هل ذهب الزينة عليه زكاة

هل ذهب الزينة عليه زكاة

كما ندرك جيداً أن شريعتنا الإسلامية السمحاء لم تترك أي حكم من الأحكام إلا حرصت على توضيح ها لنا وعرضها علينا من أجل الاقتداء بها والسير على نهجها، لكن الجدير بالذكر أن هناك اختلاف بين الفقهاء حول حكم الزكاة على الذهب الذي ترتديه المرأة لذا سوف نوضح لكم هذه الآراء من خلال النقاط التالية:

رأى الأحناف

  • رأى جمهور الأحناف أن المرأة التي تفتني الذهب للزينة وجبت عليه الزكاة.
  • ويتم التعامل معه شأن الذهب الذي يمتلك من أجل التجارة وغيرها.
  • لكن هناك اشتراط، أن يحول عليه الحول ويجب أن يبلغ حد النصاب عليه.
  • والأحناف قد استدلوا على هذا الرأي من خلال بعض الأحاديث، وذلك من خلال ما جاء عن عائشة رضي الله تعالى عنها حيث قالت:

 (دخل على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم – فرأى في يدي فتْخات من وَرِق ـ خواتم كبارًا من فضة – فقال لي “ما هذا يا عائشة”؟ فقلت: صنعْتُهن أتزيَّن لك يا رسول الله، فقال “أتؤدِّين زَكاتهن” ؟ قلت: لا، أو ما شاء الله، قال “هي حسْبك منَ النَّار).

  • والمعنى المفهوم من هذا الحديث أنه لو يتم تعذيبك في النار، سوف يكون بسبب هذا الدهب.

جمهور الفقهاء

  • جمهور الفقهاء ويتصلون في الحنابلة والمالكية والشافعي، يقول رأيهم أنه لا زكاة توجب على ذهب الزينة.
  • لكن يشترط حتى يحدث ذلك أن يكون الذهب في الحد المعقول.
  • الدليل على هذا الكلام ما تم روايته في الموطأ عن نافع، عن عبد الله بن عمر أنه كان يحرص على أن يحلي جوارية وبناته بالذهب.
  • وكان لا يقوم بإخراج زكاة على هذا الذهب.

الرأي الراجح

  • يجب أن نوضح أن الرأي والقول الذي تفضله النفس وتميل له، أن الذهب والحلى الذي يستخدم بغرض الزينة.
  • لا توجب زكاة عليها حتى وإذا بلغت النصاب وعند حلول الحول عليها، كما وضح جمهور الفقهاء.
  • مع ضرورة توضيح عدم اشتراط أن تقوم المرأة بارتداء الذهب كله للتأكد من كونه معد للزينة.
  • لكن يتم الاكتفاء على كونها تدخره من أجل الزينة والأمور المتعلقة بالبنات.

متى تجب الزكاة على الذهب

يبحث عن إجابة عن هذا السؤال الكثير من الناس الذين يملكون ذهباً، فهم يرغبون في معرفة متى تجب الزكاة على الذهب لهذا سوف نجيب لكم عن هذا السؤال من خلال النقاط التالية:

  • يتم الزكاة على الذهب عندما يبلغ النصاب، والتي تقدر بحوالي عشرون ديناراً ذهبياً.
  • وذلك بمقدار حوالي خمسة وثمانون غراماً وقد تزيد عنها.
  • كما أن هناك اشتراط وهو أن يتم تأدية الزكاة بعد حولان الحول عليه.
  • حيث يقوم المزكي بإخراج ربع العشر، بما يعادل اثنين وخمسة من عشرة بالمائة تعادل أيضاً نصف دينار ذهب.
  • ودليل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم:

(ولَيسَ عليكَ شيءٌ يَعني في الذَّهَبِ حتَّى يَكونَ لَكَ عِشرونَ دينارًا، فإذا كانَ لَكَ عِشرونَ دينارًا وحالَ علَيها الحَولُ فَفيها نِصفُ دينارٍ، فَما زادَ فبِحسابِ ذلِكَ).

  • كما وضح لنا الإمام مالك أيضاً بأنه لا يوجد خلاف على وجوب زكاة الذهب وذلك في حال بلوغه العشرين ديناراً.
  • كما أن النصاب هنا يعادل أربع عشرة ليرة ذهبية عمانية، وحوالي اثنتي عشرة ليرة إنكليزية.
  • أما بالمثقال العراقي فإنها تعادل مائة غرام عراقي، ويعتبر أقل نصاب الذهب وهو يعادل خمسة وثمانون غراماً.
  • والجدير بالذكر هو أيضاً نصاب الأوراق النقدية وكذلك عروض التجارة.

هل ذهب المرأة عليه زكاة

هذا من الأسئلة الهامة والتي يبحث عنها الكثيرين ممن يرغبون في معرفة الأمور التي يجب عليها الزكاة، والآن نعرض عليكم إجابة هذا السؤال من خلال النقاط التالية:

  • إن الذهب الخاص بالمرأة الذي تتخذه للاستعمال الشخصي أو يستعمل للزينة، لا يستوجب إخراج زكاة عليه.
  • وهذا الرأي طبقاً لما ورد عن رأي الفقهاء والجمهور.
  • فقد أكدوا على أنه لا تستوجب زكاة الحلى عليه في حال كان يستخدم للتزيين فقط.
  • إذاً فإن رأى جمهور الفقهاء أكدوا على أن ذهب المرأة للزينة حتى في حال بلوغه حوالي عشرة كيلوجرام لا يخرج عليه زكاة.

هل زكاة الذهب كل عام

الكثير من النساء اللاتي تمتلك ذهب كثير يبحثون عن هل زكاة الذهب تجب قضاؤها كل عام، هذا ما نجيب لكم عليه من خلال النقاط التالية:

  • وضح علماء الفقه أن المرأة يجب أن تزكي على الذهب الملبس، في كل عام.
  • وذلك مثل الرأي المأخوذ في كافة الأمور المختلفة.
  • لكن هناك رأي آخر من جمهور الفقهاء على الذهب الذي تستخدمه المرأة للزينة لا يجب إخراج الزكاة عليه لا كل عام ولا حتى مرة واحدة في العمر.
  • لكن حتى يبرأ المسلم ذمته عليه أن يقوم بإخراج زكاة وينهى الأمر.

هل الذهب المرهون عليه زكاة

يسأل الكثير عن الذهب المرهون هل تجب عليه الزكاة، لذا سوف نحرك مؤشرات البحث لإيجاد الجواب الصحيح وعرضه عليكم من خلال النقاط التالية:

  • في حال كانت تملك المرأة أي قطعة ذهبية وكان عليها رهن وتظل عندها حتى تستلم اموالها.
  • فهي لا تجب أن تزكي عليها لأنها لا تملك تلك القطعة الذهبية مهما كانت.
  • لكن الذي يجب أن يزكي هو راهن القطعة الذهبية، وذلك لأنه هم من يمتلك تلك القطعة.

نصاب زكاة الذهب

نستعرض سوياً من خلال هذا العنوان الحكم الإسلامي على نصاب زكاة الذهب، والمقدار الذي يتم إخراج وذلك من خلال النقاط التالية:

نصاب زكاة الذهب

  • حرص الفقهاء على تحديد نصاب الذهب الذي يجب أن يتم إخراج زكاة عليه.
  • فقد قدر الفقهاء نصاب الذهب بحوالي خمسة وثمانون غراماً تكون مو الذهب الخالص وقد تزيد عن ذلك.
  • كما أن هذا التقدير قد يختلف باختلاف عيار ووزن الذهب، حيث يكون التقدير طبقاً للوزن والنسبة.
  • ولا يكون التقدير على القيمة المالية حيث أنها تعتبر متفاوتة بين كل بلد وذلك لاختلاف قيمة العملة.
  • وعلى كل من يملك نصاب الذهب عليه أن يدفع الزكاة الخاصة به حسب ما بملكة من ذهب.
  • علماً بأن زكاة الذهب يمكنها أن تزيد حسب زيادة وزنة.
  • ويجب التأكد أنه كلما كانت كمية الذهب كبيرة فقد تزيد الزكاة عليها، ويكون الحساب طبقاً لرأي جمهور الفقهاء.

زكاة الذهب المدخر

الكثير منا لا يعلم الكثير عن الذهب المدخر لهذا سوف نتحدث عن هذا الشأن من خلال النقاط التالية:

  • يجب التوضيح أن الذهب المدخر ذهب التجارة تجب عليه الزكاة.
  • وإذا كان الذهب للحلى ثم قرر المالك له أن يتخذه للتجارة وجاء عليه الحول وجب عليه الزكاة.
  • كما يجب أن يتم تأدية الزكاة على الذهب المدخر في كل عام مرة، ويحسب طبقاً لوزن الذهب.

اقرأ أيضًا: هل يجوز إخراج زكاة الفطر خارج بلد الاقامة

رأي جمهور الفقهاء عن عدم وجوب الزكاة في الذهب المستعمل

كان لعلماء الفقه رأى وراء عن عدم جواب إخراج زكاة على الذهب الذي يتم استخدامه للزينة، وهو عدد من الأمور منها:

  • يعتبر الحلى من الناحية الشرعية عبارة عن متاع شخصي، ولم يكون مالاً مرصوداً للنماء.
  • والجدير بالذكر أن القاعدة العامة التي يجب أن يتم فيها الزكاة هو أن يكون المال نامياً أو قابل للنماء.
  • لكن بالنسبة للحلى المستخدمة فقد ينتفع به ويكون من متعلقات المرأة الشخصية للزينة فلا تجب زكاة عليه.
  • هذا من منطلق أن الأحاديث التي توجب الزكاة في الذهب المستعمل للمرأة فقد توصلت لها مسألة الاحتمال.
زر الذهاب إلى الأعلى