هل الحب حرام

هل الحب حرام

يعد هذا السؤال من الأسئلة الهامة التي يحاول بعض المسلمين طرحها، بهدف إيجاد الجواب الصحيح لها منعاً الوقوع في المحظورات من هذا المنطلق سوف نجيب لكم عن تساؤل هل الحب حرام وذلك من خلال النقاط التالية:

  • في حال كان هذا الحب يحمل المعاني الجميلة، ويكون دليل على ميول القلب البعيد عن الإرادة السيئة يكون حلالاً.
  • لكن في حال كان هذا الحب يأتي من ورائه اتباع الشهوات والنظر الغير برئ، ويكون سبب في الحوض في كل ما هو محرم على المسلمين.
  • يكون وقتها هذا الحب حراماً وليس جائزاً من الناحية الشرعية.
  • فقد وضح لنا هذا الشريعة الإسلامية ووضحه لنا الله تعالى ورسوله الكريم.

 هل الحب حرام قبل الزواج

يطرح هذا السؤال العديد من الناس، بل ويشغل تفكيرهم، خاصة وإن كان الهدف من وراء هذا الحب قبل الزواج هو الارتباط الشرعي ويكون بعيداً كل البعد عن التسلية والله، ولا يهدف من ورائه الخوض في الملذات لذا سوف نجيب لكم عن هذا السؤال من خلال رأي فقهاء أهل العلم الذين اجابوا عنه من خلال قولين وهو كالتالي:

  • القول الأول: التأكد من أن الأنسان لا يسعى لكسب شيء من وراء هذا الحب.
  • مثلاً عندما يقابل شخص فتاة وبمجرد النظر إلها تعلق بها قلبه، عليه أن يتقي الله عز وجل بها.
  • لا يطلب منها إجراء مقابلات خارجية أو عمل مراسلات ومواعدات أو أي شيء يكون محرم.
  • بل حافظ عليها واجتهد وسعى لارتباط بها بشكل شرعي وحلال وطلبها للزواج كان له أجر ذلك وكان ذلك حباً حلال.
  • القول الثاني: في حال كان ذلك الحب جاء باختيار الفرد، وسعى كثيراً لكسبه.
  • مثل أن يتساهل في النظر على النساء والقيام باختلاق الأحاديث معهن، وبعض الطرق التي تكون سبباً في الفتنة.
  • يكون هذا الحب غير مباحاً من الإسلام حتى وإن وصلت النية بعد ذلك للزواج.
  • وذلك لأنه قد سلك قبل الزواج طريق المعصية والذنب.

هل الحب يغضب الله تعالى

نحن نحب الله كثيراً ونسارع في التقرب منه عن طريق فعل الخيرات وإقامة العبادات والشعائر كما أمرنا بها الله تعالى، لكن بعض الأحيان قد يحسد المرء عن طريق الصلاح ويقع في بعض الأمور لكنه يجهل هل هذا الطريق صحيح أم أنه يكون سبباً في غضب الله تعالى عليه منها الحب فهل الحب من الأمور التي تغضب الله تعالى أم ماذا، لذا سوف نجيب لكم عن إجابة هذا السؤال من خلال النقاط التالية:

مقالات ذات صلة
  • يجب أن نوضح أن الحب أو الكراهية وأي مشاعر يقوم بها الفرد دون قصد منه.
  • فالحب يأتي من نبض القلب ومن المشاعر التي لا يستطيع أن يوقفها أو يقوم بصدها.
  • فهو قد يكون من الأمور الناتجة من الانفعالات في النفس والتي لا يحاسب الله جل وعلا عليها.
  • طالما أنها صادقة ولا تهدف بارتكاب الذنوب والمعاصي.
  • لكن يأتي حساب الله تعالى عندما ينتج عن هذا الحب الوقوع في الفحشاء والمحرم آت.
  • الحب ليس عيباً ولا فيه إثم طالما أنه بعيداً كل البعد عما حرمه الله تعالى وتابع بصدق ويؤدي للطريق الارتباط الحلال.

شروط الحب في الإسلام

يجب أن نوضح أن هناك بعض من الشروط المتعلقة بحال الحب في الإسلام، من المهم والضروري أن تتقيد بها لذا سوف نعرضها عليكم:

  • من الواجب عدم مخالفة شرع الله تعالى، وقد وضح وأكد لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال:

” لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له”.

  • من المهم جداً ألا يكون الحب سبباً في إلهاء العبد عن حب الله سبحانه وتعالى، وألا يكون سبباً عن التكاسل عن عبادة الله تعالى وعن ذكره.
  • من الواجب أيضاً أن يظل هذا الحب مكتوماً، ولا يقوم بذكر حبيبته من أي شخص ولا يجب أن يتعرض لها.
  • يجب على المحب التمتع بالإرادة القوية ويستطيع أن يحبس ويسيطر على عاطفته.
  • العشق هو الكلام الرقيق العفيف الذي يخرج من الرجل المهذب، الذي بخاف مخالفة الله تعالى وشرعه.
  • على المحب تجنب السير في طريق ليس شرعي حتى يتمكن من الوصول لحبيبته، على أن يمارس أمور السحر فهو شرك بالله العلي العظيم.
  • من المهم جداً أن يكون حب المسلم لله تعالى وفي الله، حيث أنه يكون بعيداً عن المكاسب الشخصية وعن المصالح.
  • على الحب أن يكون خالياً من المنكرات بعيداً عن المعاصي، ويجب أن يأخذ بالشريعة الإسلامية.

أضرار الحب قبل الزواج

لقد تم التوصل بعد إجراء الكثير من الدراسات أن نسبة كبيرة من حالات الزواج التي تمت بعد حب قبله قد تفشل وينتج عنها طلاق، وجاء هذا الفشل نتيجة أسباب نفسية واجتماعية والأسباب وظروف مختلفة وتم تقسيم هذه الأضرار إلى نوعين سوف نوضحها لكم من خلال النقاط التالية:

أسباب شخصية

  • السبب من وراء فشل العلاقة والحياة بين الزوجين، قد يكون متعلقاً باضطراب الشخصية لدى واحد من الزوجين أو الاثنين معاً.
  • قد يقوم أحد الأطراف بالنظر للآخر من الناحية العاطفية والإيجابية، ولم يقوم بدراسة وبحث المعالم الشخصية وفهمها للطرف الآخر.
  • ولم يقوم بخلق حالة من التفاهم أو الدروس المشتركة لأي من الطرفين، بغاية أن يقوم طرف بفهم الطرف الآخر.
  • يكون ذلك طريقاً واضحاً لحدوث فشل لهذه العلاقة الزوجية، من هنا يمكننا القول أن حالة الحب قبل الزواج.
  • كانت بمثابة حالة سيطرة وتملك من طرف تجاه الطرف الآخر، بعيداً عن كونها علاقة حب حقيقية.

أسباب عاطفية

  • تلعب الأسباب العاطفية دوراً كبيراً لا يمكن أن يتم تجاهله، في حالة حدوث غياب الحب بعد الزواج.
  • خاصة وقد يعتبر الحب بعد الزواج هو عقد مؤكد يضمن استمرار العلاقة والحياة الزوجية بين الطرفين.
  • كما أن وجود عامل الغيرة بشكل مفرط ورفض فكرة أن يتواصل الطرف مع أطراف أخرى.
  • كذلك الرغبة في حب تملك مشاعر وجوارح الشخص الآخر.
  • قد يحدث رغبة الزوجة الشديدة في محاولة السيطرة واحتواء الزوج، عندما يريد أن يكون معارف وعلاقات عامة جديدة.
  • كافة تلك الأسباب التي وضحنا ها تكون سبباً مؤثراً لحدوث الطلاق وإنهاء علاقة الزواج.

اقرأ أيضًا: هل الحب حرام قبل الزواج

حكم الزواج بعد إقامة علاقة حب

نشرح لكم النتائج التي تترتب على الزواج بعد حدوث ووقوع الحب بين الطرفين، والحكم الذي يلحق بهذه العلاقة وذلك من خلال السطور التالية:

  • قد وضحت لنا بعض الدراسات التي تم إجراؤها عن فشل العلاقة الزوجية الذي نشأ نتيجة حب قبل الزواج.
  • لكن أثبتت دراسات أخرى تم عملها عن نجاح مشروع الزواج التي لم تقوم على حب نسبق له.
  • حيث يطلقون على هذا الزواج والعلاقة ما يسمى بالزواج التقليدي.
  • قد تم عمل دراسة ميدانية متقبل سول جور وهو أستاذ علم الاجتماع الفرنسي.
  • وأكدت الدراسة أن نسبة نجاح الزواج الذي تم دون إقامة علاقة حب تسبقه تكون كبيرة جداً.
  • كما تم إجراء دراسة أخرى توصلنا من خلالها أن حوالي خمسة وسبعون في المئة أي ما يساوي ألف وخمسمائة أسرة تنتهي علاقة الزواج بينهم بالطلاق.
  • وذلك عندما تبين حدوث حب فيما بينهم قبل الزواج.
  • لكن نسبة الزواج التقليدي تكون نسبة الطلاق بها أقل قد تصل نسبة خمسة بالمائة.
زر الذهاب إلى الأعلى