متى يبدأ وقت صلاة القيام في رمضان ومتى ينتهي

متى يبدأ وقت صلاة القيام في رمضان ومتى ينتهي

سؤال من الأسئلة الهامة والتي يرغب في معرفتها الكثير من الأشخاص، خاصة ونحن في شهر رمضان الكريم لذا سوف نتعرف على إجابة هذا السؤال من خلال النقاط التالية:

  • صلاة القيام يبدأ وقتها في شهر رمضان، وتكون بمجرد الانتهاء من صلاة العشاء بصورة مباشرة.
  • الصلاة يتم تأديتها بصورة جماعية ويتم بها الاقتضاء بالإمام.
  • صلاة القيام تم تأديتها للمرة الأولى بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وكان ذلك في عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
  • فقد رأى الناس يقومون بصلاتها شتاتاً، من هنا جاء الأمر بجمعها وراء إمام واحد.
  • كان ذلك الإمام هو أبي بن كعب رضي الله عنه وبعد ذلك ظل يقومون بأدائها خلال كل عام.

وقت صلاة قيام الليل وكيف تصلى

يبحث المؤمن الصادق المحافظ على أداء فروض الله تعالى عن الموعد الذي تبدأ فيه صلاة قيام الليل، والطريقة التي يمكن أن تؤدى بها صلاة قيام الليل وهي كالتالي:

  • وقت صلاة قيام الليل تكون من بين صلاة العشاء وتستمر حتى طلوع الفجر.
  • بالنسبة بصلاتها فإنها تصلى ركعتين ركعتين، والدليل على ذلك هو حديث ابن عمر رضي الله عنه حيث قال:

“سَأَلَ رَجُلٌ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وهو علَى المِنْبَرِ: ما تَرَى في صَلَاةِ اللَّيْلِ؟ قَالَ: مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيَ الصُّبْحَ صَلَّى واحِدَةً، فأوْتَرَتْ له ما صَلَّى. وإنَّه كانَ يقولُ: اجْعَلُوا آخِرَ صَلَاتِكُمْ وِتْرًا؛ فإنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أمَرَ بهِ”.

متى ينتهي وقت صلاة القيام في رمضان 1443

بعد كثرة الحديث عن صلاة القيام بدأ السؤال عن متى ينتهي وقت صلاة القيام أثناء شهر رمضان المعظم، لذا سوف نجيب لكم عن هذا السؤال من خلال النقاط التالية:

  • وقت صلاة القيام في رمضان يتم انتهائها قبيل آذان الفجر، وذلك في صباح اليوم التالي من الليلة.
  • أداء صلاة القيام تكون في رمضان وتكون من خلال أدائها ركعتين وبعدها يبدأ التسليم.
  • بعد ذلك يتم الصلاة ركعتين وبعدها التسليم، ثم الصلاة ركعتين ويخليها التسليم.
  • هذا إلى أن ينتهي المصلى من عدد الركعات التي سوف يقوم بصلاتها في هذه الليلة.
  • بعد ذلك يقوم المصلى بختم الصلاة بالتوتر وذلك حسب قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

 “صلاةُ اللَّيلِ مَثنى مَثنى فإذا خِفتَ الصُّبحَ فأوتِر بواحدةٍ واجعل آخرَ صلاتِكَ وترًا”.

اقرأ أيضًا: هل يجوز في صلاة التراويح جمع أربع ركعات في تسليمة واحدة

الحكم من صلاة القيام في شهر رمضان

جميعنا ندرك أن صلاة القيام تعد من أهم وأعظم الشعائر الرمضانية التي ينتظرها العديد من المسلمين في هذا الشهر من كل عام، كما أن صلاة القيام تعد من السنن المؤكد عن رسولنا العظيم صلى الله عليه وسلم، وذلك يوجد عليه دليل ما تم ذكره عن الحديث الشريف وذلك من خلال السطور التالية:

  • عن السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت:

“أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صَلَّى ذَاتَ لَيْلَةٍ في المَسْجِدِ، فَصَلَّى بصَلَاتِهِ نَاسٌ، ثمّ صلّى مِنَ القَابِلَةِ، فَكَثُرَ النَّاسُ، ثُمَّ اجْتَمَعُوا مِنَ اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ أَوِ الرَّابِعَةِ، فَلَمْ يَخْرُجْ إليهِم رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَلَمَّا أَصْبَحَ قالَ: قدْ رَأَيْتُ الّذي صَنَعْتُمْ ولَمْ يَمْنَعْنِي مِنَ الخُرُوجِ إلَيْكُمْ إلَّا أَنِّي خَشِيتُ أَنْ تُفْرَضَ علَيْكُم وذلكَ في رَمَضَانَ.

كم عدد ركعات صلاة القيام في رمضان

هناك سؤال كثير حول كم عدد ركعات صلاة قيام الليل في رمضان، لذا سوف نجيب لكم عن هذا السؤال من خلال النقاط التالية:

  • قد أجاب لكم الشيخ الكبير ابن جبرين كرم الله وجهه، وذلك بما تم إثباته عن رسول الله صلى الله.
  • وقد قيل إن رسول الله كان يصليها إحدى عشر ركعة وذلك بعد أدائها في ليالي شهر رمضان المعظم.
  • كما قيل أيضاً أنه كان يقوم بصلاة التهجد ثلاثة عشر ركعة حتى يحين صلاة الفجر، وذلك مع الوتر.
  • كان الرسول الكريم يقوم بترتيل آيات من القرآن ومن عددها.
  • أما في عهد عمر رضي الله تعالى عنه أنه كان يصليها حوالي عشرين ركعة.
  • يجب أن نوضح أن السنة من هذه الصلاة ليس في عددها، ولكن في المدة في صلاتها والتأني منها.
  • وذلك للقيام بأدائها إلى أن يصل الفرد لحد الراحة والطمأنينة، وينزل الأجر والثواب العظيم.

أدعية صلاة قيام الليل في رمضان

الكثير من الناس ينتظرون قدوم شهر رمضان من أجل العبادة والدعاء لله تعالى بقلب خاشع سواء في نهار الشهر الكريم أو الليل، لذا يتضرع المصلى لله تعالى بالدعاء الصادق الخالص بما يشاء راجياً من الله تعالى أن يتقبل هذا الدعاء لذا سوف نعرض عليكم بعض من هذه الأدعية وهي كالتالي:

  • لا إله إلا أنت لك أسلمت وبك آمنت وإليك أنبت وعليك توكلت، اللهم أغفر لي وأعف عني أنت حسبي ووكيلي وإليك المئاب.
  • اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك، اللهم أحسن وقوفنا بين يديك.
  • اللهم أحسن ختامنا اللهم اجعلها ليلة وتفرج بها الكرب والهموم.
  • اللهم يا مجيب الدعوات اجب دعائنا واقضي حوائجنا، اللهم جبراً يليق بعظمتك وقدرتك.

الفضل من أداء صلاة التراويح في رمضان

صلاة التراويح في شهر رمضان لها فضل وعظمة كبيرة، وتمنح المصلي الأجر والثواب العظيم، لذا سوف نوضح لكم فضل صلاة التراويح في شهر رمضان وهي كالتالي:

  • قد ذكر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

“مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ”.

  • كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم ما كان أن يترك صلاتها جماعة خلال عهده بالمسلمين، إلا حرصاً وخوفاً منه أن يتم فرضها على أمته.
  • هناك أيضاً حديث صحيح عن فضل صلاة التراويح في جماعة، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

“من قام مع الإمام حتّى ينصرف كُتب له قيام ليلة”.

المقصود من صلاة القيام في رمضان

يريد كل مسلم يحرص على أداء فروض الله تعالى في أوقاتها، أن يعرف ما هو المقصود من الفروض التي تعد من النوافل أو تكون من السنن المؤكد، لذا سوف نبحث لكم عن الإجابة الصحيحة ونقوم بعرضها عليكم من خلال النقاط التالية:

  • صلاة القيام في رمضان المقصود منها صلاة التراويح في رمضان.
  • يتم صلاة القيام أو التراويح في شهر رمضان في جماعة، من المسلمين الحريصين على أدائها.
  • والمعروف أن تلك الصلاة من العبادات الروحانية والعادات التي يحرص عليها المسلم خلال شهر رمضان.
  • فيها يقوم العبد بالتضرع إلى الله تعالى ويكثر من الدعوات.
  • كما يكثر فيها تلاوة القرآن الكريم والتدبر في محكم آياته.
  • قام الرسول صلى الله عليه وسلم بصلاتها ليال عدة من رمضان.
  • لكن الرسول خشي أن يتم فرضها على العباد، لذا لم يكمل صلاته في شهر رمضان.
  • حيث قام الرسول صلى الله عليه وسلم بنصح الناس بأن يقوموا بصلاتها في البيوت إذا تطلب الأمر.

لماذا سميت صلاة القيام في رمضان بالتراويح

  • تم تسمية صلاة القيام في رمضان بكونها صلاة التراويح.
  • الدليل على ذلك هم جماعة السلف الصالح كرم الله تعالى وجوههم، أنهم كانوا يستريحون بعد كل ركعتين.
  • هذا لأنهم كانوا يرجون رضاء ووجه الله تعالى، لذا كانوا يكثرون من أداء الصلاة ومن تلاوة القرآن الكريم.
  • ابتغاء وجه الله تعالى ودليل على ذلك قول الله تعالى:

 “مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ”.

زر الذهاب إلى الأعلى