هل ينزل جبريل في ليلة القدر

هل ينزل جبريل في ليلة القدر

كما نعلم أن ليلة القدر عظيمة ولها دلائل مميزة وكثيرة وثوابها عند الله تعالى كبير، لكن هنا سؤال هام وضروري وهو هل ينزل جبريل في ليلة القدر هذا ما نجيب لكم عنها من خلال النقاط التالية:

  • قد جاء لنا في القرآن الكريم أن جبريل عليه السلام ينزل علينا في ليلة القدر.
  • والدليل على ذلك ما جاء في سورة القدر حيث قال الله تعالى:

(تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ).

  • المقصود بالروح في هذه الآية العظيمة هو جبريل عليه السلام.
  • كما أن الملائكة كافة تنزل في تلك الليلة المباركة بأعداد كبيرة ولا تحصى.
  • هذه الملائكة بأمر من الله تعالى تقوم بكتابة الأقدار للعبد سواء بالرزق أو الأجل.
  • الملائكة تنزل ومعها الخير والبركة والرحمة، خاصة تنزل الملائكة خلال تلاوة العبد للقرآن الكريم.
  • إذاً الملائكة تنزل إلى العباد في ليلة القدر بأمر من الله سبحانه وتعالى.
  • كما تقوم الملائكة في هذا اليوم بتقديم كافة الأمور التي قدرها الله تعالى وقضاه في هذه السنة.

ليلة القدر

نقدم لك عزيزي القارئ نبذة تفصيلية عن ليلة القدر لكل من يرغب في معرفتها ومعرفة فضلها وجزاها، وكل ما يتعلق بهذه الليلة من خلال النقاط التالية:

  • ليلة القدر هي التي قيل عنها أنها خير من ألف شهر، وهي من أعظم الليالي في شهر رمضان.
  • كما أنها ينتظرها المسلمون كافة مو أجل إحياء هذه الليلة وزيادة العبادات بها.
  • ليلة القدر تأتي في العشر الأواخر من شهر رمضان المعظم، في الليالي الوترية منها.
  • ليلة القدر سميت بهذا الاسم لأن بها التقدير من الرزق والأجمل في السنة المقبلة للعبد.
  • ليلة القدر خير من ألف شهر وذلك بالخير الذي يأتي منها والبركة الموجودة بها.
  • أما من يحرمها فقد يحرم من الخير كله، لذا وجب على المسلم أن يحي ليلة القدر وقراءة القرآن والإكثار من الاستغفار.
  • كما يتم الدعاء بتحقيق الآمال والأمنيات والدعاء بصلاح الدين والدنيا.
  • على العبد المسلم أن يلح في طلب المغفرة والعفو من الله عز وجل لأي عمل قام به.

دعاء ليلة القدر

ليلة القدر من الليالي التي يكون فيها الجزاء العظيم والثواب كبير، لذا يكثر فيها الدعاء والدعاء مستجاب للعبد مهما كان الدعاء والرجاء، لذا سوف نجيب لكم ونعرض عليكم من خلال النقاط التالية دعاء ليلة القدر وهو كالتالي:

  • قد جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن كان يقوم بالدعاء في ليلة القدر بأدعية خاصة.
  • ويكون ذلك في العشر الأواخر من شهر رمضان أو في ليلة القدر.
  • فقد علم الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الليلة المباركة رضي الله عنها، فقد أوصاها الرسول.
  • أن تقوم بالدعاء وأن تكثر في تكراره في ليلة القدر.
  • وقد جاء حديث عن السيدة عائشة رضي الله عنها فقالت يا رسول الله:

(يا رسولَ اللَّهِ، أرأيتَ إن وافقتُ ليلةَ القدرِ ما أدعو؟ قالَ: تقولينَ: اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي).

 علامات ليلة القدر الصحيحة

ليلة القدر من أهم وابرك ليالي الشهر العظيم كما أن ليلة القدر لها الكثير من العلامات التي تثبت وجود هذه الليلة، هذا حتى يتمكن العبد من إحياء قيامها وجاء هذا في الكتاب وفي السنة النبوية الشريفة وهي كالتالي:

  • ليلة القدر تكون من الليالي الوترية في رمضان حيث قد جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(وَقَدْ رَأَيْتُ هذِه اللَّيْلَةَ فَأُنْسِيتُهَا، فَالْتَمِسُوهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ، في كُلِّ وِتْرٍ).

  • ليلة القدر ينزل فيها الكثير من الملائكة على العباد المؤمنين، قال في ذلك الله تعالى:

(تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ*سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ).

  • ليلة القدر من الليالي التي تكون فيها السماء صافية وساكنة، الجو فيها يكون معتدلاً ليس ببارد ولا بحار.
  • قد وضح لنا ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال:

(ليلةُ القدرِ ليلةٌ بَلْجَةٌ، لَا حارَّةٌ ولَا بَارِدَةٌ، ولَا سَحابَ فِيها، ولَا مَطَرٌ، ولَا ريحٌ، ولَا يُرْمَى فيها بِنَجْمٍ).

  • في ليلة القدر تخرج الشمس من صباحها بدون شعاع فقد تتشابه مع القمر وقتها في ليلة البدر.
  • قال لنا الرسول صلى الله عليه وسلم في هذا:

(وإن أمارتَها أن الشمس صبيحتَها تخرج مستويةً ليس لها شعاعٌ، مثل القمَرِ البَدرِ، لا يحِلُّ للشيطانِ أن يخرُجَ معها يومئذٍ).

اقرأ أيضًا: ما معنى الليالي الوترية في رمضان

موعد ليلة القدر

هناك الكثير من المسلمون يسألون عن الموعد الذي يمكن أن تكون فيه ليلة القدر، لذا سوف نجيب لكم هذا السؤال من خلال النقاط التالية:

  • قد يبدأ المسلمون في شتى بقاع الأرض المسلمة ويسألون عن الموعد الذي تأتي فيه ليلة القدر في شهر رمضان عشرين إثنان وعشرين ميلادية.
  • لكن المؤكد هو ما جاء في القرآن الكريم وفي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم
  • أن ليلة القدر ليس لها يوماً محدداً، لكن الرسول وضح لنا أنها ليلة فردية أو يطلقون عليها ليلة ورية.
  • وليلة القدر تأتي في العشر الأواخر من شهر رمضان المعظم.
  • قد ذكر ذلك في حديث عن السيدة عائشة رضي الله عنها، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر).

  • لذاك حدث الاختلاف بين العلماء من حيث تحديد هذه الليلة إذ أنها تقع في تلك الليالي:
    • ليلة الحادي والعشرين من رمضان.
    • ليلة الثالث والعشرين من رمضان.
    • ليلة الخامس والعشرين من شهر رمضان.
    • ليلة السابع والعشرين من رمضان.
    • ليلة التاسع والعشرين من شهر رمضان.
  • يوجد بعض العلماء الذين أكدوا أن ليلة القدر تقع في ليلة يوم التاسع والعشرين من شهر رمضان.
  • لكن هناك البعض الآخر الذين أكدوا أن ليلة القدر تأتي في يوم السابع والعشرين من شهر رمضان.

الحكمة من عدم معرفة ليلة القدر

جميعنا ندرك أنه لا يمكن لأحد التكهن بيوم ليلة القدر، لكننا نعرف جميعنا أنها تأتي في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، وعدم المعرفة يكون لحكمة لا يعلمها سوى الله تعالى، وذلك طبقاَ للتالي توضيحه:

الحكمة من عدم معرفة ليلة القدر

  • لم يعلمنا الله تعالى بيوم ليلة القدر وذلك من أجل تشجيع وتحفيز العباد، بشكل مستمر.
  • وأن يكثرون من تلاوة القرآن الكريم والصلاة والاستغفار والتسبيح.
  • من الحكمة أيضاً هو عدم اقتصار هذه العبادة والذكر عن تلك الليلة فقط وإنما يجب أن تشمل كافة العبادات.
  • عند المواظبة على قراءة القرآن والتسبيح والذكر يجب أن يكون طوال الشهر وليس مقتصراً فقط على العشر الأواخر فقط.

فضل ليلة الْقَدْرِ

ليلة القدر لها الكثير من الفضائل التي يحظى بها المسلم، لذا سوف نعرضها عليكم من خلال النقاط التالية:

  • ليلة القدر نزل فيها القرآن الكريم من أجل هداية البشرية وكافة الخلق.
  • في ليلة القدر يتم منح الأجر والثواب لكافة المسلمين الذين يقومون بالأعمال الصالحة ويسارعون في أدائها.
  • تمتلئ ليالي رمضان وخاصة ليلة القدر بالفضائل والعظمة والبركة، وذلك حسب قول الله تعالى:

(إنا أنزلناه في ليلة مباركة)

  • ليلة القدر يقدر فيها الأرزاق والأقدار وكذلك الآجال لكافة البشرية.
  • الأعمال التي يتم تقديمها وأدائها في هذه الليلة يكون تكون أفضل من الأعمال التي تقدم في أي شهر آخر.
زر الذهاب إلى الأعلى