اسرار تعرفها لاول مرة عن سيد درويش

” سيد درويش البحر ” هو الملحن والممثل المصري المشهور، ولد في محافظة الإسكندرية في مصر يوم 17 مارس عام 1892 م، فهو باعث النهضة الموسيقية ومجدد الموسيقى في مصر والوطن العربي كله، واليوم سنتعرف على حياة سيد درويش وأهم إنجازاته بمجال الفن عبر هذا المقال على موقع أنوثتك.

حياة سيد درويش

تزوج وهو صغير في عمر السادسة عشر، التحق بالمعهد الديني عام 1905م بالإسكندرية، ثم عمل بالغناء في المياه، واشتغل في الفرق الموسيقية، ثم اضطر أن يشتغل عامل بناء وكان يغنى أثناء العمل، فكان يثير إعجاب العمال وكان يرفع صوته ليستمعوا له.

وصادف أن أستمع إليه “أمين عطا الله” و”سليم عطا الله” المشتغلين بالفن، عندما كانوا يجلسون في أحد المقاهي التي كانت بالقرب من الموقع الذي كان يعمل به، وبسبب انبهارهم بصوته الجميل طلبوا منه أنه يرافقهم في رحلتهم الفنية إلى الشام في عام 1908 م.

وبدأت موهبته تنبع منه بعدما تعلم و أتقن أصول العزف على العود وكتابة النوتة الموسيقية في عام 1917 م انتقل  للعيش في القاهرة بعد ما عاد من بلاد الشام، وبدأ يعلو وصيته ينتشر، فكان يلحن لكل الفرق الموسيقية في عماد الدين مثل  فرقة نجيب الريحاني و فرقة على الكسار و جورج الأبيض.

للمرة الأولى في مصر ادخل درويش في الموسيقى الغناء البوليفوني، في أوبريت شهرزاد وأوبريت الباروكة  والعشرة الطيبة.

ألحان سيد درويش

  • فهو قام بتلحين أجمل الأغاني وانتشرت هذه الأغاني كثيرا حتى وصلت إلى سمع سلامة حجازي رائد المسرح الغنائي المصري.
  • قام سلامة حجازي بزيادة الإسكندرية خصيصا من أجل مقابلته ومعرفته  شخصيا في عام 1914 م.
  • وتعرف عليه وأبدى إعجابه بسيد درويش وبألحانه ودعاه للعمل معاه وذلك بسبب تنبأه بمستقبل باهر لسيد درويش.
  • وانتقل معه وعمل معه، واستمع إليه الجمهور لأول مرة على المسرح كمطرب.
  • ولكن الجمهور كان يستمع إليه بفتور، فنزل درويش  من المسرح ورفض استكمال الغناء، وظل سلامة حجازي يدافع عنه ويقول انه سيصبح نجم المستقبل.
  • وفى عام 1917 م، عاد سلامة حجازي إلى درويش وطلب منه تلحين رواية فيروز شاه كاملة لفرقة جورج أبيض.
  • نظرا لشدة جمال ألحانه فهو جذب انتباه الجميع إليه، وتطرقت  معظم الفرق الموسيقية إلى جذبه لهم، لتلحين روايتهم.
  • حتى أصبح  درويش الملحن الأول الأفضل في مصر في ذلك الوقت.

حفلاته

أول حفلة أقيمت له، كانت في القاهرة في مقهى الكونكورديا، وحضر هذه الحفلة معظم الفنانين المصريين، وكان عدد الفنانين يتفوق على عدد الجمهور في هذه الحفلة.

في هذه الحفلة خرج درويش عن اكتر الألحان المألوفة، وقدم ألحان جديدة غير مألوفة على أذن الحاضرين لذلك انسحب الكثير من الحفلة، بسبب استغرابهم لهذه الألحان واعتقادهم بأنها موسيقى أجنبية كافرة، ولكن الفنانون لم ينسحبوا من الحفل وظلوا يستمعوا إلى ذلك الفنان الذي سوف يضيف لمستقبل الغناء العربي وكان من ضمن الفنانون الحاضرون الياس نشاطى وإبراهيم سهالون وجميل عويس.

وعندما سافر إلى بلاد الشام فإنه تتلمذ على يد الشيخ عثمان الموصلي العراقى وعاد درويش  من حلب أستاذا كبيرا في ميدان الموسيقى العربية.

ومع فرقة جورج ابيض، سافر درويش مرة أخرى إلى بلاد الشام، واكتسب وتعلم من هناك الكثير في مجاله، وعاد إلى القاهرة ولكن في هذه المرة رسم لنفسه خطة جديدة واضحة لعالمه الغنائي، وينسب إليه عشرة أدوار و خمسة عشر موشحا وأناشيد و أوبريت وغيرهم .

أدواره

  • عواطفك دي أشهر من نار، مقامه نواثر.
  • يوم تركت الحب، مقامه الهزام.
  • يا فؤادي ليه بتعشق، مقامه العجم.
  • ياللي قوامك يعجبني، مقامه التكريز.
  • في شرع مين، المقام الزنجران.
  • أنا هويته وانتهيت، مقامه الكرد.
  • أنا عشقت، المقام الحجاز كار.
  • الحبيب للهجر مايل، مقامه سازكار.
  • ضيعت مستقبل حياتى،المقام الشورى.
  • عشقت حسنك، المقام ألبسته نكار.

حيث أن أدواره وموشحاته انتشرت كثيرا في البلاد العربية وصار قياس المعرفة الموسيقية  يعتمد على حفظ ألحان و أدوار وموشحات الفنان  سيد درويش.

وفاته

توفي في 15 سبتمبر عام 1923، توفى في عن عمر يناهز الـ31، تاركا أعماله الرائعة ومسيرته الفنية الخالدة.

هل سبق وقرأت عن سيد درويش؟ في انتظار تعليقاتكم.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا