رقم الشرطة المجتمعية قطر

رقم الشرطة المجتمعية قطر

  •  رقم الشرطة المجتمعية قطر هو: 44330000
  •  البريد الإلكتروني هو: [email protected]
  • رقم فاكس الشرطة المجتمعية هو: 44322927
  • الموقع الإلكتروني يمكن زيارته من هنــا.
  •   والجدير بالقول أنك تستطيع أن تتواصل مع الشرطة المجتمعية على مدار الأربع وعشرين ساعة من خلال أي طريقة من الطرق السابق ذكرها.

مفهوم الشرطة المجتمعية

  • شهدت دولة قطر تطورا كبيرا في الآونة الأخيرة فقامت بتطوير وسائل المواصلات والمهام الحكومية وذلك كان له تأثير إيجابي على الأنشطة الإنسانية ومن أبرز تطوراتها هو الشرطة المجتمعية.
  • حيث استخدمت الدولة جميع السبل التكنولوجية لمحاربة الجريمة بشكل قوي وواجهت كل أنواع الجرائم الداخلية والخارجية والحد منها بالقدر المستطاع.

مراحل تطور الشرطة المجتمعية

  •  كانت بداية الشرطة المجتمعية في الألفية الثالثة وذلك عندما بدأ رجال الأمن في كل دول العالم بإدراك أن هناك جرائم يتم مواجهتها وينبغي على الجهود الأمنية الوقوف أمامها بشتى الطرق.
  •  بعد ذلك اجتهدت الدول وقامت بعمل مجموعة من التجارب لإثبات أن الجريمة تخص الأفراد ويمكن محاربتها بجميع الطرق، بعد ذلك أصبح من الضروري أن يتم الوقوف لمواجهة الجريمة واتخاذ كل الإجراءات الوقائية والإجراءات الاحترازية للحد من انتشاره.
  •  وتم استخدام أساليب جديدة وفعالة لضبط النفس ثم قامت الشرطة باتخاذ جميع الإجراءات والأجهزة العدلية الجنائية بالاتفاق مع مؤسسات الدولة لمكافحة الجريمة والتغلب عليها.
  •  وهذا الأمر حقق الأمن والأمان في المجتمع القطري في جميع مؤسساته وأفراده وساعد في تحقيق العدالة وتنفيذ القانون.
  •  وتم إطلاق مبدأ رئيسي وهو الوقاية من الجرائم التي تحدث في المجتمع أو في المنشأة أو في المؤسسات هي علم الأمن والأمان في البلاد.

استراتيجية الشرطة المجتمعية في دولة قطر

  •  استطاعت دولة قطر في الآونة الأخيرة أن تحقق تطورا كبيرا في الناحية الاقتصادية والناحية الاجتماعية والناحية السياسية وساعدت في تطوير وزارة الداخلية بأفضل السبل التكنولوجية لمحاربة الجريمة، وذلك أدى إلى تنامي مسؤوليتها الأمنية وتحديد وجهاتها.
  • علاوة إلى ذلك قامت وزارة الداخلية بالعمل بأفضل السبل لتوفير مناخ يناسب التنمية ويواكب التطورات قدر الإمكان، حيث أن المجتمع القطري في الآونة الأخيرة شهد تطورا كبيرا وتغييرا ملحوظا وذلك نقله إلى طفرة مرتفعة وشملت المؤسسات والأفراد والأجهزة الأمنية التي أصبح عملها مضاعف حتى تواجه الجريمة بكل أشكالها.
  •  واستطاعت وزارة الداخلية القطرية أن تحمل كل المسؤوليات بكفاءة عالية وفاعلية وأظهرت جميع ملامح الخدمة الأمنية في قصة أنشطة الدولة، ولكن في الوقت نفسه بلغت قوتها وعددها نسبة كبيرة.
  •  ولكن لم تستطيع أن تحقق الأمن والأمان المطلوبين في الدولة وذلك ما قدمته الشرطة المجتمعية ولذلك أكدت وزارة الداخلية أنها قامت بوضع مجموعة من ركائزها على الشرطة المجتمعية وجعلها مسؤولة مثل وزارة الداخلية على محاربة الجريمة.
  • ولم يختصر فقط الأمر على ذلك ولكن ناشد صاحب السمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد أن سلامة دولة قطر هي من الأمور الهامة التي تساعد على ازدهارها وأمنها وجميع مؤسسات الدولة مشتركة في ذلك من مواطنين ومؤسسات ومقيمين على أرضها حتى يتم غرس ثقافة جديدة في المجتمع القطري وهي الحد من انتشار الجريمة ومحاربتها والتعاون مع جهاز الشرطة في الدولة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى