قصة الاميرة ذات الشعر الذهبى اجمل قصص اطفال بنات

قصة الاميرة ذات الشعر الذهبى أجمل قصص للأطفال البنات ، قصص الأطفال ليست ممتعه للأطفال فحسب بل أيضا ممتعه لمن يقص القصة من الكبار، مثل القصة التي نحن بصددها اليوم، وهى أيضا من القصص المسلية جدا للأطفال خاصة عند النوم، تابع قصص أطفال ذات الشعر الطويل، قصص أطفال سندريلا، قصص أطفال ديزنى.

فهل قرأتم لأطفالكم قصة ذات الشعر الذهبي من قبل؟، فتابعوا معى حتى نهاية المقال عبر موقع أنوثتك حتى تمتعوا أطفالكم بالقصة.

قصة الاميرة ذات الشعر الذهبى

الأميرة والفساتين الثلاثة من قصص أطفال ذات الشعر الذهبي

  • كان يا مكان وما يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام.
  • كان في أميرة ذات جمال وشعر ذهبي طويل، توفيت أم الأميرة وهى لا زالت صغيرة، رباها أبوها الملك حتى كبرت وأصبحت عروسة جميلة.
  • قرر أبوها الملك أن يزوجها من أمير هي لا تحبه، فكرت الأميرة كيف تخرج من هذا المأزق، قالت: الأميرة لابوها الملك اقبل الزواج من الأمير بعد أن تصنع لي فستان ذهبي كنور الشمس، وفستان فضي كضوء القمر، وفستان مشع كشعاع النجوم في السماء، ومعطف ذا فراء من ألف حيوان.
  • ظنت الأميرة أن هذه الطلبات مستحيلة، أو أنها تستغرق وقت طويل جدا ينقذها من الزواج المشؤوم فترة من الزمن.
  • ولكن أبوها الملك جمع أمهر الخياطين صنعوا لها الفساتين الثلاثة و المعطف الفراء، وأمر الصيادين أن يأتوا بالفراء من ألف حيوان كما أمرت الأميرة.
  • وبعد أيام قليلة كانت الفساتين الثلاثة جاهزة والمعطف أيضا، وحدد الملك موعد العرس في اقرب وقت.
  • حزنت الأميرة حزنا شديدا، وقررت الهرب من قصر أبيها، وفي عتمة الليل والناس نيام، جمعت فساتينها الثلاثة وأحكمت فيهما جيدا، واستطاعت وضعهما في ثمرة جوز جوفاء، وارتدت المعطف، وأخذت من حقيبة مجوهراتها خاتم ذهبي وعقد وقراط، ودهنت وجهها ويدها بشحم الفحم حتى لا يعرفها احد.
  • ظلت الأميرة تمشى في الغابات، حتى شعرت بالتعب الشديد، تتسلق فوق شجرة لتنام عليها.
  • في اليوم التالي كان الملك الشاب يقوم برحلة صيد في الغابة، وجدوا أصدقاءه الأميرة النائمة على الشجرة، استيقظت بعد أن شعرت بهم وقالت: أنا فتاة يتيمة فقيرة بلا مأوى خذوني معكم، أخذوها إلى قصر الملك، وتركوها في غرفة قديمة تحت السلم، كانت تقوم كل يوم بجمع الحطب وإشعال النار تحت قدرة الطبخ.

الأميرة وحساء الملك من قصص أطفال ذات الشعر الذهبي

  • وفى يوم من الأيام أقام الملك حفلة كبيرة، طلبت الأميرة من كبير الطباخين أن تذهب لتنظر إلى الحفل من بعيد.
  • أذن لها كبير الطباخين بالذهاب على إلا تتأخر اكثر من ساعة.
  • ذهبت الأميرة بعد شكر كبير الطباخين، ودخلت غرفتها نظفت نفسها من هباب الفحم، وارتدت الفستان الذهبي كنور الشمس، وأطلقت شعرها الذهبي، ذهبت إلى الحفل رآها الملك فأعجب بها وظل يرقص معاها إلى أن انتهت الساعة، عادت مسرعة إلى غرفتها خلعت الفستان وارتدت المعطف، ودهنت وجهها ويدها بالهباب.
  • طلب منها كبير الطباخين أن تعد طبق الحساء للملك وحذرها من أن يقع فيه شئ، وذهب ليرى الحفل هوة الآخر.
  • حضرت الأميرة الحسناء للملك ووضعت أسفل الإناء خاتمها الذهبي.
  • اكل الملك الحساء وكانت المرة الأولى الذي يتذوق فيه حساء بمثل هذا الطعم الرائع، وجد في نهاية الإناء الخاتم الذهبي، أمر بإحضار كبير الطباخين سأله من أحضر هذا الحساء؟ قال: كبير الطباخين الفتاة الفقيرة التي جاءت إلى القصر منذ وقت قريب.
  • أمر الملك بإحضار الأميرة وسألها، هل هذا الخاتم لكي؟ قالت الأميرة آنا فتاة يتيمة فقيرة لا أملك شئ.
  • بعد كام يوم أقام الأمير حفلة أخرى، طلبت الأميرة من كبير الطباخين أن تذهب لتشاهد الحفل، أذن لها كبير الطباخين.
  • ذهبت الأميرة إلى غرفتها ولا زالت الهباب من عليها وارتدت الفستان الفضي كضوء القمر، وذهبت إلى الحفل، أسر الملك برؤيتها وأخذ يرقص معها، وعند انتهاء الرقصة، أسرعت إلى غرفتها وخلعت الفستان واردت المعطف ووضعت الهباب على وجهها ويدها.
  • ذهبت إلى كبير الطباخين وطلب منها أن تعد الحساء للملك، وضعت داخل إناء الحساء قرطها الذهبي.
  • اكل الملك الحساء ووجد فيه القرط، احضرها وسألها هل هذا القرط لكى؟، قال: أنا فتاة يتيمة وفقيرة لا املك شئ.

الأميرة زوجة الملك من قصص أطفال ذات الشعر الذهبي

  • بعد عدت أيام أقام الملك حفلة مرة أخرى، استأذنت الأميرة من كبير الطباخين الذهاب تشاهد الحفل، فأذن لها بنصف ساعة فقط.
  • ذهب إلى غرفتها تجهز نفسها، وفى هذه المرة أرادت الفستان المشع كالنجوم، ذهب للحفل فرح الملك برويتها وأخذ يرقص معاها حتى تأخرت عن موعدها.
  • أسرعت إلى غرفتي ولم تستطيع أن تخلع الفستان واردت المعطف عليه، ولم تستطيع أن تدهن وجهها ويدها بالهباب جيدا.
  • ذهبت للمطبخ لتعد الحساء للملك وفى هذه المرة وضعت فيه عقدها الذهبي.
  • انتهى الملك من أكل الحساء ووجد فيه العقد أمر بإحضارها، وفى هذه المرة وجد جزء من يدها ابيض وأيضا خاتمها الذهبي الذي نسيت أن تخلعه، أزال عنها الملك المعطف وظهر الفستان المشع كالنجوم، والذي أضاء كل المكان ووجدها بارعة الجمال، أقام حفلا كبير تزوج فيه الملك من الأميرة الجميلة.

وتوته توته انتهت الحدوتة لمزيد من القصص قصص أطفال ليلى والذئب، شاركونا بآرائكم.

قد يعجبك ايضا