فوائد العادة السرية للرجل

ما هي فوائد العادة السرية للرجل ؟ الاستمناء أو العادة السرية هي عملية استثارة الأعضاء الجنسية بهدف الوصول إلى النشوة الجنسية وهي ليست بديلا عن العملية الجنسية، تنتشر العادة السرية بنسبة كبيرة لدى الرجال عن طريق حك القضيب وتتم باستخدام اليد، وقد يتم استعمال وسائل آلية أخرى وعادة ما يكون الاستمناء ذاتيا، ويعود أصل كلمة استمناء للقرن الثامن عشر مستندة الفعل اللاتيني masturbari ويعني القضيب، تعرفوا على أهم فوائد العادة السرية للرجل عبر مقالنا اليوم على موقع أنوثتك.

طرق العادة السرية للرجال

يتضمن الاستمناء أو العادة السرية لمس أو ضغط وفرك أو تدليك شخص ما للمنطقة التناسلية الخاصة بالذكر، إما باستخدام الأصابع أو أجسام يتم إدخالها واستثارة القضيب باستخدام أجهزة كهربائية تحدث ارتجاجات أو اهتزازات يمكن أن يتم إدخالها في المهبل.

كما قد تشمل العادة السرية لمس أو فرك قرص الحلمتان أو المناطق الأخرى المثيرة للشهوة الجنسية أثناء الاستمناء، وقد يستخدم بعض الأفراد مواد تزييت لتكثيف الإحساس.

قراءة وعرض مواد إباحية قد تؤدي إلى رغبة في التخفيف من التوتر الجنسي بنشاطات جنسية مثل الاستمناء.

يحصل بعض من الأشخاص على متعة جنسية عن طريق إدخال أجسام مثل المجسات الإحليلية وهي أجسام رفيعة ملساء تستخدم في الطب لزيادة قطر الإحليل وتستخدم أيضا في السياق الجنسي عند الاستمناء، ومثل هذه الممارسات قد تؤدي إلى إصابات خطيرة أو الإصابة بالعدوي.

الدين الإسلامي ورأيه في العادة السرية

بشكل عام لا يوافق علماء الإسلام على الاستمناء باستثناء حالات مخففة

حيث في القرآن ورد نص في سورة المؤمنون (والذين هم لفروجهم حافظون) (إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فانهم غير ملومين) (فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون) ويحث علماء الإسلام المسلمين على الصيام للحد من الرغبة الجنسية إذ كانوا لا يستطيعون الزواج، كما أنها كانت في وصية النبي محمد عليه الصلاة والسلام ففي حديث قال: “يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء”.

ومعظم الفقهاء لا يزال يجوز بالعادة السرية باعتباره وحسب قاعدة (أهون الشرين) وهي قاعدة في فقه الإسلام تقول يتحول الفرد لأقل الأفعال خطأ حيث أن الشاب إذا شارف على الزنا (ممارسة الجنس بدون زواج) فيجب عليه أن يختار العادة السرية لتجنب الزنا فهو فاحشة.

الدين المسيحي ورأيه في العادة السرية

لقد قال القديس بولس الطرسوسي في رسالته إلى أهل كورنثوس: أما تعلمون انكم هيكل الله، وروح الله يسكن فيكم.

وقال أيضا: أم لستم تعلمون أن جسدكم هو هيكل للروح القدس فيكم، الذي لكم من الله، وأنكم لستم لأنفسكم.. فمجدوا الله في أجسادكم وفي أرواحكم التي هي الله.

وقد ورد في أصحاح 5 من إنجيل القديس متى ناقلا ما قاله النبي يسوع المسيح: قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تزن. وأما أنا فأقول لكم إن كل من ينظر إلى امرأة ليشتهيها فقد زني بها في قلبه.

البر الأصغر هو عدم الزنا بالفعل، أما بر ملكوت الله الأعظم فهو عدم ارتكاب الزنا، فإن مجرد النظر إلى أي امرأة بدافع الشهوة الجنسية سواء كان ذلك نظر بالعين أو التخيل بدافع الشهوة الجنسية فانه قد زنا في كلتا الحالتين.

فوائد العادة السرية للرجل

  • العادة السرية يمكن أن تعزز الحياة الجنسية فربما تكون ممارستها مفيدة عند ممارسة الجنس مع شريك الحياة؛ إذ إن تلك الممارسة تساعد كل من الرجل والمرأة على التعرف على استجاباتهم الجنسية وما يبدو جيدا وما يبدو غير جيد لهما.
  • العادة السرية آمنة لأنها لا يمكنها نقل مرض جنسي، ولن تجعل الشخص يشعر بإجهاد العضلات أو باللحظات الحرجة التي يمكن أن يشعر بها عند ممارسة الجنس مع آخر.
  • العادة السرية تعمل على زيادة الخصوبة بالنسبة للرجال تعني العادة السرية الحصول على نطاف نشيطة وهذا يعني أنها اكثر خصوبة واقدر على الوصول إلى بويضة المرأة وتلقيحها.
  • العادة السرية تساعد الرجال على التعرف على لحظة اللاعودة قبل لحظة النشوة ويعرفهم كيف يتجنبون سرعة القذف.

المراجع

1

2