من هي خاطفة الدمام

من هي خاطفة الدمام؟ هي من الأسئلة التي بحث عنها الكثيرون حيث أن قصة الخاطفة مريم أثارت جدلا واسعا بالمملكة العربية السعودية وسببت رعبا بالمجتمع السعودي وبين العائلات واليوم تم إصدار حكما جديدا يتعلق بخاطفة الدمام مريم مما جعل المهتمين بأخبارها يقومون بالبحث عن تفاصيل الحكم الصادر ضدها من محكمة الدمام، ولذلك سوف يقدم مقالنا عبر مجلة أنوثتك التفاصيل المتعلقة الدمام مريم والحكم الصادر ضدها.

من هي خاطفة الدمام

  • أُعلن في الآونة الأخيرة قرار المحكمة الجزائرية بمدينة الدمام المتعلق بقضية خاطفة الدمام التي أقدمت على اختطاف أكثر من شخص، وذلك جعل المحكمة الابتدائية تحكم عليها بالقتل التعزيزي.
  •  حيث إن مريم خاطفة الدمام من مواليد مدينة الدمام وتبلغ 30 عام وتم الحكم عليها في نفس القضية بالسجن لمدة 25 سنة.
  •  ومن هنا طالبت النيابة السعودية وفقا للائحة الدعوى الجنائية بالحكم حد الحرابة المتهم الأول والمتهم الثاني والمتهم الثالث في نشر الفساد في الأرض.
من هي خاطفة الدمام

مريم خاطفه الدمام

خاطفة الدمام هي من القضايا التي شغلت الرأي العام بالمملكة العربية السعودية وسببت الخوف والذعر في قلب كل أسرة بالمملكة، وسوف نقدم لك في الجدول التالي مجموعة من المعلومات للتعرف على من هي خاطفة الدمام:

الاسم كاملا مريم
الجنسية من المملكه العربيه السعوديه
سنة الولادة عام 1960
الحالة الاجتماعية متزوجه ولديها ولد وبنت
محل الإقامة تعيش في مدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية
اسم الشهرة فاطمه الحساويه
قضيتها المتهمة بها خطف ثلاثة اطفال في أواخر التسعينات وقامت بتربيتهم في منزلها

ما هي القصة الكاملة لخطف الدمام

  •  في سنة 1993 انتشر بالمجتمع السعودي قصة خطف الطفل نايف محمد الجرداني حيث قامت مريم باختطافهم المستشفى القطيف، وقامت بتسجيله بالسجل المدني على اسم زوجها الأول.
  •  وذلك بعد أن تزوجت من رجل ثاني وبعد مرور فترة من الزمن وفي نفس العام قامت الخاطفة مريم باختطاف طفلا آخر وهو محمد المعماري والطفل موسى الجليزي، وقد قامت بتسجيل الطفل محمد والطفل موسى باسم زوجها الثاني ولكن زوجها رفض ذلك الامر وتجاهله.
  •  ومن هنا قررت أن تقوم بتسجيلهم باسم القحطاني، وذلك الأمر سبب العديد من الشكوك حولها وتم إيقاف مريم للتحقيق معها بشان الطفلين، ومن هنا جاء دور الحكومة السعودية وقامت بعمل تحليل الدي ان اي للطفلين للتأكد من نسبهما و علاقته بالأم، وبالفعل وضح التحليل أن الحمض مختلف.
  •  وهنا قامت الحكومة السعودية بالتحقيق مع المختطفة واعترفت أنها قامت باختطاف ثلاثة أطفال وتم إجراء تحقيقات مع أفراد العائلة، واتضح ان لها ولد وبنت فقط والابن الثالث ليس من ابنائها، ولكنه تم خطفه من 27 عام وهو محمد القرادي.
  •  وأثناء التحقيق اعترفت الخاطفة مريم انها تكره البنات كرها شديدا، وكانت تختطف الاولاد فقط لأنهم سيصبحون عمود الأسرة بالمستقبل ويجنون لها الرزق والخير.
  •  وفي عام 2020 في السابع عشر من شهر ابريل قامت النيابة العامة السعودية بتوجيه تهمة الخط في العمد الأربعة السعوديين وطفلي يمني للمتهمة مريم وطالبت ان يتم الاعدام لثلاثة منهم مريم الخاطفة، وتم توجيه لهم عقوبات تعزيرية على الشخصين الآخرين حيث أنهم كانوا شاهدي زور وسجلوا الاطفال بعد اختطافهم على اسم الزوج الثاني.
  •  واستنادا إلى ذلك وجهت لها المحكمة الاعدام بعد ذلك طلبه النيابة العامة للسعودية أن يتم تطبيق حد الحرابة على مريم خاطفه الدمام هي وكل من شاركها بعمليات الخطف أو يسر لها التزوير.
  •  وقال طالبه الطفل المختطف الصغير أن يتم بتعويضه بمبلغ مالي من قبل وزارة الصحة وذلك بناء على السنوات التي عاشها بعيدا عن أسرته، واشتكى أنه كان يتعامل معاملة سيئة وكان بلا تعليم ولا مال ولم يتم دخوله المدارس لأنه لا يمتلك أوراق رسمية .
  • ومن هنا  قدم وزارة التعليم السعودية يد العون  له يستطيع أن يندمج مع عائلته الحقيقية ومجتمعه، ومن هنا اكد المتحدث باسم النيابة العامة السعودية السيد ماجد الدسيماني أن مريم خاطفه الدمام بكامل قواها العقلية ولا تعاني من أي مشاكل نفسية أو أمراض عقلية، وأكدت المتهمة مريم انها اقدمت على اختطاف الرضع قبل 20 عام من مستشفيات المملكة العربية السعودية.
  • واشارت انها لم تقوم بخطف الأطفال للإتجار بهم وأنها ليست عضوة في تنظيم خطف الأطفال أو عصابة ولكن اختطفتها كي تربيهم في منزلها ويجلبون لها الاموال والرزق عند الكبر.

ما هي أسماء الأطفال الذين اختطفتهم خاطفة الدمام مريم ؟

أصبحت قصة خاطفه الدمام مريم من القصص المرعبة وتداولت اخبارها بشدة في الآونة الأخيرة، حيث إنها قامت باختطاف ثلاثة من الأطفال وظلوا معها لمدة تتعدى 20 سنة ولم يستطيعوا أن يتعرفوا عليه اهله الحقيقيين.

وأضاف إلى ذلك الصحفي السعودي ابو طلال الحمراني أن أسماء الاطفال المختطفين الحقيقيين هم:

  •  نايف القرادي.
  •  موسي الجليزي.
  •  يوسف العامري.

وأضاف الصحفي السعودي ابو طلال أن الخاطفة مريم كانت هربت من منزل عائلتها وهي في عمر السادسة عشر حتى تتزوج من شاب سعودي دون موافقة أهلها وذلك جعل قوات الأمن بالمملكة تبحث عنها ووجدوها مع ذلك الشاب متزوجين وتم الحكم عليهم بالجلد، وسجنت في دار فتيات مدينة الاحساء.

وأضاف الصحفي الحمراني لقصه خاطفة الدمام ان بسبب هروبها من المنزل اعتدى عليها أحد افراد أسرتها وتسبب لها ضعف شديد في السمع، وذلك تسبب لها في حالة نفسية صعبة وتم أخذها ووضعها في دار فتيات الاحساء وبعض خروجها ذهبت مريم إلى بيت اهلها على فترات متباعدة حتى تأخذ ميراث ابيها.

خاطفة الدمام مريم تنتظر حكم المحكمة العليا بعد العيد

  •  أكد محامي خاطفة الأطفال مريم أنهم ينتظرون الرد من المحكمة العليا بعد العيد حيث قدموا اعتراض للمحكمة الابتدائية من محكمة الجزئية بمدينة الدمام المتعلق بعقوبة القتل على الخاطفة مريم.
  •  وأضاف فريق المحامين أن العقوبة هو حكم تعزيري لجميع المتهمين وليس جريمة خطف واحده وانه هناك اشتباه في عقد زواج فاسد، وفي مزاولة الطب دون ترخيص ومحاوله نسب الاطفال لغير اهلهم.
  •  إلى جانب ذلك تم الاعلان في أول تصريح لها بعد اعتقالها انها غير نادمة على اختطاف وتربية نايف وموسى ويوسف، وقالت إنها ربت الاطفال بما يرضي الله وراعت الله بهم وكانت تقدمهم على نفسها وابنائها وكانت تجتهد بشتى الطرق لتوفير لهم الطعام والشراب حتى كانت تنام جائعة حتى تطعمهم.
زر الذهاب إلى الأعلى