هل الروحانيات شرك بالله

هل الروحانيات شرك بالله العديد من الناس يسألون عن هذا السؤال خوفاً من أن يقعوا في الشرك لهذا سوف نبحث عن هذا الموضوع من أجل أن نصل إلى الإجابة الصحيحة لتجنب الوقوع في الخطيئة وحرصاً على طاعة الله والبعد عن معصيته خوفاً من العقاب وطمعاً في الأجر والثواب.

هل الروحانيات شرك بالله

يجهل الكثير التفسير الواقعي للروحانيات ولا يعلمون ماذا يعني لكننا سوف ندخل هذا العالم سوياً ونبحث عن المفهوم الحقيقي له وهل هو فعلاً شرك بالله، والتفسير الحقيقي للروحانيات هو وصول الشخص إلى القوم الساكنة في داخله حيث يسعى جاهداً للتأثير على النشاط الكامن في داخله لكن هذه الروحانيات تختلف من شخص إلى آخر طبقاً لجهدة في السيطرة عليها الروحانيات ليس لها قاعدة معينة، لكن كل شخص يمكنه أن يتعمق في الروحانيات على طريقته وهناك البعض الذي يستمد هذه الروحانيات من خلال التأمل والتدبر في آيات الله وكلماته، سوف نتعمق أكثر للوصول إلى إجابة مقنعة حول هذا السؤال حيث أن:

  • الروحانيات قد تختلف من شخص إلى شخص آخر، وطبقاً لطريقة كل شخص من أجل الوصول لها.
  • وظهر في الآونة الأخيرة بعض من الشباب المدعين بأنهم شيوخ روحانيين.
  • هذا العلم يقوم بعملية ربط بمراقبة حركة النجوم وتغيرها وبين علم الفلك، وكيفية تأثيره على سلوكيات الآخرين.
  • أما العلماء فقاموا بوصف هذا العلم على انه مجرد تخاريف ودجل، لأنه يرتبط بالجن.
  • وتم التحذير من السير واتباع الدجل والشعوذة، كما ذكر ذلك الله تعالى في كتابه العزيز فقال تعالى:

“يا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنما يأمر بالفحشاء والمنكر ولولا فضل الله عليكم ورحمته ما ذكى منكم أحد أبدًا ولكن الله يذكي من يشاء والله واسع عليم”.

أعراض الروحانيات

يعتبر السلوك الروحاني موجود عند العديد منا لكن معظمنا يجهله، ولا يقوم بالتحسين من نفسه أو من سلوكه، والمعروف أن هناك بعض الإشارات مثل الحدس الصادق والشعور الغريزي ببعض الأمور قبل أن تحدث العديد من العلامات، معظم الناس لا يدركون ما يدور في فلك الأفلاك أو الروحانيات فهو يعتبر ميزة موجودة عند شخص دون الشخص الآخر، لذا نعرض عليكم بعض من أعراض وعلامات الروحانيات منها:

  • الإنسان الرباني الروحاني يحب التأمل كما انه يميل إلى الصمت وعدم الكلام أحياناً.
  • فهو إنسان لا يضيع وقته في الكلام والحديث في أمور غير نافعة، وإن التأمل هذا نابع من الإيمان الشديد لديه بقدرة الله تعالى في خلقه.
  • الحيوانات الأليفة تحب الشخص الروحاني وتنجذب إليه.
  • في حالة حدوث الفرح عنده بشعر بأن الفرحة هذه تملاء المكان كله، كما يحدث أيضاً هذا في الحزن فإذا حزن يشعر بالحزن يملاء المكان كله.
  • هذا الشخص الروحاني يتميز بالود والحب بين الأطفال، يحبهم ويحب مخالطتهم يحنو ويعطف عليهم.
  • في بعض الأوقات يكون قادر على التنبؤ ببعض الأحداث، كما أن معظم أحلامه ورؤياه تكون صادقة.
  • يكون باستمرار ملازماً للشروط الربانية وطاعة الله، حيث يقوم بالأمور النافعة فقط.
  • الطاقة التي يمتلكها تجعل حوله هالة وهيبة تميزه عن غيره.
  • عند اكتمال القمر تتغير عنده الحالة المزاجية، هذا بجانب الانشغال ببعض الأمور.
  • يتمتع بالبصيرة حيث يستطيع التفريق بين الأشخاص، من خلال نقائهم وطبيعتهم أ عكس هذا الأمر.
  • يتميز بالهدوء وعدم التسرع في الحكم على الأمور، كما أنه حكيم في الفعل والقول، مع الحرص منه على الطهارة.
  • هو شخصية لا ينجذب وراء الشهوات ويسمو عنها.

علم الروحانيات الصحيح

حتى يخوض الشخص في عالم الروحانيات بشكل صحيح من المهم جداً أن يكون قلب هذا الإنسان خاشعاً لله جل وعلا، لأن هناك علقة وثيقة بين الروحانية وبين قلب الإنسان الصادق وخشوع القلب والنية أيضاً مع ضرورة مراعاة:

  • ضرورة العلم بأن العلم الروحاني ليس له أي صلة او علمة بالشرك أو أي أعمال السحر.
  • كل شخص يلجأ إلى عالم روحاني حتى يقوم بإيذاء شخص معين، يجب أن تتأكد بأن هذا الشخص ليس بعالم روحاني.
  • وما هو إلا إنسان يتبع الزجل والنصب والحيل المزيفة حتپ يتمكن من الحصول على الأموال فقط.
  • عليك أن تتوخى الحذر حتى يمكنك أن تتمكن من التفرقة بين العالم الروحاني وبين الشخص النصاب المزيف الذي يمارس السحر والدجل.
  • العالم الروحاني هو إنسان لا يصوم ولا يصلي فقط وإنما هو شخص صادق النية لله تعالى وهو مؤمن بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
  • كما أن روح الشخص الروحاني ترتبط بعقيدة الله تعالى وقلبه مليء، بالخشوع وبذكر الله وطاعته.
  • العالم الروحاني الصادق ليس له أي أهداف في الدنيا سوى أن يقوم بمساعدة الناس وتسهيل السبل، من أجل الوصول إلى المنفعة العامة بعيداً عن الأذية.

المراتب الروحانية

الأشخاص المختصين بعالم الروحانيات مقسمون إلى مراتب مختلفة ومتنوعة، والمعروف أن درجات علمك قد تختلف كل مرتبة عن المرتبة الأخرى التي تسبقها، مع العلم بأنه كلما زادت المرتبة الخاصة بك وتقدم للأمام حيث تم تقسيم المراتب كما يلي:

  • الشخص طالب العلم وهو الفرد الذي يدخل في هذا العلم كما أنه يقوم ببعض الشعائر والتعاليم.
  • كل ذلك من أجل الحصول على تذكرة الدخول في هذا المجال.
  • المرحلة الثانية وهي المريد حيث تعتبر ثاني المراحل الخاصة بعالم الروحانيات.
  • حيث يصل إليها طالب العلم بعد الوصول لدرجة معينة من الإتقان والعلم الكافي.
  • مرحلة أبدال تقسم هذه المرتبة بشكل معين داخل علم الروحانيات، ويقسم الأشخاص في هذه الدرجة إلى سبعة أفراد.
  • كل فرد من هؤلاء السبعة يكون مسؤول عن إقليم معين على حد القول لهم.
  • أوتاد عدد هؤلاء الأشخاص أربعة فقط وظيفتهم كما يدعون هي الحفاظ على الأرض من إلحاق السوء بها أو خرابها.
  • كما أن كل شخص من هؤلاء الأربعة مسؤول بشكل كامل عن منطقة معينة.
  • أقطاب تعتبر هذه هي المرحلة الأعلى التي يطمح أن يصل إليها الروحاني بعد مدة طويلة وبحر من العلم الوفير.
  • خلال هذه المرحلة يكون في صورة الملك الذي يمكنه أن يشرح الكون بنفسه.

العلاج الروحاني حرام أم حلال

احتار الكثير في هذا السؤال ويرغبون في معرفة الإجابة الصحيحة له فعلاً هل العلاج الروحاني يعتبر من المحرمات أم لا، هذا ما نقوم بتوضيحها لكم من خلال السطور التالية:

  • العلاج الروحاني يعتبر من أنواع العلاجات التي تتطلب استدعاء الجن وهو قرين الإنسان.
  • كحد قول المعالجين الروحانيين، لكن الحقيقة المؤكدة التي يدركها المسلم الحق هي أن استدعاء الجن يعد نوع من أنواع الشرك بالله.
  • وكل من يقوم بهذا الفعل يعتبر كافراً، نظراً لأن استدعاء القرين قد يكون سبباً لحدوث الكثير من المشاكل في الحياة الدنيوية والدينية.
  • كما أن الله تعالى حذرنا من خطر الشرك بالله والسعي وراءه، كما أن رسولنا العظيم صلى الله عليه وسلم نهانا وحذرنا من هذا الخطر العظيم.
  • قال رسولنا العظيم صلى الله عليه وسلم في حديثه:

”إني خلقت عبادي حنفاء فاجتالتهم الشياطين، وحرمت عليهم ما أحللت لهم وأمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطانًا”.

التفسير الخاطئ للروحانية

بعض من البشر يدعون بأنهم على درجة من الروحانية كما ان البعض منهم يربط طريق الروحانية بالسحر والعياذ بالله، لكن الشخص الرباني يتم التعرف عليه من خلال سلوك الخير لديه والصفات الحسنة وهناك قول الله تعالى يوضح ذلك حيث قال:

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ ۚ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ”.

  • هناك بعض الأشخاص يدعون الصلاح ويدعون معرفة الغيب، فهؤلاء ليس لهم صلة بالروحانيات وينطبق عليهم قول الله تعالى:

أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ ۚ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ” (الآية 21).

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا عن هل الروحانيات شرك بالله، وكل ما يتعلق بهذا الأمر ونتمنى أن ينال مقالنا إعجابكم وإلى اللقاء في مقال جديد من خلال مجلة أنوثتك.

زر الذهاب إلى الأعلى