القسم الإسلامي

هل غسل ليلة القدر يجزئ عن الوضوء

هل غسل ليلة القدر يجزئ عن الوضوء

هي من الأسئلة الهامة التي يجب أن تكون على دراية بها هل غسل ليلة القدر يجزئ عن الوضوء؟ حيث مع قدوم العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك وهي من الايام المباركة والتي تحتاج إلى اجتهاد لأداء الطاعة ومن أركان الصلاة والصيام هو الطهارة.

 ومن هنا جاء سؤال هل الغسل ليلة القدر يجزي عن الوضوء؟ وكانت إجابة السلف الصالح أنهم كانوا في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك يرتدون أفضل الثياب ويجهزون أنفسهم للقاء الله عز وجل بأفضل الأشكال والعطور، لذلك الغسل والتطهر مستحب في ليلة القدر وغسل ليلة القدر يجزي عن الوضوء وذلك لرفع الحدث الاكبر والحدث الأصغر فإذا كان الاغتسال لغير ذلك فلا يجزئ عنه الوضوء.

 وذلك نسبة إلى الحديث الآتي عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه وارضاه قال (حدَّثَني بَشيرُ بنُ أبي بَشيرٍ، مَولى آلِ الزُّبَيرِ، قال: سَمِعتُ الحَسَنَ بنَ مُحمَّدِ بنِ عليِّ بنِ أبي طالِبٍ، يَسألُ جابِرَ بنَ عَبدِ اللهِ الأنصاريَّ أخا بَني سَلِمةَ عن الغُسْلِ مِن الجَنابةِ، فقال جابِرٌ: كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّم يَغرِفُ على رَأْسِه ثَلاثَ غَرَفاتٍ بِيَدَيه، ثُمَّ يُفيضُ الماءَ على جِلْدِه قال: فقال له الحَسَنُ: إنَّ شَعْرَ رَأْسي كَثيرٌ، وأخْشَى ألَّا تَغسِلَه ثَلاثُ غَرَفاتٍ بِيَدي. فقال له جابِرٌ: رَأْسُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّم كان أكْثَرَ، وأطيَبَ مِن رَأسِكَ).

ولذلك عليك أن تعلم عزيزي القارئ ان غسل ليلة القدر يجزي عن الوضوء وذلك إذا كان الغسل واجبا حتى يتم رفع الحدث ولكن إذا كان الغسل مستحبا فيمكنك أن تنوي رفع الحدث الصغير وتتوضأ اولا والله اعلم.

ما هو الغسل؟

 الغسل هو تطهير الجسم من أي شيء يفسده وقال علماء الدين الإسلامي أن الغسل أو الاستحمام هو وضع الماء الطاهر على جميع أجزاء الجسم والتطهر هو أمر واجب ومستحب ومباح بالدين الاسلامي.

 الى جانب ذلك ورد الغسل في العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية

 بسم الله الرحمن الرحيم (يا ايها الذين امنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا )صدق الله العظيم.

 وعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وأرضاها قالت إن رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام إذا اغتسل من الجنابة بدأ فغسل يديه قبل أن يدخل يده في الاناء ثم يتوضأ مثل وضوء الصلاة.

هل غسل ليلة القدر يجزئ عن الوضوء

هل الغسل المستحب يجزي عن الوضوء

 قال علماء الدين أن الغسل المستحب لا يجزي عن الوضوء لأن لا يرفع الحدث مثل الاغتسال من الحيض او الاغتسال من الجنابة.

 وقد قال ابن باز رحمه الله عليه قال(غُسلُ الجُمُعة لا يكفي، بل لا بُدَّ من الوُضوء الشرعي، لكن لو كان غُسل الجنابة، وَنَوَى الحدثين أَجْزَأَ، وأما الغُسلُ المستحبُّ؛ غسل الجُمُعة، فهذا لا يكفي، بل عليه أن يُعيدَ الصلاة ظهرًا، لأن الجُمُعة لا تُقْضَى إلا ظهرًا، والغُسلُ المستحبُّ لا يجزِئ عن الوضوء، حتى ولو نَوَى، إلَّا إذا رَتَّبَ؛ غَسَلَ وَجْهَهُ ثم يديه، ثم مَسَحَ رأسهُ وأُذُنيه، ثم غَسَلَ رجليه في أثناء الغسل، فلا بأسَ، يكفي؛ يعني تَوَضَّأَ وهو يَغتسِلُ بالترتيبِ والنيَّةِ).

وقت غسل ليلة القدر

مما لاشك به أن الغسل والتطهر والمستحب في جميع أيام السنة ومع بداية الشهر الكريم ويبدأ غسل ليلة القدر من وقت الغروب حتى آخر ساعات الليل.

هل السبح تغني عن الوضوء

السبح في الدين الإسلامي يمكن أن تغني عن الوضوء وذلك إذا نوى المؤمن قبل الاستحمام أو قبل الغسل بنية الوضوء فإذا كان جنبا ويريد أن يتطهر يجب ان يختار مكان نظيف وبه ماء طاهر مثل بركة أو نهر.

 ومن الضروري أن ينوي ان يتطهر ثم يتوضأ ويشترط على المؤمن أن يتوضأ إذا كان جنب ثم يغتسل بعد ذلك يتوضأ مرة أخرى، وذلك لتنفيذ وصية رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام فكان إذا أراد أن يستحم يتوضأ ثم يستحم ثم يتوضأ مرة أخرى.

 وقال الله تبارك وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم (يا ايها الذين امنوا اذا قمتم الى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكفين وإن كنتم جنبا فاطهروا) صدق الله العظيم.

ما هي موجبات الغسل

 لقد وضحوا لنا أهل الدين الإسلامي والعلم الحالات التي يجب على المسلم الغسل من بعدها وهي كالاتي:

  • عند خروج المني حتى لو لم يحدث جماع في تلك الحالة يجب الغسل والتطهر.
  •  عند دخول الحشفة كامله بالفرج ولم يتم الانزال.
  •  عند الحيض للنساء والنفاس، وذلك نسبة إلى قول الله تبارك وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم (ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فاذا تطهرن فاتوهن من حيث امركم الله ان الله يحب التوابين ويحب المتطهرين) صدق الله العظيم.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى