هل لقمان نبي أم رجل صالح

هل لقمان نبي أم رجل صالح

هل لقمان نبي أم رجل صالح هذا السؤال يطرح نفسه دائما في أذهان بعض الناس الذين يحبون القراءة والإطلاع، والتعمق الشديد في حياة العلماء الصالحين والرسل والأنبياء، وموضوعنا اليوم عن لقمان والإجابة على هذا السؤال تكمن في سطور قليلة لكنها إجابة قاطعة وواضحة وهي:

  • أن لقمان ليس من الأنبياء المعروفين.
  • لكن لقمان رجل صالح قويم يتمتع بالحكمة والعقل السديد، فكان قاضياً في عهد نبي الله داود عليه السلام.
  • وقد أتاه الله عز وجل الحكمة وصواب العقل بجانب العلم الغزير.
  • والمعروف أن لقمان تم ذكره في القرآن الكريم وهذا ما نقوم بتوضيحه خلال مقالنا اليوم.

من هو لقمان ؟

سوف نشرح لك عزيزي القاري مع التوضيح من هو لقمان ونسب لقمان، ولماذا جعله الله تعالى خليفه في الأرض نبدأ أولاً من هو لقمان:

  • هو لقمان بن ياعور وقيل أنه ابن أخت نبي الله أيوب عليه السلام.
  • لقمان من صعيد مصر أو من أسوان تحديداً.
  • وكان لقمان من الرجال الحكماء كما أنه ذكر في القرآن الكريم، وسميت سورة لقمان نسبة لإسمه.
  • كما ذكر خالد بن الربيع أن لقمان كان يعمل في النجارة أي كان نجاراً.
  • وهناك رواية أخرى تؤكد أنه كان يعمل في الخياطة.
  • أما البعض الآخر فكانوا يقولون أنه كان يعمل راعياً للأغنام.
  • ولقمان عاش وعاصر عهد نبي الله داوود عليه السلام.
  • وأخذ وتعلم لقمان من داوود الحكمة ووهبه الله تعالى نعمة العقل السديد.
  • وأكد المسعودي أنه ظل طوال عهد داوود وأخذ من عصر يونس عليه السلام، وظهر عليه الحكمة والزهد وقت ذاك.
  • وحتى الآن لم يحدد أو يذكر في آيات القرآن الكريم أي علامات أو دلالات توضح عصره بدقة.

لماذا جعل الله لقمان خليفة في الأرض

هذا أيضاً سؤال من ضمن الكثير من الأسئلة التي تتبادر في عقول الباحثين عن الحقائق والمعلومات القيمة والإجابة عنه:

مقالات ذات صلة
  • أكد لنا رسولنا الكريم أن لقمان كان من الرجال الصالحين، كان كثير التفكير حسن الظن بالله.
  • كما أنه أحب الله تعالى كثيراً وحرص على طاعته فأحبة الله تعالى وأعطاه من فضلة وحكمته.
  • والجدير بالذكر أن لقمان أسند إليه بالخلافة مع نبي الله داوود عليه السلام.
  • حيث قيل له يا لقمان: هل يمكنك أن تكون خليفة بين الناس تحكم بينهم بالعقل والحكمة.
  • فقال لقمان وقتها: أن لو أن الله سبحانة وتعالى أمرة بذلك فهو يقبل بهذه الخلافة.
  • فهو على يقين كبير في حالة قبولة هذا المنصب فإن الله سبحانه وتعالى، سوف يعينه عليه ويرشده.
  • كما أن الله سوف بعصمة من الوقوع في الخطأ ويعينه ويزيده من فضله وكرمه.
  • وعندما يجعله الله يختار بين ذلك فإن لقمان يقبل بالعافية، ويسأل الله العظيم أن يكفيه ويرفع عنه البلاء.
  • فسألت الملائكة لقمان عن قولة هذا فأجاب أن الحاكم مهما كانت منزلته ومسؤليته يحيط به الظلم من مل مكان، وهو يخشاه ويخاف أن يدركه.
  • لو أن الحاكم اتبع الظلم من الصعب أن ينجو، وفي حالة حدوث خطأ فإنه لا يعرف طريق الجنة.
  • وأكد لقمان على أنه من عاش في الدنيا ذليلاً ويلقى الجزاء، أفضل بكثير ممن عاش شريفاً لكنه ضائع الحال.
  • ويقول لقمان أن الإنسان الذي يختار الدنيا دون الآخرة، فإن الدنيا تفوته ولا يستطيع أن يدرك ملك ولذة الآخرة.
  • من خلال هذا الكلام تعجبت الملائكة من هذه الحكمة البالغة، والمنطق العظيم.
  • فظلت الحكمة هي مذهبة وطريقة والنهج والدرب الذي سار عليه حتى لقي ربه.

وصايا لقمان لابنه

وضح لنا القرآن الكريم مدى عظمة وحكمة وصلاح لقمان، وأنه من الرجال الذين أنعم الله تعالى عليهم بنعمة العقل والحكمة، ووضح لنا ذلك من خلال القصة التي أرشدنا إليها ووضح لنا حديث لقمان وحواره مع ابنه، أثناء قيام لقمان بإعطاء ابنه بعض المواعظ الرشيدة، والمعروف أن هذه الوصايا من أعظم وأعمق الحكم في الإسلام وعددها عشرة وصايا تتمثل في:

  • يؤكد لقمان على ابنه وينهاه عن الشرك بالله تعالى، وقال له بأن الشرك ظلم وهلاك للنفس حيث قال تعالى (وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ).

  • أمر لقمان ابنه أن يكون بار بوالديه وأن يحرص، على الإحسان إليهم وأن يطيعهم.
  • حتى لو كان الأبوان مشركين بالله فإن الطاعة لهم واجبة قال تعالى (وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ).

  • البعد ثم البعد عن القيام بظلم الناس حتى ولو كان الظلم بسيط والذي وصفه لقمان بحبة الخردل.
  • وأكد لقمان أن الله علام الغيوب يعلم ما يفعل كل إنسان، وما يرتكب من أخطاء سواء كبيرة أو صغيرة.
  • وأن الله على علم حتى بأوراق الشجر الأخضر منها واليابسة والتي تقع من الثابتة.
  • من أهم وصايا لقمان هي التأكيد على أداء الصلاة، بكافة أركانها الخمسة والواجبات التي تبنى عليها الصلاة.
  • ثم بعد ذلك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن يحاول المؤمن تغيير الأمور المنكرة.
  • الحرص الشديد على الصبر والتأكيد بأن له الجزاء والأجر عند الله تعالى.
  • البعد والنهي عن التكبر والتعالي على الناس، وعدم ميل الوجه عنهم بقصد التنمر.
  • حيث شبه ذلك بالمرض الذي يلحق بالجمال ويتسبب في ميل رقابها.
  • أوصى لقمان ابنه أن يعتدل في مشيته ويتواضع ويبتعد عن التبختر، الذي هدفه التفاخر على الناس.
  • كما أكد لقمان على ابنه بأن يخفض من صوته خلال الحديث، لأن الصوت العالي أشبه بأصوات الحمير.

ما هو اسم ابن لقمان

الكثير منا لا يعلم الاسم الحقيقي لابن لقمان فإن له أكثر من اسم هذا ما نوضحه لكم عبر النقاط التالية:

  • أكد السهيلي من خلال قول القتبي والطبري أن اسم ابن لقمان هو ثاران.
  • وعن الكلبي قال: مشكم وأيضاً أنعم.
  • وأوضح لنا القشيري أن ابن لقمان وزوجته كانوا كافرين.
  • وظل لقمان يعمل على عظتهم ونصحهم كثيراً حتى أسلموا والدليل على ذلك قوله تعالى (تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم).

متى توفي لقمان ؟

الكثير منا يجهل هذه المعلومة ولم يعي كم عاماً عاش لقمان ومتى مات هذا ما نوضحه لكم من الآتي:

  • هناك رواية تقول أن لقمان الحكيم العظيم كان صقاراً.
  • فماذا تعنى صقاراً أي أنه عاش عمر سبعة من الصقور.
  • والمعروف أن سن الصقر الواحد يكون من عشرين عاماً إلى سبعين عاماً.
  • وبجمع أعمال سبع صقور فإن لقمان عاش ما بين مائة وأربعون عاماً إلى أربع مائة وتسعون عاماً.
  • لكن المعلومة المؤكدة أنه لم يتم تحديد أي عمر عاش لقمان فيما بينهم.

من هي زوجة لقمان الحكيم؟

مهما قرأ الإنسان عن لقمان وعن صفاته وعن ابنة وزوجته لم يعرف المعلومة كاملة فكلنا نجهل شخصية زوجة لقمان الحكيم وما اسمها حيث أكدت الروايات:

  • أن زوجة لقمان الحكيم لم يتم ذكرها نهائياً في قرآننا العظيم.
  • وحتى هذه اللحظة لم تظهر أي معلومة توضح لنا أو تؤكد اسمها أو صفاتها أو أي شيء يتعلق بها.

صفات لقمان الحكيم في الخَلقيّة

كان لقمان الحكيم يحمل بعض الصفات في الخلق والبنيان تميزه عن غيره فهو كان:

  • لقمان كان عبداً صاحب بشرة سوداء.
  • أما بالنسبة للطول كان لقمان الحكيم قصير القامة.
  • كان أنف لقمان أفطس.
  • وكان صاحب أقدام متشققة.
  • وكانت شفتاه عظيمة أي كبيرة.

صفات لقمان الحكيم الخُلقيّة

كان لقمان الحكيم يتمتع بالكثير من الصفات الأخلاقية الحميدة والتي تتمثل في:

  • لقمان كان بتميز بالتقوى والصلاح.
  • كان لقمان دائم على عبادة الله ويكثر منها.
  • تميز لقمان بالمنطق واللغة.
  • لقمان كان صادقاً خلال الحديث.
  • كان حكيماً في الكثير من المواقف.
  • لقمان لا يتدخل في أمور لم تخصه ولا يتدخل فيما لا يعنيه.
  • من الرجال الذين يتمتعون بالأمانة.
  • كان يحرص على غض بصرة.
  • وكان حافظاً لفرجه.
  • لقمان دائما يكرم ضيفه.
  • دائم الحفاظ على الجار وحق الجار.
  • لقمان كان بتميز ببعد النظر والدقة في التفكير والتأمل.
  • أهم سمات لقمان هي الخلق القويم الرفيع.

أهم الأقوال والوصايا للقمان

هل لقمان نبي أم رجل صالحt

وصايا لقمان الحكيم لابنه كثيرة وعظيمة وخلد القرآن الكريم الكثير منها ومعنا اليوم أيضاً وصايا أخرى من لقمان لابنه والتي تتمثل في:

  • يحث لقمان ابنه على قول رب أغفر لي وطلب العفو من الله، ذلك من أجل التأكد من وجود وقت معين لله لا يرد فيها دعاء.
  • الحرص على حضور مجالس العلماء والتقرب منهم.
  • أن يأخذ الإنسان التجارة مع الله النهج الأساسي من أجل تقوى الله والربح من دون بضاعة.
  • ضرورة الحرص على الجهاد في سبيل الله.
  • البعد عن الشك والمحاولة في السيطرة على هلاوس الشيطان.
  • التأكيد دائماً من أن الآخرة هي الأقرب والأعظم من الدنيا وزينتها.
  • الحرص الشديد على التوبة في كل وقت وذلك للتأكد من أن الموت يأتي على حين غفلة من الإنسان.
  • النهي عن الأكل عن شبع.
  • النهي والبعد عن الدين ذلك لأنه يعتبر ذل خلا النهار والليل.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا هل لقمان نبي أم رجل صالح وكل ما يتعلق بلقمان الحكيم ونتمنى أن ينال مقالنا إعجابكم وإلى اللقاء في مقال جديد من خلال مجلة أنوثتك.

زر الذهاب إلى الأعلى