القسم الإسلامي

هل يجوز صيام قبل رمضان بيوم

هل يجوز صيام قبل رمضان بيوم من ضمن الأسئلة الفقهية والتي يتم طرحها بشكل مستمر داخل المجتمعات الإسلامية، حيث يوجد الكثير من المسلمين يقومون بالصيام اليوم الذي يسبق حلول شهر رمضان بيوم واحد أي اليوم الأخير من شهر شعبان كما يوجد الكثير من الناس الذين يقومون بصيام آخر أيام قليلة قبل أن يتم دخول شهر رمضان المعظم، لأجل ذلك سوف نبحث عن الإجابة الصحيحة لهذا السؤال ونجيب لكم عليه من خلال هذا المقال بكل دقة والتعرف على كافة الأحكام الشرعية بهذا الشأن من خلال مجلتنا مجلة أنوثتك.

هل يجوز صيام قبل رمضان بيوم

كما نعلم أن هناك الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة الموجودة في السنة النبوية، التي قد تنهي عن الصيام قبل رمضان وكذلك عن الصيام خلال النصف الثاني من شهر شعبان لكن مع وجود بعض الاستثناءات، وهي اعتياد المسلم على الصيام بشكل مستمر كل يوم اثنين أو خميس من كل أسبوع إذا ليس هناك ضرراً في الصيام كما يتم توضيح ذلك من خلال النقاط التالية:

  • هذا في حال أن كان ذلك خلال النصف الثاني أو أن المسلم قام بوصا النصف الثاني بالنصف الأول من شعبان بالصيام.
  • على أن يبدأ المسلم بصيام النصف الأول وبعدها يقوم بإكمال صيام النصف الثاني من شهر شعبان.
  • لذا وجب علينا توضيح أن الأحاديث النبوية التي وضحت النهي عن الصيام قبل قدوم شهر رمضان سواء يوم واحد أو يومين.
  • قال أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

“لا تَقَدَّمُوا رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَوْمٍ وَلا يَوْمَيْنِ إِلا رَجُلٌ كَانَ يَصُومُ صَوْمًا فَلْيَصُمْهُ”.

  • حديث آخر عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

 “إِذَا انْتَصَفَ شَعْبَانُ فَلا تَصُومُوا”.

  • كما أن الإمام النووي كرم الله وجهه وضح لنا أيضاً أن حديث الرسول فيه تصريح مباشر بالنهي عن الصوم قبل رمضان سواء بيوم أو يومين.

حكم صيام التطوع قبل رمضان

من ضمن الأسئلة التي تكثر خاصة ونحن على مشارف انتهاء شعبان، وعلى أتم الاستعداد لاستقبال شهر الكريم خاصة مع بعض الأئمة التي تفتي بأن الصيام قبل رمضان مباشرة ليس جائزاً، وقال أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يصوم تلك الأيام فهي ليست سنة عنه لذا نوضح الإجابة عن الحكم من الصيام قبل شهر رمضان مباشرة وهي كالتالي:

  • قد تمت الإجابة عن هذا السؤال وقال أن الصوم التطوع هو جائز شرعاً في أي وقت من العام.
  • لكن يستثنى من ذلك الأيام التي يتم النهي عنها وعن الصوم بها، مثل الصيام يوم العيدين.
  • لذا نوضح بأن الصوم التطوع سواء في شهر رجب أو شهر سبعان فقط غير القيام بصوم التطوع قبلها يكون جائزاً من الناحية الشرعية.
  • وتم الحديث أنه من الشروط أن يقوم بصيام التطوع قبله ليس صحيحاً.

هل يجوز صيام القضاء قبل رمضان بيوم

سأل الكثير من الأشخاص الذين عليهم أيام لم يقوموا بقضائها، ويرغبون في قضاء هذه الأيام قبل رمضان سواء كان ذلك بيوم واحد أو يومين لذا سوف نجيب لكم عن السؤال من خلال السطور التالية:

  • أولاً يجب علينا توضيح أنه ليس صحيحاً أن يفطر المسلم في رمضان، بدون وجود أي عذر شرعي.
  • وإذا حدث وأفطر بدون وجود عذر مقبول، يجب عليه أن يتوب عن هذا الفعل ووجب عليه التوبة ولزم عليه القضاء.
  • وفي حال حدث وأفطر بعذر من الواجب عليه القضاء قبل أن يدخل رمضان التالي.
  • من الضروري أن يعجل المسلم في القضاء، أما في حال أخر القضاء حتى أواخر شهر شعبان.
  • على أن يقضي قبل رمضان سواء بيوم واحد أو بيومين فلا حرج من هذا.
  • لذا فإن النهي في الصيام قبل رمضان جاء من النافلة، وليس قادم من الفريضة كما أن القضاء يعتبر من الفريضة.
  • لذا فلا حرج من أن يقوم المسلم بقضاء رمضان قبل قدوم رمضان الأخر سواء بيوم واحد أو يومين.
  • كما أن صيام التطوع هو الآخر للأشخاص الذين يعتادون عليه، فهو جائز قبل رمضان.

حكم من يدخل عليه رمضان وبقي عليه أيام من رمضان السابق

هناك بعض الأشخاص الذين لم يقوموا بقضاء الأيام التي أفطرها في رمضان من العام المنقضي، وجاء رمضان الجديد ولم يقم بصيامها، لذا يرغبون في معرفة الحكم الشرعي فيمن يدخل عليه رمضان وبقيت عليه أيام من رمضان السابق بكل تفصيل وذلك من خلال السطور التالية:

  • كما نعلم أن شريعتنا الإسلامية تنص على أنه من أفطر في أي يوم خلال شهر رمضان المعظم وجب عليه القضاء قبل دخول رمضان الجديد.
  • وجب علينا توضيح أن هناك وقت طويل كافي ليتم قضاء الصيام فيه.
  • أما في حال تأخير المسلم القيام بقضاء ما عليه من رمضان، حتى دخل عليه رمضان الجديد.
  • فهذا يعتبر أثم ووجب عليه القضاء مع وجوب دفع الكفارة.
  • تتمثل الكفارة في القيام بإطعام من يستحق عن كل يوم أفطر به المسلم.
  • وتم تحديد النسبة على أن تعادل حوالي سبعمائة وخمسون غراماً تقريباً.

هل من الجائز تقديم رمضان في الصوم بيوم واحد أو يومين

ليس جائزاً على المسلم أن يقوم لتقديم صورم رمضان سواء بيوم واحد أو يومين قبل قدومه، إلا في حالات وجود بعض الاستثناءات والتي تتمثل في التالي:

  • في حال كان الشخص المستلم متعوداً على الصيام مثل صيام يومي الإثنين ويوم الخميس من كل أسبوع.
  • فإنه لا حرج من أن يصوم الأيام التي اعتاد عليها حتى وإن صادف هذا قبل قدوم رمضان بيوم واحد أو يومين.
  • في حال قيام المسلم بوصل صيام شهر شعبان بشكل كاملاً.
  • في حال كان على المسلم أيام قضاء، فليس هناك حرجاً في قضاء ذلك اليوم، حتى في آخر يوم قبل قدوم رمضان.
  • الأهم من ذلك هو الخروج من الشك وأي خلافات وأن يقوم بقضائها في يوم غيد ذلك.
  • نقدم أيضاً قول عن الإمام النووي عن الحكم من تقديم رمضان سواء بيوم واحد أو يومين.
  • وأكد على أن الحكم من صوم اليوم الذي قد يسبق رمضان حيث قال:

“وَأَمَّا إذَا صَامَهُ تَطَوُّعًا، فَإِنْ كَانَ لَهُ سَبَبٌ بِأَنْ كَانَ عَادَتُهُ صَوْمَ الدَّهْرِ، أَوْ صَوْمَ يَوْمٍ وَفِطْرَ يَوْمٍ، أَوْ صَوْمَ يَوْمٍ مُعَيَّنٍ كَيَوْمِ الِاثْنَيْنِ فَصَادَفَهُ جَازَ صَوْمُهُ بِلا خِلافٍ بَيْنَ أَصْحَابِنَا.

  • وقدم الدليل على ذلك من حديث أبي هريرة رضي الله عنه حيث قال:

 (لا تَقَدَّمُوا رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَوْم وَلا يَوْمَيْنِ إِلا رَجُل كَانَ يَصُوم صَوْمًا فَلْيَصُمْهُ).

ما حكم صيام الشك

الكثير من الناس يسألون عن حكم الصيام في يوم الشك، لذا سوف نجيب لكم عن هذا السؤال من خلال السطور التالية:

  • كما نعلم أن يوم الشك هو يوم الثلاثون من شهر شعبان.
  • حيث أنه اليوم الذي لم تثبت فيه ظهور الرؤيا شرعياً من أجل صيام شهر رمضان.
  • الجدير بالذكر أنه لا يجوز الصوم يوم الشك نهائياً.
  • هذا ما وضحة لنا جمهور أهل العلم والفقهاء.
  • دليل على ذلك حديث عن عبد الله ابن عمر رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

“أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قالَ: الشَّهْرُ تِسْعٌ وعِشْرُونَ لَيْلَةً، فلا تَصُومُوا حتَّى تَرَوْهُ، فإنْ غُمَّ علَيْكُم فأكْمِلُوا العِدَّةَ ثَلَاثِينَ”.

  • فقد أكد لنا أنه في حالة إذا لم يتم التأكد من رؤية الهلال يتم اكتمال شعبان حتى اليوم الثلاثين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى