ضرورة شرب كميات مناسبة من السوائل من أجل تعويض الجسم من السوائل التي يفقدها أثناء الإسهال.
  • ضرورة تجنب والابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.
  • ضرورة الابتعاد عن تناول الأدوية المضادة للإسهال، نظراً لأنها تبطئ من وظيفة الجهاز الهضمي.
  • تجنب الابتعاد عن تناول الكحول، أو تناول المشروبات المحلاة أو تجنب شرب المشروبات الغازية.
  • ضرورة البعد عن تناول الأغذية التي تتضمن على الألياف، وتجنب تناول الطعام السم.

الوقاية من بكتيريا الأمعاء

من الأنسب أن يتم الوقاية من بكتيريا الأمعاء بطرق بسيطة وسهلة منها غسل اليدين قبل تناول الطعام، تجنب لمس الحيوانات هناك أيضاً بعض الطرق التي يمكن الاعتماد عليها للوقاية من بكتيريا الأمعاء من ضمنها التالي:

  • ضرورة غسل الفواكه والخضراوات بطريقة جيدة قبل القيام بأكلها.
  • ضرورة استعمال أدوات للطهي تكون نظيفة عند الطهي.
  • ضرورة حفظ اللحوم النيئة شرط أن تكون بعيدة عن باقي الأطعمة الموجودة، لتجنب تقليل انتقال البكتيريا من اللحوم النيئة حتى الأطعمة الأخرى.
  • ضرورة تذويب اللحوم المجمدة داخل الثلاجة، أو يتم ذلك في الميكرويف مع ضرورة تجنب ذوبانها في الهواء الطلق.
  • هذا حتى يتم منع دخول وانتقال البكتيريا إليها.
  • ضرورة تجميد اللحوم عند حفظها.
  • ضرورة طهي الاطعمة بشكل كامل حتى يتم قتل الميكروبات، منها الدواجن يتم طهيها على درجة 74 درجة مئوية.
  • بالنسبة للحوم المفرومة يتم طهيها على درجة حرارة 71 درجة مئوية.
  • بالنسبة إلى شرائح السمك واللحم يتم طهيها على درجة حرارة 63 درجة مئوية.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن أسباب وجود بكتيريا في البراز وكل ما يتعلق بالبكتيريا ونتمنى أن ينال مقالنا اليوم إعجابكم وإلى اللقاء في مقال حديد من خلال مجلة أنوثتك.

زر الذهاب إلى الأعلى