القسم الإسلامي

هل ليلة القدر خاصة بهذه الأمة

هل ليلة القدر خاصة بهذه الأمة

  •  ميز الله تبارك وتعالى العديد من الأيام والليالي عن باقي أيام السنة وخصها بالقيمة العظيمة والفضائل الكبيرة والتي حدثنا عنها في القرآن الكريم، وعن أجرها العظيم وبشكل خاص للعبد الذي يقيمها ويؤدي بها الطاعات على أكمل الوقت.
  •  ومن أعظم تلك الليالي هي ليلة القدر التي حدثنا عنها الله عز وجل في سورة كاملة وهي سورة القدر بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّآ أَنزَلۡنَٰهُ فِي لَيۡلَةِ ٱلۡقَدۡرِ  وَمَآ أَدۡرَىٰكَ مَا لَيۡلَةُ ٱلۡقَدۡرِ  لَيۡلَةُ ٱلۡقَدۡرِ خَيۡرٞ مِّنۡ أَلۡفِ شَهۡرٖ  تَنَزَّلُ ٱلۡمَلَٰٓئِكَةُ وَٱلرُّوحُ فِيهَا بِإِذۡنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمۡرٖ  سَلَٰمٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطۡلَعِ ٱلۡفَجۡرِ ) صدق الله العظيم .
  • ولقد حثنا رسول الله عليه افضل الصلاة وازكى السلام بالاستغفار والذكر الدائم في ليلة القدر وبشكل خاص في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وقال أن في شهر رمضان ليلة أفضل من ألف شهر تنزل بها رحمة الله وغفرانه لجميع المسلمين لذلك من الضروري على كل مسلم أن يحافظ على تلك الفرصة اغتنمها بشكل جيد.
  •  حيث يحصل على الأجر والثواب من رب العالمين وهنا جاء السؤال هل ليلة القدر خاصة بهذه الأمة وهنا قال العديد من علماء الدين الإسلامي أن ليلة القدر اختص الله تبارك وتعالى بها الأمة الإسلامية فقط دون عن باقي الديانات وذلك بسبب قصر عمره المسلم وقال ان هناك ليله تأتي على المؤمن في شهر رمضان الكريم خير من ألف شهر.
  •  وهناك بعض العلماء اشعر ان ليله القدر تخص جميع الانبياء والامم السابقة ولكن الإجابة الصحيحة لذلك السؤال أن ليلة القدر لها قيمة عظيمة كانت هذه اللية المباركة  متواجدة منذ بداية الخليقة، فهي فضلها كبير على جميع الأنبياء و أجرها مضاعف فهي خير من ألف شهر.
  •  لذلك اختص بها الله عز وجل أمة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وقال سيدنا محمد أن ليلة القدر سوف تظل باقية حتى يوم القيامة وأجرها كبير وخيرها وفير، لذلك يجب أن تجتهد لتنال الخير في الدنيا والآخرة.

ليلة القدر

  • ليلة القدر من أجمل الليالي التي  تأتي في حياة المسلم وبشكل خاص من يغتنمها بطريقة صحيحة ويتعبد بها حسن عبادة، ففي تلك الليلة المباركة أنزل الله القران الكريم، ولها قيمة عظيمة عند الله ورسوله.
  •  تأتي   ليلة القدر في ليلة وترية في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وذلك استنادا الى قول رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام (تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  •  في ليلة القدر أنزل الله تبارك وتعالى جزء كبير من القرآن الكريم وكانت مرحلة جديدة في الإسلام وزاد من قيمته وأهميته.
  •  وصف الله تبارك وتعالى ليلة القدر في القرآن الكريم وقال أنها خير من ألف شهر لذلك يسعى المسلمون أن يقوموا باغتنام تلك الليلة بواسطه كثرة التعبد وقراءة القرآن، وإقامة صلاة التهجد.
  • أيضا أوصى الصحابة وفقهاء الدين الاسلامي أن يتم التحري عن ليلة القدر في العشر الاواخر من شهر رمضان.
  • نسبة إلى قول رسول الله عليه الصلاة والسلام كان رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وجد وشد المئزر).

  • وعلى الرغم أن ليلة القدر هي من الليالي التي لا يعرفها المسلم، وأنها من الليالي المخفية إلا أن هناك بعض الدلائل التي يستطيع التي يشعر بها المسلم وتدل انها ليلة القدر مثل صفاء الليلة وبروز القمر واعتدال الجو.
هل ليلة القدر خاصة بهذه الأمة

ما هي دلائل ليلة القدر

ليلة القدر هي من أفضل ليالي العام بل وهي ليلة مباركة وعظيمة وذكرها الله تبارك وتعالى في القرآن الكريم في العديد من المواضع كما حدثنا عنها رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام وحث على زيادة التعبد بها من خلال قراءة القران والقيام والذكر، وهناك العديد من الدلائل التي يستطيع أن يشعر بها المؤمن التي تشير على ليلة القدر ومنها ما يلي:

  •  من أهم علامات ليلة القدر أنها من الليالي الصافية المعتدلة لا هي حارة ولا باردة.
  • مثل ما قال رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام ( عن ابن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في ليلة القدر: ليلة القدر ليلة سمحة طلقة لا حارة و لا باردة تصبح الشمس صبيحتها ضعيفة حمراء صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

  •  من ثاني علامات قدوم ليلة القدر هي شعور المسلم بارتياح في الصدر وراحة في القلب وان الله قريبا منه ويسمع دعائه .
  • ومن ثالث العلامات أن الشمس في ذلك اليوم تطلع مثل البدر لا يوجد لها شعاع وتكون مستديرة وذلك نسبة لقول رسول الله عليه الصلاة والسلام (أنها تطلع يومئذ لا شعاع لها).
  •  ليلة القدر هي من احدى الليالي هي ليلة صفعة عن باقي أيام العام.

هل ليلة القدر كانت توجد قبل ظهور الإسلام؟

ليله القدر هي من أعظم الليالي التي جاءت بالدنيا بل وهي موجودة منذ بداية الخليقة، تظهر ليلة القدر في كل سنة هجرية في شهر رمضان المبارك والعشر الأواخر.

وحدثنا عنها الله تبارك وتعالى في القرآن الكريم وشرح لنا فضلها الكبير وقيمتها العظيمة ولكن الأمم السابقة لم تكن تعرفها واختص الله تلك النعمة على المسلمين وخصهم بالأجر العظيم والثواب الكبير.

فضل ليلة القدر

من منا لم يتمنى أن يحصل على فضل ليلة القدر فهي من الليالي التي تمنح الإنسان الخير، بها أنزل الله  القرآن الكريم للحياة الدنيا في لوح محفوظ.

  • هذه الليلة المباركة  العبادة بها أفضل من ألف شهر.
  •  من قام ليله القدر ايمانا واحتسابا غفر له تقدم من ذنبه وما تأخر.

  •  بليلة القدر الدعاء مستجاب والذنب مغفور بإذن الله.
  •  تلك الليلة تستطيع أن تغير قدر الإنسان لذلك أطلق عليها اسم ليلة القدر حيث انها تنزل السلام والرحمة على قلب المسلم.

لماذا أخفى الله ليلة القدر؟

ليلة القدر هي من الأيام التي لا نعرف موعدها ولا وقتها الصحيح ولكن وضع لنا الله بعد العلامات والإشارات عن وجود ليلة القدر مثل انها توجد في الليالي الوترية في العشر الأواخر من شهر رمضان المباركة، ولكن الحكمة من عدم اظهار موعد ليلة القدر يرجع إلى الأسباب الآتية:

  •  أولا أن يجتهد كل مسلم بأداء الطاعات وبشكل خاص بالعشر الأواخر من شهر رمضان الكريم.
  • أن يشغل المؤمن وقته بالصلاة والقرآن في هذه الليلة المباركة؟
  •  أن يجتهد المسلم بتصدق والتهجد في إقامة جميع الليالي بشهر رمضان.
  •  ان يبتعد عن المعاصي والذنوب لأن المعاصي في شهر رمضان إثمها كبير.
  • ومثل ما قال الله تبارك وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم اني (اعلم ما لا تعلمون) صدق الله العظيم.

ما هي الأعمال المستحبة في ليلة القدر؟

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل ليلة القدر خاصة بهذه الأمة؟ سوف نوضح لكم مجموعة من الأعمال التي يجب على المسلم فعلها في ليلة القدر وهي كالآتي:

  •  أداء صلاة التهجد في الثلث الأخير من الليل وذلك لما حدثنا عنه رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم صلاة الليل (مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

  •  قراءة القرآن الكريم وترتيله في تلك الليلة المباركة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من صام ليله القدر ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر).

  •  كثرة الدعاء والتضرع إلى الله والاعتراف بالذنب والتوبة منه وذلك نسبة إلى عائشة رضي الله عنها وأرضاها قالت يا رسول الله أرأيت اني عملت ليلة القدر ما أقول فيها قال قولي اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفو عنا).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى