الحالات المرضية

هل يمكن التخلص من الكولسترول نهائيا

هل يمكن التخلص من الكولسترول نهائيا

الحد من الدهون غير الصحية 

  • مما لا شك فيه أن الجسم يقوم بإنتاج الدهون المشبعة اللازمة له، علماً بأن تناول العديد منها قد يكون سبباً في رفع معدل الكوليسترول. 
  • خاصة وأن تناول الدهون المشبعة أقل سواء كانت اللحوم الحمراء، أو منتجات الألبان المعروفة بأنها كاملة الدسم. 
  • فهي تساهم بصورة كبيرة في التخفيف من كوليسترول البروتين الدهني قليل الكثافة. 
  • من خلال هذا المنطلق ومن المهم جداً تجنب الدهون المتحولة حيث أنها تعتبر الأكثر خطورة. 
  • كما أنها قد تتضمن المصادر الشائعة الاستخدام منها سمن المارجرين والمعجنات المصنعة في أماكن صنعها. 
  • كذلك تشمل أي منتجات وأطعمة تحتوي على زيوت نباتية مهدرجة بشكل جزئي. 

أحماض أوميغا 3 الدهنية 

  • المعروف عنها أنها تحمل اسم أوميغا 3، مع احتوائها على معدلات كوليسترول تتمثل في البروتين الدهني قليل الكثافة. 
  • بالرغم من ذلك يمكنكم تحسين كلاً من  صحة القلب وكذلك صحة الأوعية الدموية. 
  • كما يمكن وقف خطر التعرض للإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية بالحد من تناول المسبب فيها. 
  • من هذا المنطلق يتم التفكير في استبدال اللحوم الحمراء الدهنية والتقليل من تناولها  واستعمال الأسماك الزيتية المفيدة للصحة منها السلمون والماكريل. 
  • الدليل المؤكد على هذا الكلام أن جمعية القلب الأمريكية توصي بتناول وجبتين على أقل تقدير من الأسماك الزيتية المثالية بصورة أسبوعية٠ 
  • من ضمن تلك المصادر النباتية المختلفة هي بذور الشيا والجوز ولا ننسى أيضاً بذور الكتان. 

تناول الكثير من الألياف

  • يتم الوصول إلى الكثير من الفوائد الهضمية من خلال تناول كمية كبيرة جداً ومناسبة للجسم من تلك الألياف. 
  • علينا القول أن الألياف يمكنها لعب دوراً أساسياً على صحة الكوليسترول أيضاً. 
  • إذ أنها تكون من الألياف القابلة للذوبان و يمكنها أن تساعد في ذلك بصورة خاصة. 
  • وذلك يتم عن طريق الحد من امتصاص الكوليسترول في قلب مجرى الدم. 
  • من الممكن أن تشمل المصادر الجيدة التالية منها الكرنب ودقيق الشوفان والفاصوليا والتفاح والكمثرى فجميعها ألياف مناسبة للجسم. 
  • من الممكن أيضاً يتم العمل على استبدال منتجات الحبوب المكررة ليحل محلها الحبوب الكاملة الغنية  المليئة بالألياف. 
  • هذا من أجل الحفاظ على صحة الجسم وتجنب الوقوع في مخاطر تؤثر سلباً على صحة الإنسان . 

التقليل من تناول السكر المضاعف

  • النظام الغذائي السكري قد يكون سبب في جعل الكبد يقوم بإنتاج الكوليسترول الضار بكميات كثيرة. 
  • لأجل هذا يجب على الإنسان العمل على تقليل مستوى HDL. 
  • السكر الزائد في الجسم قد يكون أبرز المسببات فى زيادة الدهون الثلاثية، ويكون سبباً في الحد من الإنزيم الذي يعمل على كسرها. 
  • من أجل ذلك يتم العمل على استبدال الأطعمة السكرية بأي بدائل حلوة بصورة طبيعية. 
  • يمكن استبدال الحلوى ويحل محلها تناول عصير تفاح طبيعي مع مراعاة أن يكون غير محلى. 

الإمتناع عن التدخين

  • التوقف عن التدخين يمكن أن يكون سبباً في تحسين معدلات HDL للفرد بشكل كبير. 
  • فقد يحدث ذلك بمرور عشرون دقيقة بمجرد أن ينوي الشخص التوقف عن التدخين. 
  • لذا يساهم ذلك بشكل كبير تحسين معدل ضربات القلب وضغط الدم. 
  • مما يترتب عليه قيام  الرئة بوظيفتها بصورة أفضل مع القيام بدورها في تحسين الدورة الدموية. 
  • يحدث ذلك خلال عام واحد من التوقف عن التدخين فيعمل على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب بما يقدر بالنصف زيادة عن الطبيعي. 

ممارسة التمارين الرياضية 

  • تساعد ممارسة التمارين الرياضية المناسبة للجسم على رفع زيادة الكوليسترول الجيد للجسم. 
  • كما أنها تلعب دوراً بارزاً على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية بشكل فعال ومؤثر. 
  • في حال استقرار الجسم يتم البدء بالتمارين الرياضية بكميات صغيرة. 
  • وتكون البداية حتى ثلاثون دقيقة من تنفيذ التمارين لمدة خمس مرات بشكل أسبوعي حماية الجسم من الإرهاق المباشر. 
  • في حال الرغبة في تطبيق تمارين الأيروبيك الشديدة، يمكن أن تستمر حتى عشرون دقيقة لمدة ثلاث مرات خلال الأسبوع لحماية الجسم. 

تحسين عادات النوم الصحية 

  • كما نعلم أن النوم القليل يعتبر من الأمور شائعة الحدوث والتي ينتج عنها تضرر الصحة بشكل كامل. 
  • كما أن قلة النوم تكون سبباً في زيادة مستوى الكوليسترول في الدم وزيادة اضطراب الجسم. 
  • قلة النوم ينتج عنها الكثير من المشاكل منها ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية وضغط الدم. 
  • لذا يجب تحسين أوقات النوم من خلال وضع جدول مناسب للحصول على أوقات نوم مناسبة و استيقاظ مبكر. 
  • كما يجب النوم في غرفة باردة ومظلمة مع مراعاة تجهيزها بسبل مريحة. 
  •  مع ضرورة الابتعاد عن الأنشطة المحفزة منها استخدام الموبايل قبل النوم أو استخدام الكمبيوتر ومشاهدة التلفاز لأوقات متأخرة. 

شرب المزيد من الماء 

  • في حال الرغبة في الحفاظ على رطوبة الجسم يتم ذلك من خلال استبدال تناول المشروبات السكرية ليحل محلها المشروبات المفيدة للجسم. 
  • أهمها الماء والهدف من الماء هو الحد من تناول السكر، كما أن تناول الماء قبل الوجبات ينتج عنه تحسين الشهية مع التحكم في الكمية. 
  • ليسهل بعد ذلك التحكم في وزن الجسم، علماً بأن فقدان الوزن الزائد يعمل على تحسين معدل الكوليسترول في الجسم ويحافظ على الصحة. 

مشروب يقضي على الكوليسترول

يمكن أن يتم تناول بعض المشروبات التي يمكنها أن تساهم بشكل كبير في القضاء على نسبة الكوليسترول الضار في الجسم والعمل على خفضها لذا نعرض عليكم الآن تلك المشروبات من خلال النقاط القادمة:

الحمضيات

تلعب الحمضيات بكافة أنواعها دوراً بارزاً في تخفيض نسبة الكوليسترول الضار في جسم، من أمثلة المشروبات الحمضية هي التالي ذكره:

  • تناول عصير ثمرة الجريب فروت الحمراء. 
  • يمكن أيضاً تناول ثمرة من البرتقال أو الليمون. 
  • المعروف عن هذه العناصر احتوائها على نسبة مرتفعة من مضادات الإكسدة المفيدة للجسم. 
  • فهي تعمل على خفض مستوى الكوليسترول الضار للجسم، خاصة أنها تتضمن على فيتامين سي بنسبة عالية ومفيدة. 
  • لذا فإن فرصة تعرض المريض للإصابة بأي أمراض قلبية، تكون أقل بكثير نظراً للإفادة الناتجة من تناول فيتامين سي. 

الشاي الأخضر

  • يعتبر الشاي الأخضر أنه الأفضل من ضمن المشروبات، الذي يساعد في القضاء على الكوليسترول بشكل طبيعي. 
  • لأن الشاي الأخضر يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، من هذا المنطلق يعتبر مشروب مقاوم طبيعي لعملية الأكسدة الضارة. 
  • يساعد الشاي الأخضر بصورة منتظمة على منع ارتفاع مستوى الكوليسترول الغير الصحي فى الجسم. 
  • الشاي الأخضر يحافظ على صحة الجسم وكذلك صحة الإنسان. 

الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول

هناك العديد من أنواع الفاكهة التي يمكنها أن تقضي، على الكوليسترول الضار في الجسم، لذا سوف نعرض عليكم الآن أسماء هذه الفاكهة من خلال النقاط التالية:

  • التوت: التوت الأحمر يتضمن على حوالي ثمانية جرامات من الألياف داخل كوب واحد فقط. 
    • التوت يمكنه العمل على تخفيف نسبة الكوليسترول الضار في الدم. 
    • تناول كمية مناسبة من الألياف بمقدار خمسة وعشرون جراماً خلال اليوم. 
    • فهو يعمل على تخفيف مستويات البروتين الدهني يكون منخفض الكثافة ويعمل على تدعيم الهضم الصحي. 
  • العنب: شأن العنب شأن الفواكه الأخرى فهو يحتوي على مركبات بوليفينول التي تعمل على تخفيف تلف الخلايا. 
    • تناول كوب واحد من العنب أو كوبين بشكل يومي على حماية الأنسجة. 
    • كما يساعد في التخفيف من علامات الالتهاب. 
  • الفراولة: يوجد بها مركبات نباتية مثل مركبات البوليفينول، التي تعمل بشكل طبيعي على تنظيم نظام القلب والحفاظ عليه وكذلك الأوعية الدموية. 
    • الفراولة تقلل من انخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب. 

التخلص من الكولسترول نهائيا بالاعشاب

توجد الكثير الطرق الطبيعية التي يمكن من خلالها السيطرة الكوليسترول المرتفع، من بعض الأعشاب الطبيعية لذا سوف نوضحها لكم من خلال النقاط التالية:

  • القرفة: مسحوق القرفة معروف عنه أنها ذو فعالية كبيرة في خفض الكوليسترول وعلاجه. 
  • الزعرور البري: يتم عمل الأبحاث اللازمة التي تؤكد على أنه يعمل على تحسين وظائف القلب. 
    • فهي تساعد على فتح الاوردة التاجية ويقلل من الكولسترول في الدم. 
    • يحسن من تدفق الدم والأكسجين إلى القلب. 

سؤال وجواب عن هل يمكن التخلص من الكولسترول نهائياً 

تناول بياض البيض المسلوق لأنه خالي من الكوليسترول و مليء بالبروتين، يمكن طهي بياض البيض مع السبانخ للحصول على الألياف المناسبة.

نعم يلعب الصيام دوراً بارزاً وله الكثير من الفوائد الصحية على الجسم أبرزها هي الوقاية من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى