هل قص الشعر يبطل الأضحية

هل قص الشعر يبطل الأضحية الكثير ممن يعقدون العزم على ذبح الأضحية في عيد الاضحى المبارك، يسألون عن موضوع قص الشعر أو قص وتقليم الأظافر هل هي من مبطلات الأضحية هل فيها ولو شك بسيط من أنها محرمة وتبطل ثواب وأجر القيام بها، خاصة ونحن على مشارف بداية شهر ذي الحجة ويريدون معرفة الإجابة بشكل سريع لأخذ الاحتياطات والتدابير اللازمة لهذا الأمر ومحاولة قص الشعر قبل بداية العشر الأوائل من ذي الحجة في حالة نوى أن يقوم بذبح الأضحية في أول أيام العيد لذا سوف نوضح حكم الشرع فيمن يقوم بحلق الشعر في أوائل بداية شهر ذي الحجة.

هل قص الشعر يبطل الأضحية

في هذه الفترة ونحن على أعتاب انتهاء شهر ذي القعدة وعلى مشارف بداية شهر ذي الحجة، يخطر في بال العديد من المسلمين في شتى بقاع الأرض المختلفة سؤال حول هل قص الشعر يبطل الأضحية، ويرغبون في معرفة الإجابة الصحيحة قبل بداية الشهر العظيم لتفادي الحرمانية أو إبطال الأجر والثواب لهذا سوف نوضح لكم الحكمة في قص الشعر بالنسبة للأضحية من خلال الآتي:

  • من أراد أن يقوم بالنحر والأضحية يوم عيد الأضحى المبارك.
  • فإن الدين الإسلامي أمرة بشيء وهو بعيد كل البعد عن أذهان أو عقول العديد من المسلمين.
  • الأمر هو ألا يأخذ الإنسان من شعره ولا من أظفاره، حتى يقوم بذبح الاضحية الخاصة به.
  • هذا الشرط بالنسبة للإنسان الغير محرم، أما بالنسبة للشخص الذي أحرم للحج في هذه الأيام العشر من ذي الحجة.
  • ففقدتم تحريم قص أو نتف شعره، أو قص وتقليم أظافره ما دام معلناً إحرامه حتى يقوم بذبح الأضحية يوم العيد.
  • المعروف أن هذا الأمر يعلمه ويدركه الكثير، كما أن هناك موضوع آخر يجب أن ننبه عليه ألا وهو.
  • أن من نوى الأضحية ليذبحها فإنه يمنع من قص الشعر والأظافر، هناك دليل قوي وواضح على هذا الأمر وهو حديث أم سلمة رضي الله عنها.
  • عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره).
  • لهذا نوضح أنه عند بداية شهر ذي الحجة سواء تم استطلاع الهلال، أو اكتمال شهر ذي القعدة ثلاثين يوماً.
  • يحرم عليك أن تقص شعرك وأظافرك حتى تقوم بالذبح والانتهاء منه، علماً بأن عند نوى الأضحية خلال العشر.
  • أنه في اليوم الثالث والرابع من شهر ذي الحجة، عليك أن تمسك في هذا الوقت، فلا يوجد إثم إذا فعل أي شيء منها.
  • الشرط في ذلك أن لا تكون توكلت وعزمت الأمر في هذا قبل على الأضحية.
  • لهذا نوضح أن قص الشعر لا يبطل الأضحية ليس عليه إثم ولا حرام ولا ذنب لكنه مكروه ويجب أن يتوب عن ذلك.

حكم حلق الشعر للمضحي

بالنسبة لآراء العديد من الفقهاء في الحكم من قيام المضحي بحلق الشعر، فقد تعددت الأحكام والأقاويل بالنسبة لهذا الأمر وقد ظهر عدة أقوال للعلماء سوف نوضحها لكم حيث أن:

مقالات ذات صلة

الرأي الأول لبعض فقهاء العلم

  • الرأي الأول هو استحباب الإمساك عن قص الشعر والأظافر، لمن رغب في الأضحية، وهذا في العشر الأوائل من ذي الحجة إلى أن يضحى.
  • كما أن الإمام السيوطي نقل أن جمهور أهل العلم أن هذا النهي في هذا الأمر، هو نهي تنزيه وليس نهي تحريم.
  • كما أن الحكمة من هذا التشريع من هذا الأمر أنه من المستحب بقاء أجزاء جسم المضحي كاملة.
  • تحسباً لتكون عرضة من العتق من النار، كما أكد أن الحكمة من استحباب الأمر هو التشبيه المضحين المحرمين في الحج.
  • كما أن في حالة قام المضحي بقص الشعر أو حلقة قبل أن يضحي فإن أضحيته صحيحة ولا حرج عليه.

الرأي الثاني للبعض الآخر من الفقهاء

  • هناك رأي لبعض أهل العلم من بينهم الإمام ابن باز، من أراد الأضحية، فلا يجوز ولا يحق له حلق الشعر أو قص الأظافر.
  • ولا ينقص أي شيء من جسمه حتى يقوم بذبح الاضحية وأنه عند دخول شهر ذي الحجة، حرم على المضحي القيام بهذا الأمر.
  • سواء كان المضحي رجلاً او سيدة، لكن عند قيام المضحي بتوكيل شخص بالذبح نيابة عنه.
  • وقام الوكيل بقص الشعر والأظافر لا حرج ولا إثم عليه، هذا لأنه ليس هو المضحي وإنما هو وكيله.
  • كان رأي الشيخ ابن عثيمين بعدم وجود حرج في حالة قص الشعر أو الأظافر في حالة تطلب الأمر ذلك.
  • في حالة كان السبب الإصابة بجرح، فتطلب الأمر قص الشعر أو الأظافر في مكان الإصابة.

أحكام الأضحية

أكد فقهاء الشريعة الإسلامية وعلمائها أن الاضحية لها احكام، هذه الأحكام تعتمد على قولين سوف نوضحها لكم من خلال السطور التالية وهي:

الرأي الأول للمذهب الحنفي

  • أكد فيه فقهاء هذا المذهب الحنفي بأن الأضحية واجبة على المسلم القادر العاقل.
  • سواء كان المضحي من أهل القرى أو من أهل المدينة، أو حتى من أهل البوادي.
  • كما أكد علماء المذهب الحنفي أن الأضحية ليست واجبة على الإنسان المسافر.

الرأي الثاني فهو للجمهور

  • يوضح هذا الرأي جمهور الفقهاء من المذهب المالكي والمذهب الحنبلي والشافعي أيضاً، أن الاضحية سنة مؤكدة عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • كما أكدوا أنه من المكروه تركها، للشخص القادر على القيام بشرائها وذبحها.

قص الأظافر للمضحي

  • قام علماء الفقه وأيضاً علماء الإسلام نهي المضحي عن قص الأظافر خلال الأيام العشر الأولى من ذي الحجة.
  • هذا حتى يقوم المضحي بالقيام بذبح الأضحية، مع التوضيح للحكمة من هذا النهي.
  • وهو بقاء كافة أعضاء الجسم كما هي، حتى يتم عتقه من النار، مع عزم نية المضحي من أضحيته هو فداء نفسه من النار والعتق من عذابها.

شروط الأضحية

تم تحديد بعض من الشروط التي يجب أن يتأكد المضحي من وجودها في الأضحية، التي يقوم بشرائها لتقديمها فداء لله تعالى وتضحية منه لله سوف نوضح لكم أهم هذه الشروط وهي كالتالي:

  • التأكد من أن الأضحية من بهيمة الأنعام، وتتمثل في الغنم والأبقار والأغنام سواء كان ماعز أو ضأن.
  • التأكد من بلوغ الأضحية السن المحدد التي شرعها الله تعالى، أي يجب أن تكون جذعة من الضأن.
  • أو أن تكون ثنية من الإبل أي أنها تكون بلغت من السن خمس أعوام.
  • أما الثنية من الأبقار أن تكون بالغة من العمر عامان.
  • بالنسبة للأغنام فيجب أن تكون أتمت من العمر عام كامل.
  • ضرورة التأكد من خلوها من أي عيوب قد تمنع وتحرم ذبحها وتتمثل العيوب في الآتي:
    • أن تكون الأضحية عوراء بينه.
    • أن تكون الأضحية مريضة بمرض ظاهر وواضح.
    • أيضاً إن كانت عرجاء بينة.
    • أيضاً ظهور الهزال عليها بشكل واضح الذي يزيل المخ.
    • أن تكون الأضحية في نطاق أملاك المضحي.
    • التأكد من عدم تعلقها بأي حق من حقوق الغير، مثل أن تكون مرهونة.
  • أن تتم التضحية في الأوقات المحددة في النطاق الشرعي، أي أنها من بعد صلاة العيد يوم النحر.
  • حتى تتم إلى غروب الشمس في اليوم الثالث من أيام التشريق، أي اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحج.
  • لا تصلح الأضحية في حالة القيام بذبحها قبل أداء صلاة العيد والانتهاء منها، ولا تصلح لمن قام بالذبح بعد غروب شمس يوم ثالث أيام العيد.
  • يجوز أن تكون صحيحة في هذه الأوقات في حالة وجود عذر بين ومقبول، مثل ان تهرب الأضحية أو غيرها.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا عن هل قص الشعر يبطل الأضحية، وكل ما يخص الأضحية ونتمنى أن ينال مقالنا إعجابكم وإلى اللقاء في مقال جديد من خلال مجلة أنوثتك.

زر الذهاب إلى الأعلى