هل الأموات يشعرون بالأحياء

هل الأموات يشعرون بالأحياء هذا السؤال يخطر ببال كل من له عزيز فقده وغالي عليه فارق الحياة، وهل يشعر الميت بمن يقوم بالبكاء عليه فراق الاحباب والغوالي غصة تمس القلب وتمزق الفؤاد يعتبر فراق الشخص لمن يحبه من الأمور الصعبة التي ترهق النفس وتذبل القلوب، من آجل هذا يرغب كل شخص فقد عزيز وغالي عليه في معرفة كل ما يخص ويدور في الحياة بعد الموت وبكل ميت وبما يشعر به، لذلك سوف نبحث عن كل ما يتعلق بهذا الأمر ونتوصل إلى معرفة كل ما يدور في عالم الأموات.

هل الاموات يشعرون بالأحياء

هذا السؤال يجول بخاطر العديد من الناس هل فعلاً الأموات يشعرون بالأحياء؟ هذا السؤال نحاول إيجاد الإجابة الصحيحة لها ونبحث عنها من أجل إيضاحها لكل شخص يبحث عن الإجابة الصحيحة لهذا السؤال والإجابة تكمن في:

  • لا يوجد دليل من السنة النبوية الشريفة أو في كتاب الله العزيز، على كون الأموات بإمكانهم الشعور والإحساس بالأموات.
  • كما لا يوجد دليل أيضاً على معرفة مدى إحساسهم بالأحداث التي تدور من حولهم فيما يخص الحياة الدنيا.
  • لكن يوجد دليل مؤكد أن الموتى يسمعون كلام الأحياء، الدليل أن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • علم أصحابه وأمته في حاله زيارتهم للقبور أن يقولوا السلام عليكم.
  • هناك أيضاً رواية عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

“إن الميت إذا وضع في قبره إنه ليسمع خفق نعالهم إذا انصرفوا”.

مقالات ذات صلة

هل الميت يشعر بالغسل

الشرع لم يتحدث بشكل واضح وصريح عن إحساس الميت بعد خروج روحه منه، حيث يعد هذا من الأمور الغيبية التي يفضل عدم الإفصاح عنها والحديث عنها إلا بعد التأكد من وجود دليل قطعي بها، من أنسب الأمور أن يتوقف الإنسان عن الخوض والحديث في هذه الأمور التي تعد من الغيبيات حيث أن:

  • قد ورد العديد من كتب العلماء أن روح الميت تصبح في يد الملك أمام جسده.
  • كما روى أن الروح قد تنظر إلى من يغسل جسدها وتعرفه كما أنها تعرف ما يدور حوله.
  • هناك قول أيضاً أن بعض الأحاديث في هذا الموضوع قام بإخراجه الإمام أحمد بن حنبل والطبراني وأبو داود.
  • قد حكموا عليه بالضعف، ونستنتج من هذا الأمر وهي محل خلاف فمنهم منكر لها ومنهم ما هو مؤمن بها والله أعلم.

هل الميت يشتاق لاهله

كل من له ميت عزيز عليه فقيد له يسأل وكله أمل في إيجاد الإجابة التي تريح قلبه، وتنزل الصبر على قلبه المكسور بفقد من يحب هل فعلاً الإنسان الذي فارق الأحباب والأهل يشتاق لهم ويحس بهم، هذا ما نتعرف عليه من خلال السطور التالية:

  • بمجرد موت الإنسان فإنه يغيب عن هذه الحياة، ويصبح من أهل عالم آخر.
  • كما أن الميت بعد موته لا يشتاق إلى أهله لأنه يكون مشغول بالقبر، سواء كان هذا القبر بمثابة نعيم له أو جحيم وعذاب.
  • أيضاً الروح لا تعود إلى أهله ولا هم يشعرون بشيء عنه.
  • أما بالنسبة للرواية التي توحي بعودة الروح لمدة أربعين يوماً فإنها من الخرافات التي لا دليل ولا أصل لها.
  • الميت بعد موته لا يعلم ولا يعرف شيئاً عن أحوال أهله وعشيرته.
  • لكن الله سبحانه وتعالى بعد الموت قد يُطلع بعض الموتى على بعض أحوال أهله، لكن دون تحديد.
  •  جاءت بعض الروايات التي لا يعتمد عليها بأن الأموات لا يعرفون أشياء من أحوال أهلهم.

هل الميت يشعر بمن يدعو له

أهل العلم والسنة لم يقفوا على دليل في مسألة إحساس الميت وشعوره بالدعاء، أو لا أحد يعلم من يدعوا له أو يقوم بزيارته،

لكن المؤكد أن ما ورد عن السنة النبوية هي أن الميت يسمع نعال من قاموا بدفنه عند القبر بمجرد الانتهاء من الدفن، الذي يحدث هو التالي:

  • الروح ترد إلى الميت روحك عند قدوم منكر ونكير إليه في القبر ويبدأون في سؤاله في القبر.
  • إذاً الأصل في كون الميت لا يسمع ولا يشعر بحياة الأحياء.

هل الميت يحس بزوجته

الزوجة التي مات زوجها تسأل هذا السؤال هل فعلاً الزوج الميت يشعر بزوجته ويحس بها، هذا ما نتطرق إلى معرفته فقد روي:

  • في الصحيحين عن حديث أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

“إن العبد إذا وضع في قبره وتولى عنه أهله وذهب أصحابه، حتى أنه يسمع قرع نعالهم”.

  • هذا دليل على كون الميت يسمع من حوله بمن فيهم زوجته، لهذا من واجبها في هذه اللحظة الإكثار من الدعاء له بالثبات عند السؤال فإنه الآن يسأل.
  • عند سماع الميت قرع النعال فإن هذا لا يعني أنه يستفيد من هذا السمع شيئاً، هذا لقول الله تعالى:

“وما أنت بمسمع من في القبور”.

  • كما أن ذلك لا يعني أن السمع ينفع نهائياً وهناك قول عن ابن عمر رضي الله عنه قال، اطلع النبي صلى الله عليه وسلم اطلع النبي صلى الله عليه وسلم على أهل القليب فقال:

“وجدتم ما وعدكم ربكم حقاً، فقيل له تدعو أمواتاً فقال: وما أنتم بأسمع منهم ولكن لا يجيبون”.

  • هذا يعني عدم الذهاب إلى القبور والكلام معهم والحديث لهم، ولكن الزيارة يجب أن تقتصر على الدعاء للميت والاستغفار كثيراً له.

هل الميت يزور أهل بيته

الكثير من الأشخاص يتساءلون عن إذا كان الميت يزور أهل بيته أم لا، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على إجابة هذا السؤال:

  • لا يتمكن الميت من زيارة أهل بيته، ولا يعود للدنيا ابداً، حيث قال الله سبحانه وتعالى في سورة الأنبياء الآية 95:

” وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ”.

  • وعن جابر بن عبدالله بن حرام رضي الله عنه قال:

“لقيني النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي: يا جابر ما لي أراك منكسراً؟ فقلت يا رسول الله استشهد أبي وترك عيالاً وديناً، فقال: ألا أبشرك بما لقي الله به أباك؟ قلت: بلى يا رسول الله، قال: ما كلم الله أحداً قط إلا من وراء حجاب، وإن الله أحيا أباك فكلمه كفاحا فقال: يا عبدي تمن أعطك، قال: تحييني فأقتل قتلة ثانية، قال الله: إني قضيت أنهم لا يرجعون” رواه ابن حيان في صحيحه.

  • وفي رواية عن جابر رضي الله عنه قال:

“لما قتل عبدالله بن عمرو بن حرام يوم أحد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا جابر ألا أخبرك ما قال الله عزوجل لأبيك؟ قلت: بلى، قال: ما كلم الله أحدا إلا من وراء حجاب وكلم أباك كفاحا فقال: يا عبدالله تمن علي أعطك، قال: يارب تحييني فأقتل فيك ثانية، قال: إنه سبق أنهم إليها لا يرجعون، قال: يا رب فأبلغ من ورائي فأنزل الله هذه الآية: وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ”.

  • وهذه الآية وردت في سورة آل عمران 169، وهذا الحديث رواه الترمذي وغيره وصححه الألباني.

هل روح الميت تبقى في البيت؟

أما بالنسبة لسؤال هل روح الميت تبقى في البيت سوف نجيبكم عليه الآن:

  • الكثير من الأشخاص يظنون بأن روح الميت تظل في البيت أربعين يوم ولكن هذه خرافة.
  • فالميت لا يعرف أحوال أهله، أما فيما يخص الأحلام بأنها من الممكن أن يكون بعضها صحيح ةالبعض الآخر تلاعب من الشيطان.
  • فالأحياء يعلمون عن طريق الرؤية الصالحة أحوال الميت، ولكن هذا يتوقف على إخلاص الرائي وصدق الرؤية.
  • ولكنها مضمونها لا يكون دليل صحيح، فيمكن أن يشاهد الإنسان الحي أقاربه الميتين في منامه ليعطونه وصية ويذهبون.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن هل الأموات يشعرون بالأحياء وتحدثنا عن كل ما يتعلق بالميت عبر مجلة أنوثتك.

زر الذهاب إلى الأعلى