سؤال وجواب

اين تعيش الاسفنجيات

اين تعيش الاسفنجيات

الكثير يتسائل عن اين تعيش الاسفنجيات وما هي، الاسفنجيات عبارة عن كائنات بحرية وهي تشبه النباتات، والكثير يبحث عن المكان الذي تعيش فيه الاسفنج وتنمو وتتغذى، هذا ما نوضحه لكم من خلال السطور التالية:

  • تعيش هذه الكائنات في قاع المياه هذا بعد القيام بالدراسات والأبحاث حول هذا الكائن.
  • حيث أن اكتشف العلماء أن الاسفنجيات منتشرة بشكل كبير داخل المحيطات والبحار.
  • أما بالنسبة للمياه العذبة مثل البحيرات والأنهار، تعيش بها القليل من الاسفنجيات.
  • كما تقوم الاسفنجيات بلصق جسمها فوق شيء صلب وعادة يكون هذا الجسم صخرة.
  • حيوان الاسفنج يكون جسمه مغطى بمسام صغيرة،وهي عبارة عن الفتحات الخارجية المتصلة بقنوات.
  • هذه القنوات تنتهي بفتحة كبيرة الحجم قام العلماء بإطلاق اسم أو مصطلح التجويف.
  • كما أن الاسفنجيات عبارة عن كائنات حيوانية بحرية.

تركيب الاسفنج

جسم الإسفنج في الشكل عادة يكون شبه الكيس الذي يحتوي على فتحات كثيرة وثقوب، وتكون صغيرة جداً وتقوم تسمح بانتقال الماء والغازات من هذه الفتحات، وأيضاً تساعد في انتقال الغذاء للاسفنج ويكون الجسم عبارة عن:

1- الطبقة الخارجية

  • هي التي تتكون من خلايا البشرة وتكون في شكلها عبارة عن شكل مسطح.

2- الطبقة الداخلية

  • هي عبارة عن الخلايا السوطية كما أنها تتكون أيضاً من الخلايا الطوقية.

3- الطبقة الوسطى

  • عبارة عن تكون من المواد الهلامية وأيضاً الخلايا الأميبية، كما أنها اقوم بالانتقال بين الطبقات.

تكاثر الاسفنجيات

بعد أن ذكرنا لكم اين تعيش الاسفنجيات فلا بد من التعرف على تكاثر الأسفنج الكثير يسأل هل الاسفنج يتكاثر وما هي الطريقة التي يتكاثر بها الاسفنج يمكن أن يتكاثر الإسفنج جنسياً أو لا جنسياً، أي أن هناك بعض أنواع من الإسفنج شاذة ويكون التكاثر بهذه الطريقة اللاجنسية بسبب:

إقرأ أيضا:الحفنه كم تبعد عن الرياض
  • عندما تكون الاسفنجة الواحدة خنثى وأنها تتحلى بكافة الصفات الذكورية والأنثوية في نفس الوقت.
  • لهذا السبب تقوم الاسفنجة بتلقيح نفسها بنفسها ذاتياً.
  • الخنثى تكون نتيجة التتابع وتسلسل وهي عبارة عن عمليتين حيويتين.
  • كما أن عملية التبرعم تنتج بسبب التكاثر اللاجنسي.
  • بحيث يتم ذلك بقيام الإسفنجة بقطع جزء منها ويتم الانفصال عنها نهائياً.
  • أو يتم عن طريق تقليص بعض البراعم المتواجدة على الإسفنج حتى تبدأ عملية النمو مرة أخرى.
  • لكن التكاثر الجنسي يتم بتلاقي البويضات الإسفنجيات الأنثوية مع الحيوانات المنوية.
  • التي تخص الذكور من الإسفنج، حيث تتم عملية الإخصاب في بدايتها ونشاطها.
  • يحدث الحمل لأنثى الإسفنج بسبب انطلاق الأمشاج لها، يكون ذلك عن طريق التيارات المائية.
  • هذه التيارات تحدث في أماكن تواجد الاسفنجات من أجل التكاثر.
  • تتم عملية غذاء الاسفنجيات على الماء عبر عملية الترشح، كما يتم سحب كمية من الماء اللازم تواجدها بالداخل.
  • كما أن الاسفنجيات تمتلك المجسمات التي تقوم بجذب التيار إليها، حتى تستمر بالحركة للماء عند غذائها.

كيف تتغذى الاسفنجيات

هذا يعتبر من الأسئلة الهامة والتي يبحث الكثير ممن يقومون بدراسة كائن الأسفنج، ومعرفة صفاته وأشكاله يتسائلون أيضاً عن طريقة غذاء هذا الكائن الغريب، هذا ما نتعرف عليه من خلال السطور التالية في مقالنا اليوم:

إقرأ أيضا:معنى اسم هيام وصفاتها وأصل التسمية أسرار جديدة عن إسم Hayam
  • من المعروف أن كائن الإسفنج له الكثير من الأشكال المتعددة لكن بالرغم من ذلك فإن طريقة الغذاء واحدة.
  • حيث يقوم الإسفنج بأخذ الماء داخلة وبعد ذلك يقوم بإخراج الماء للخارج، يتم ذلك عن طريق الثقوب والفتحات الموجودة به.
  • خلال مرور الماء للداخل عبر الفتحات المسامية، يأخذ معه الحيوانات الصغيرة والنباتات الدقيقة.
  • كما يقوم بدفع الماء للخارج ذلك بعد امتصاص الغذاء والأكسجين الذي يحتاجه عن طريق فتحة الفوهة.
  • حيث أن الماء خلال خروجه يأخذ معه المواد الإخراجية، التي لم يعد بحاجة إليها نهائياً.

خصائص الاسفنجيات

اين تعيش الاسفنجياتt

هذا الكائن الغريب يتمتع بأن له الكثير من الصفات والخصائص، حيث تعمل هذه الخصائص على التعود والتكيف في العيش تحت الماء، مثل باقي الكائنات المائية البحرية، تتواجد الاسفنجيات بكثرة في المياه المالحة أما القليل منها يتعايش في المياه العذبة، هناك الكثير من خصائص الإسفنج هذا ما نقوم بتوضيحها لكم من خلال النقاط التالية:

  • الاسفنجيات تتميز بأنها تختلف في الحجم حيث:
    • يوجد اسفنج قطره يتراوح من متر واحد إلى متران.
    • وهنا نوع قطره لا يصل إلى القليل من السنتيمترات.
    • أما بالنسبة للطول منها أيضا ما يصل إلى متر أو مترين.
    • هذا يكون بحسب عمر الإسفنجة والبيئة التي تعيش بها.
  • أيضاً الاسفنجيات تختلف من حيث الشكل، منها إسفنج ذو مظهر يشبه الأصابع وهو كثيف الشكل.
  • ويوجد إسفنج على هيئة كروية أو وسادة أو كوب، ومنها إسفنج في صورة إسطوانه والكثير من الأشكال.
  • يتميز الإسفنج أيضاً بأن له الكثير من الألوان منها:
    • إسفنج أسود اللون.
    • إسفنج ذات لون برتقالي.
    • الإسفنج الأحمر والأصفر.
    • الاسفنجيات البنفسجية.
  • منها أيضاً أنواع تظهر في أعماق البحار ولها ألوان مبهجة، ومنها أيضاً ذات الألوان القاتمة والقبيحة مثل اللون البني.
  • تختلف ألوان الاسفنجيات حسب اختلاف أشكالها وأنواعها منها ذات اللون الأبيض أو اللون الأخضر.
  • الاسفنجيات تختلف أيضاً من حيث السطح منها ذات سطح أملس، ويوجد أيضاً ذات السطح المخملي.
  • وهناك نوعية من الإسفنج على شكل شوكي بارز، أو كل مخروطات ذات نتوئات.
  • الضوء يقضي على الاسفنجيات، لهذا أماكن تواجدها في الكهوف والجدران المعتمة.
  • لكن بالنسبة للاسفنجيات التي تكون قريبة من سطح البحر بمتر، تكون الطالب وضعت عليها اصباغها على السطح لتحميها من أشعة الشمس.
  • أغلب الاسفنجيات تنمو فوق ظهور بعض الكائنات الحية، والتي في تتسبب في قتلها مثل السلطعون.
  • أما بالنسبة للديدان الخيطية والقشريات والرخويات فهي تعيش على سطح الإسفنج أو داخل تجويفا.
  • الاسفنجيات لها أنواع خلايا متعددة، يقوم كل نوع بوظيفة مختلفة لكن بطريقة متكاملة.

أهمية الاسفنجيات

الكثير منا يتسائل هل لكائن الإسفنج أهمية مؤكدة وواضحة هذا ما نقوم بعرضة عليكم والتعرف إليه من خلال مقالنا اليوم حيث تتمثل أهمية الاسفنجيات في:

إقرأ أيضا:بحث عن مهارات البحث عن وظيفة
  • هناك بعض الأبحاث التي مازالت مستمرة حول نجاح الاسفنجيات في استخدامها، كمضادات لعلاج الفيروسات.
  • تقوم كل من القشريات وبعض الأسماك الصغيرة من الاحتماء داخل كائنات الإسفنجيات.
  • الاسفنجيات لها أهمية كبيرة في الاقتصاد، حيث يتم الاعتماد على بعض أنواعه في الأغراض المنزلية والاستحمام.
  • تقوم الاسفنجيات بإنتاج وإفراز مواد تستعمل كمضاد حيوي، ومقاوم للميكروبات تحمي بها نفسها.

أنواع الاسفنجيات

من المهم جداً معرفة الأنواع الهامة من الاسفنجيات بعدما تعرفنا على خصائص الاسفنجيات الهامة، والمعروف أن الاسفنجيات لها العديد من الأنواع قد تصل لحوالي 5000 نوع تعيش في المحيطات والبحار الموجودة حول العالم، أما اليوم نتكلم عن الأنواع المعروفة والمشهورة لكائن الإسفنج:

1- الاسفنج الأصفر

  • يعيش هذا النوع من الاسفنجيات في المحيط الهادي بالولايات المتحدة الأمريكية.
  • هذا النوع الأصفر لا يستطيع أن يعيش وحيداً ولكنه يترعرع داخل مستعمرات لكنها تكون صغيرة.
  • تم إطلاق اسم الإسفنج الأصفر هذا بسبب لونة الأصفر المميز والواضح.
  • هذا النوع من الإسفنج من أهم ما يميز أشكالة هو اللون الأصفر السائد والمنتشر لهذا النوع.
  • كما أن لونه يتدرج ويأخذ بعض درجات اللون البرتقالي، فهو صغير الحجم كما أنه يعيش على الشعاب المرجانية.

2- الإسفنج الأنبوبي

  • يستخدم هذا النوع من الإسفنج الشعب المرجانية منزلاً لها.
  • حيث أن هذا النوع من الإسفنج ينمو ويترعرع على هذه الشعب المرجانية.
  • يتمتع الإسفنج الأنبوبي بأنه من الأشهر بين الأنواع بسبب هذا الشكل.
  • من أبرز ما يبين هذا النوع بأنه من درجات ألوانه الأرجواني أو اللون الأخضر أو الأزرق أو الرمادي.
  • يحصل هذا النوع على الغذاء من الماء الذي يتدفق إليها، حيث يأخذ الماء من أحد الأطراف الخاصة به.

3- إسفنج المزهرية

  • هذا النوع يأخذ شكل الجرس، كما أن الاسفنجيات ينمو ويعيش على الصخور الموجودة في القاع الرملي للمحيطات.
  • هذا النوع يعيش في البحار الكاريبية، وهو المقابل للساحل الشرقي لفلوريدا.
  • هذا النوع أيضاً له ألوان مختلفة بين البني والأحمر واللون الأرجواني.
  • إرتفاع هذا النوع يصل إلى ثلاث أقدام، أما بالنسبة لعرضة فقد يبلغ عرض القدمين.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا اين تعيش الاسفنجيات وأهم ما يميزها وخصائصها ونتمنى أن ينال مقالنا إعجابكم وإلى اللقاء في مقال جديد من خلال مجلة أنوثتك.

السابق
رابط الاستعلام عن اعانة معاق طلب المعومات إلكترونيا بالخطوات
التالي
أول وصية أوصى بها لقمان الحكيم ابنه هي