شرح وصايا لقمان

 مما لا شك به أن شرح وصايا لقمان من أجمل وأروع النصائح التي يقتدي بها، حيث أن  لقمان من الرجال الصالحين الذي حدثنا عنه عنهم رب العزة تبارك وتعالي في الكثير من الآيات القرآنية، بل وكان له سورة قرآنية تشرح جميع وصايا لابنه،  وأهميتها في تربية الإنسان الصالح، وبناء على ذلك سوف يطرح مقالنا شرح مفصل لجميع وصايا لقمان لابنه، وسوف نضع لكم جميع المعاني الهامة من نصائح لقمان في السطور القادمة.

شرح وصايا لقمان

لقمان الحكيم رضي الله عنه وأرضاه كان من الرجال الصالحين، الذين يتمتعون في الصفات الحميدة والأعمال الصالحة.

 وكان دائماً يوصي ابنه بالعديد من النصائح الهامة التي تعد من أهم أسس الحياة، التي يجب أن نقتدي بها، ومن أهم وصايا لقمان لابنه ما يلي:

مقالات ذات صلة

 الوصية الأولى: وهي عدم الشرك بالله

  •  قال لقمان لولده يا بني لا تشرك بالله فإن الشرك بالله أول طريق الدمار والخراب في حياة الفرد.
  •  وقال له بسم الله الرحمن الرحيم (يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم) صدق الله العظيم.
  •  وكان دائما لقمان يحذر ابنه من الشرك بالله، وكان يقول له أن الشرك بالله سبب في دخول النار، والعذاب في الدنيا والأخرة فابتعد عنه يا ابني.

الوصية الثانية: وهي حق الوالدين

  •  تكلم لقمان الحكيم الكثير مع ابنه عن حق الوالدين، وقال له بسم الله الرحمن الرحيم (ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن، وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك وإليك المصير) صدق الله العظيم.
  •  وكان يقول له يا ابني إن الوالدين لديهم حق كبير عليك، فمن الضروري أن تعاملهم بالإحسان و بالرحمة، وتلبي لهم جميع احتياجاتهم، وتكون عطوف في القلب معهم.
  •  فإن بر الوالدين من أساس الواجبات التي أمرنا بها رب العزة، وحثا عليها رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام.
  •  واتبع لقمان الحكيم كلام وقال لهم بسم الله الرحمن الرحيم و(إن جاهداك على أن تشرك به ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا واتبع سبيل من أناب إليه ثم إلى مرجعكم فينبئكم بما كنتم تعملون) صدق الله العظيم.
  •  في تلك الآية يا ابني أمرنا رب العزة تبارك وتعالى أن لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.
  •  فمن الضروري أن تقدم لوالديك جميع سبل الإحسان والرحمة والمعاملة الحسنة، لكن لا يوجد في طاعة في معصية الخالق أو فعل المحرمات، وإن جاهداك على أن تفعل شيئا محرما، تكلم معهم بالمعروف ولا ترفع صوتك عليهم.

الوصية الثالثة: وهي مراقبة الله وحفظ أوامره

  • من أكثر الوصايا التي تكلم عنها لقمان الحكيم لولده أن يظل دائمًا قرب الله، وأن يحاسب نفسه على صغائر الأمور.
  • وأن يتبع طريق الرسول والأفعال الحسنة، فقال له بسم الله الرحمن الرحيم (يا بني إنها إن تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض يأتي بها الله إن الله لطيف خبير) صدق الله العظيم.
  •  أود أن أخبرك يا ابني أن الله يعلم بكافة الأعمال الكبيرة والصغيرة، وأعلم جيداً أن  فعل الخير يجلب الخير، وإذا فعلت الشر يأتي لك الشر.

 الوصية الرابعة: وهي إقامة الصلاة

  •  من أبرز وصايا لقمان الصالح أن يقيم الصلاة، وقال له يا ابني إذا أقمت الصلاة تسعد في حياتك وتحقق جميع الأماني التي ترغب بها.
  • فالصلاة هي عماد الدين من أقامها أقام الدين، ومن هدمها الدين واظب يا بني على أدائها.

 الوصية الخامسة: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

  • قال لقمان لولده بسم الله الرحمن الرحيم (وأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) صدق الله العظيم.
  • عليك يا ولدي أن يتبع الخلق الحسن في حياتك، و أن تكون بقلب رحيم، ويتتبع طريق الدعوة الإسلامية،  وأن تأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، وأن يبتعد عن الأذى.

 الوصية السادسة: الإحسان في التعامل

  •  في يوم من الأيام جاء لقمان الطيب وقال لابنه كيف تريد أن يعاملك الآخرين؟
  •  فقال له ولدهم أريد يا أبي أن يعاملون بالإحسان والرحمه.
  • فقال له لقمان وهو كذلك يا ابني بسم الله الرحمن الرحيم (واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور) صدق الله العظيم.
  •  بسم الله الرحمن الرحيم (المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم أفضل من المؤمن الذي يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم) صدق الله العظيم.
  •  يا ابني عامل الناس بالإحسان والرحمة حتى يعاملوك بالمثل، وتمتع بالأخلاق الحميدة والصفات الرائعة.

 الوصية السابعة: الابتعاد عن الكبر والغرور

  • تكلم لقمان مع ولده عن صفة التكبر والغرور وقال له إن هذه الصفات من الصفات الغير مرغوب بها في المسلم .
  • بسم الله الرحمن الرحيم (ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخورا) صدق الله العظيم.
  •  ونصحه أن يكون بوجه بشوش، ولا يمشي على الأرض متكبر، وقال له يا ابني من تواضع لله رفعه.
  •  كن إنسان محمودًا ومحبوبًا من الكبير والصغير.

 الوصية الثامنة: وهي التواضع

  • من وصايا لقمان هي التواضع وكان يقول لولده أن رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام كان إنسان متواضع، وكان يمشي ببطء، وكانت تلك من أجمل صفاته الرائع.

 الوصية التاسعة: تعلم آداب الحديث

  • قال لقمان الحكيم لابنه أن لا يرفع صوته عند الكلام، أو يتحدث بألفاظ سيئة.
  • و قال له بسم الله الرحمن الرحيم (واخفض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير) صدق الله العظيم.
  •  قال له يا بني لا تتكلم بصوت مرتفع ولا تجادل أحد بألفاظ سيئة، كن إنسان المهذب يتكلم بطريقة جيدة، وتلك من أسس الشريعة الإسلامية.

هل لقمان من الأنبياء؟

 من أكثر الأسئلة التي شغلت الكثير من العلماء والباحثون، هل لقمان الحكيم هو من الأنبياء أم لا؟

  •  وكانت إجابة تلك السؤال هي أن لقمان هو من الرجال الصالحين الذين يتمتعون بالذكاء و الصفات الحميدة والحكمة والموعظة.
  •  علاوة على ذلك أنه ليس من الأنبياء لأن لم يأتي إليه الوحي مثل سيدنا محمد، وسيدنا إبراهيم، وعيسى وغيرهم من الأنبياء الصالحين.
  •  ولكنه كان من الرجال الذين يتمتعون بقدر عالي من الذكاء والحكمة، ودون اسمه من افضل الحكماء في الإسلام.
  •  إلى جانب ذلك يوجد في القرآن الكريم سورة تحمل اسمه وهي سورة لقمان، وذلك لما أعطاه لقمان الحكيم من أقوال وصفات حميدة يتحلى بها المسلم، ويستخدمها في تربية النشء بطريقة صحيحة وسليمة، وتعلمهم جميع أمور الدين بشكل مبسط ورائع.

ماذا كان يعمل لقمان؟

  •   هناك  الكثير الأقاويل عن المهنة الذي  كان يعمل بها لقمان الحكيم، هناك بعض الأقاويل التي كانت تقول أن لقمان الحكيم كان يعمل نجار.
  •  وهناك أراء أخرى كانت تقول أن لقمان كان يعمل في مجال خياطة الملابس.
  •  وهناك أقاويل ثانية تقول أن لقمان كان يعمل في رعاية الأغنام.
  • وإلى وقتنا هذا لم تعرف مهنة لقمان الحكيم الأساسية.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا قمنا من خلال بتقديم شرح وصايا لقمان، وقدمنا لكم الكثير من الوصايا الهامة التي من الضروري على كل مسلم أن يتحلى بها، نشكركم على حسن المتابعة وانتظروا الجديد من مجلة انوثتك.

زر الذهاب إلى الأعلى