سؤال وجواب

ما الفرق بين مشروع التخرج وبحث التخرج

ما الفرق بين مشروع التخرج وبحث التخرج

يكثر السؤال هل هناك فرق بين مشروع التخرج وبين بحث التخرج، لذا يجب أن نوضح أن هناك بعض النقاط التي قد تتشابه فيما بينهم أبرزها أن مشروع التخرج وبحث التخرج يكونان في السنة الأخيرة من سنوات الدراسة بالجامعة، والاثنان أيضاً يتم خضوعها لإشراف أستاذ جامعي ويكون في نفس التخصص حيث يقوم بوضع بعض النقاط المحددة توضح كيفية تنفيذ أي منها وكذلك الوقت، من هذا المنطلق سوف نعرض عليكم الفرق بين مشروع التخرج وبحث التخرج من خلال النقاط التالية:

مشروع التخرج

  • مشروع التخرج هو عبارة عن تكليف إجباري عملي يفرض على الطلاب في كليات معينة خاصة الكليات العملية.
  • مشروع التخرج يتم فيه تجميع عدد محدد من الطلاب، من أجل قيامهَ ببدء تنفيذ متطلبات ومهام المشروع.
  • حيث يجب أن يكون هذا المشروع مواكباً لكافة متطلبات واحتياجات السوق الفعلي بعد عملية التخرج الجامعي.
  • يقوم الطلاب ببداية الانطلاق من أجل تنفيذ الفكرة الخاصة بالمشروع، هذا بعد إصدار الموافقة عليه من قبل المشرف على المشروع.
  • حيث أنهم يقومون بالالتزام بتنفيذ وتسليم كل مهمة من مهام المشروع في كل فترة زمنية محددة لها.
  • بعد انتهاء الطلاب من المشروع بشكل نهائي يقومون بعمل مناقشة للفكرة التي على أساسها تم عمل مشروع البحث.
  • المناقشة تتم أمام لجنة يتم تكوينها من قبل أساتذة جامعيين أكفاء.
  • على طلاب المشروع القيام بالإجابة على أي أسئلة يتم توجيهها لهم من قبل اللجنة.
  • وذلك من أجل التأكد من معرفتهم العملية لكل فكرة تمت في المشروع وطريقة إتمامها بنجاح.

بحث التخرج

  • بحث التخرج هو عبارة عن تكليف إجباري لكن بشكل نظري، يتم على طلاب بعض الكليات بشكل خاص الكليات النظرية.
  • بحث التخرج هو عبارة عن دراسة بشكل نظري تتم على موضوع أو فكرة بحثية أو تخصص بصورة كاملة.
  • الفرق هنا أن بحث التخرج يقوم به شخص واحد فقط.
  • بحث التخرج يتم إخضاعها لبعض القيود المحددة التي تتعلق بقواعد كتابة البحث.
  • منها عدد الصفحات والعناصر الأساسية وكذلك الفهرس ومعها المصادر وغيرها من المهام.
  • بمجرد انتهاء الطالب من البحث يعرضه بشكل مباشر على المشرف الخاص بالإشراف عن البحث.
  • يقوم المشرف حينها بطرح بعض الأسئلة وتكون في نطاق البحث، وذلك للتأكد من فهم الطالب للبحث، أنه من قام بإتمامه وفهمه.

 أهمية مشروع التخرج

تقوم الكليات بتحديد مشروع التخرج باعتباره متطلب إجباري لإتمام مرحلة الدراسة الجامعية، لأنه يحمل أهمية واضحة ليصبح الطالب مؤهلاً للحصول على الفرصة الأكبر للاحتكاك والدراية بكافة متطلبات العمل بعد التخرج، مع العمل على معرفة الحاجة الضرورية لسوق العمل، لذا سوف نعرض عليكم أهمية مشروع التخرج وذلك عبر السطور الأتية:

  • يعمل على إكساب ومنح الطالب القدرة المعرفية التي تعمل على تأهيله من أجل العمل باعتباره حديثي التخرج.
  • يعمل على الموازنة بين المعرفة الأكاديمية وبين طريقة تطبيقها بصورة علمية في نطاق مشروع التخرج.
  • تساهم بشكل كبير في وضع الطالب أمام بعض الصعاب والعقبات التي يمكن أن تقابله أثناء تنفيذ المشروع.
  • كنا تساعد الطالب في عملية البحث عن إيجاد الطريقة المثالية من أجل حلها.
  • العمل على تدريب الطلاب على عملية التصميم وكذلك قدرته على تنفيذ أي أفكار عملية.
  • مع العمل على إكساب الطالب المهارات التي لا يَكن أن يتم توافرها بعملية الدراسة فقط.

اقرأ أيضًا: كلمة طالبة في حفل التخرج

مكونات بحث التخرج

هناك بعض المكونات والعناصر التي يجب أن يتم الأخذ بها بعين الاعتبار عند القيام بكتابة بحث التخرج، حيث يجب أن تشمل مضمون البحث وعنوانه ومصادر البحث وكل ما يتم وضعه في مضمون البحث، لذا سوف نعرض عليكم هذه المكونات الخاصة بكتابة بحث التخرج والتي تتمثل في التالي:

الغلاف

  •  من المهم جداً تحري الدقة عند اختيار الغلاف الخاص بالبحث ويكون ذو أسلوب أنيق.
  • يجب أن يكون منظم مع ضرورة كتابه جهة الجامعة.
  • في منتصف الغلاف يتم كتابة العنوان الخاص بالبحث الذي يتم تنفيذه.
  • بعد ذلك يتم كتابة الطالب الذي قام بالبحث مع توضيح السنة الدراسية.

الإهداء

  • حرية التعبير متروكة للطالب حيث يمكنه أن يكتب ما يريد.
  • حيث يكون من الطالب القائم على البحث أو يقوم بإهدائه لأي شخص يريد أن يهديه إياه.
  • لكن يجب أن نوضح أنه من الأنسب أن يكون الإهداء في المرتبة الأولى للجامعة ثم المشرف على البحث، بعد ذلك يهدي البحث لأي شخص يرغب به سواء من الأهل أو الأصدقاء.

موجز البحث

  • الصفحة الخاصة بموجز البحث تعتبر من أهم صفحات البحث، ومن المهم جداً تواجد تلك الصفحة ليصبح البحث نموذجي.
  • من خلال هذه الصفحة يتم كتابة ملخص البحث وحالة البحث والنتائج وكذلك الأسباب.
  • كما يتم من خلالها توضيح كيفية سير البحث بشكل مختصر، مع مراعاة أن يتم اختيار الكلمات والألفاظ المفيدة والمناسبة.

فهرس البحث

  • من خلال الفهرس يتم كتابة العناوين الفرعية بشكل كامل.
  • كما يتم كتابة الفقرات الخاصة بالمشروع وكذلك الأرقام الخاصة بالصفحات المتعلقة بالبحث.
  • مع ضرورة مراعاة أن يكون الأسلوب راقي وواضح جداً من حيث التعامل مع المتابع والقارئ.

فهرس الجداول والرسومات والصور

  • في حال كان البحث يشمل على الرسومات والجداول، من الأنسب أن يتم وضع أرقام الصفحات الخاصة بها.
  • وكذلك وضع مسمياتها داخل فهرس يكون منفصل عنها لتظهر بشكل واضح وراقي

مقدمة البحث

  • من الأمور الضرورية جداً من أجل أن يتم افتتاح البحث، مع ضرورة قيام الطالب بتحديد السبب الكامن وراء اختيار هذا المشروع.
  • مع العمل على توضيح الفائدة العائدة على المجتمع.
  • من هنا وجب على الطالب القيام بتحديد الطريقة التي من خلالها يتم سير البحث، مع توضيح علاقته بالبيئة سواء الَكان أو الزمانية..

مشكلة البحث

  • تكون في صورة فصل صغير يتم من خلالها شرح البحث بطريقة مختصرة، بعيداً عن ذكر تفاصيل.
  • لكن يتم توضيح المشكلة التي يتحدث عنها البحث بصورة شيقة، لجذب انتباه القارئ من متابعة البحث لنهايته.

أهداف البحث

  • من المهم جداً عند اختيار مشروع البحث أن يكون بشكل هادف، مع ضرورة عدم وضع لمجرد التخرج فقط.
  • من الواجب أن يتضمن هدفاً سامياً منها توصيل المعلومة والفكرة الجديدة للطلاب بشكل مبسط وواضح.

فصول البحث مع شرح المضمون

  • العمل على وضع جميع تفاصيل موضوع البحث مع العمل على تقسيم الموضوع في صورة فصول.
  • ضرورة التأكد من استعمال الأسلوب العلمي، مع تجنب التعبير بشكل إبداعي.
  • العمل على استخدام كلمات واضحة لكنها ذات مفهوم واضح وميسر.

نتائج بحث التخرج

  • العمل على تلخيص النتائج التي قد توصل لها الطالب منفذ البحث.

خاتمة البحث

  • يقوم الطالب بختام بحث التخرج من خلال القيام بوضع ملخص مصغر يحتوي على نقاط البحث.
  • قيام الطالب بتوضيح رأيه الخاص بمشكلة البحث، مع العمل على وضع الاقتراحات التي تعمل على حلها في حال تواجدها.

صفحة المصادر والمراجع

  • يجب التوضيح أنه لا يتم قبول أي بحث بدون وجود تلك المراجع والمصادر لمعرفة مكان حصول الطالب على المعلومات.
  • العمل على توثيقها بصورة مبسطة وصحيحة مع نتجنب نسيان وتجاهل أي مرجع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى