تجربتي مع نقص ماء الجنين

تجربتي مع نقص ماء الجنين هي من المواضيع الهامة التي سوف نناقشها من خلال مجلة أنوثتك حيث إن ماء الجنين أو السائل الأمنيوسي من العوامل الهامة التي تساعد على نمو الجنين والحفاظ عليه حتى موعد الولادة، وإذا تعرض لنقصان أو لزيادة ذلك يعرض الجنين والأم إلى مخاطر صحية وخيمة، ولذلك سوف نطرح من خلال مقالنا كل المعلومات المتعلقة بماء الجنين، وما هي نتائج زيادته أو نقصانه وتجارب العديد من السيدات اللواتي تعرضن لنقص ماء الجنين خلال فترة الحمل.

ما هو ماء الجنين

ماء الجنين أو السائل الأمنيوسي هو الذي يحيط بالجنين و يحفظه من الإصابة بالأمراض أو بالصدمات الخارجية، مما لا شك به أن السائل الأمنيوسي له أهميه كبيرة للأم وللجنين وهي كالآتي:

  •  أولا يقوم بامتصاص الصدمات التي تتعرض لها الأم.
  •  يساعد على خلق درجة حرارة تتناسب مع الجنين.
  •  يقوم بالضغط المناسب للحبل السري.
  •  يساعد على تكوين العظام يساعد على تكوين الجهاز العصبي للجنين.
  • هو المسؤول عن تكوين الرئتين وتكوين الجهاز الهضمي.
  •  يساعد على سهولة حركة الجنين داخل الرحم.
 تجربتي مع نقص ماء الجنين

تجربتي مع نقص ماء الجنين

خلق الله عز وجل ماء الجنين أو السائل الأمنيوسي ليساعد  على نمو جسم الجنين  من أطرافه وجهازه العصبي والجهاز الهضمي، أيضًا يحميه من الصدمات ولكن عندما تتعرض الأم إلى نقص في ماء الجنين قد تسبب العديد من المشاكل الصحية و سوف نوضح لكم في النقاط الآتية  تجارب مجموعة من السيدات اللاتي تعرضن لمثل هذه المشكلة وهي كالآتي:

مقالات ذات صلة

 التجربة الأولى

قالت إحدى السيدات تجربتها مع نقص ماء الجنين وقالت أنها كانت في الشهر الثامن من فترة الحمل، ولاحظت نقص تدريجي في ماء الجنين وذلك تسبب لها في ولادة مبكرة.

التجربة الثانية

قالت إحدى السيدات أنها أصيبت بتورم شديد في الساقين وعدم القدرة على التنفس بشكل جيد، وعندما ذهبت للطبيبة أكدت لها عن حدوث نقص في ماء الجنين و سوف يعرضها للولادة المبكرة ومشاكل صحية سوف يعاني منها الجنين، بعد ذلك وأمرتها الطبيبة أن تتناول الماء بكثرة وأن تقوم متابعة الطبيبة حتى تتأكد أن الماء عاد إلى مستواه الطبيعي.

التجربة الثالثة

قالت إحدى السيدات أنها أصيبت بمرض نقص ماء الجنين في الشهر التاسع من فترة الحمل وذلك أثر على الجنين بشكل سلبي، وبصفة خاصة نمو الرئتين وذلك أدى إلى حدوث الولادة المبكرة، ووضع الطفل في الحضّانة حتى لا يتعرض لمشكلة صحية شديدة بسبب نقص ماء الجنين.

التجربة الرابعة

قالت سيدة أخرى تجربتي مع نقص ماء الجنين أنها كانت في الشهر السادس من فترة الحمل كانت تعاني من الآلام الشديدة و لاحظت نزول كميات من السائل الأمنيوسي، ذلك جعلها تشعر بالخوف وذهبت مسرعة إلى الطبيب وقام بالكشف الطبي عليها و أكد لها أن هذه ولادة مبكرة، وقام بكتابة لها العلاج المناسب وأمرها بالنوم على ظهرها حتى موعد الولادة في الشهر التاسع حتى يحافظ على ماء الجنين وعدم نزوله وبقائه في الرحم.

ما هي الأعراض التي تدل على نقص ماء الجنين

هناك العديد من الأعراض التي تحذر الأم من نقص ماء الجنين وعندما ملاحظتها من الضروري التوجه للطبيب والأعراض كالآتي:

  •  الشعور بانخفاض مفاجئ في حركة الجنين وذلك على غير العادة.
  •  وجود زيادة في وزن الأم بشكل كبير وبصفة خاصة في الشهر التاسع من فترة الحمل.
  •  الإصابة بآلام قوية في منطقة أسفل البطن مع وجود تسريب من الماء وذلك بسبب  تدمير الخلايا المتواجدة حول الجنين.
  •  يلاحظ الطبيب انخفاض في ضربات قلب الجنين باستخدام السونار أو حدوث تضاؤل في حجمه على غير طبيعي.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى نقص ماء الجنين

يوجد العديد من الأسباب التي تؤثر بشكل سلبي على حياة الجنين و تتسبب في نقص السائل الأمنيوسي المتواجد حوله ومن تلك الأسباب ما يلي:

  •  حدوث قصور في المشيمة.
  •  حدوث تأخر في نمو الأجنة.
  •  تناول أدوية بشكل مفرط في فترة الحمل، وبشكل خاص أدوية ارتفاع الضغط.
  •  الإصابة بمشاكل كلوية.
  •  حدوث ارتفاع شديد في ضغط الدم عند الحامل.
  •  الإصابة بعدوى بكتيرية في الرحم حدوث.
  •  انفصال في المشيمة.
 تجربتي مع نقص ماء الجنين

هل يمكن أن يتم تعويض نقص السائل الأمنيوسي حول الجنين؟

الإجابة هي نعم يمكن للأم أن تتبع مع مجموعة من الإرشادات التي تساعدها على تعويض حدوث نقص في ماء الجنين ومنها ما يلي:

  •  أولا أن تناول الماء بكثرة يوميا.
  •  ثانيا لا تقوم بعمل مجهود بدني زائد،  وأن تأخذ قسطا من الراحة.
  •  أن تلتزم بتناول الفيتامينات تحت إشراف الطبيب.
  •  أن تقوم بزيارة الطبيب بانتظام للتعرف على الحالة الصحية للجنين و نسبة الماء حوله.
  •  أن تتناول عصائر طبيعية مثل عصير التفاح والبرتقال.
  •  أن تبتعد عن تناول المأكولات الحادة والمالحة.

ما هي مخاطر نقص ماء الجنين

هناك العديد من المخاطر الجسمانية التي تتعرض لها الأم والجنين عند نقص السائل الأمنيوسي حول الجنين ومنها ما يلي:

  •  إصابة الجنين بتشوهات خلقية وذلك بسبب الضغط والتأثير على الأعضاء الداخلية.
  •  عندما ينقص الماء حول الجنين ينتج عنه عدم اكتمال الرئة وذلك يؤدي إلى مضاعفات بعد الولادة.
  •  حدوث اختناق في الرحم وعدم قدرة الجنين على التنفس.
  •  عندما تصاب الأم نقص ماء الجنين في الشهر التاسع من الحمل وذلك ينتج عنه إجراء ولادة قيصرية مبكرة للحفاظ على حياة الجنين والأم
  • عند نقص ماء الجنين بالشهر السادس يسبب الإجهاض وتشوهات في الجهاز التناسلي وتشوهات في الجهاز البولي.

ما هو المقصود من نقص ماء الجنين؟

بعد أن تعرفنا على تجربتي مع نقص ماء الجنين سوف نوضح لكم ما هو المقصود من مصطلح نقص ماء الجنين وهو:

  •  نقص ماء الجنين يدل على حدوث تسرب في السائل المتواجد حول الجنين وذلك قبل قدوم الأسبوع 36 من فترة الحمل.
  •  ماء الجنين هو وسادة تساعد على دعمه في فترة النمو يحتوي ماء الجنين على العديد من الهرمونات والعناصر الطبيعية الهامة للجنين.
  •  يصل السائل الأمنيوسي إلى مستواه الطبيعي في الأسبوع 36 من فترة الحمل.
  •  ينخفض السائل عندما يأتي موعد الولادة ويستعد الجسم لذلك.

وبذلك نكون قد تعرفنا على تجربتي مع نقص ماء الجنين شرحنا لكم مجموعة من التجارب للسيدات اللواتي تعرضن لتلك المشكلة أيضا أوضحا لكم أسباب نقص ماء الجنين وطرق التخلص من تلك المشكلة وفي النهاية نشكركم على المتابعة وانتظروا الجديد من مجلة انوثتك.

زر الذهاب إلى الأعلى