القسم الإسلامي

اولى الناس بالإمامة أعلمهم بالسنة

اولى الناس بالإمامة أعلمهم بالسنة

الحديث عن موضوعنا اليوم عن اولى الناس بالإمامة أعلمهم بالسنة يعتبر مهاً جداً حيث أن من يقوم بإمامة الناس أثناء الصلاة يجب أن يكون له بعض الصفات، هذه الصفات قام رسولنا الكريم صلوات الله عليه بتحديدها وأكد على أنه من كان يتمتع بهذه الصفات فهو الأولى بإمامة القوم، والتي من أبرزها هي المواظبة على أداء الصلاة أما الإجابة عن سؤال اليوم نقوم بتوضيحه لكم من خلال النقاط التالية:

  • اولى الناس بالإمامة أعلمهم بالسنة صحيح جداً حسب ما نص عليه الحديث الذي قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • والحديث يقول (يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله فإن كانوا في القراءة سواء فأعلمهم بالسنة، فإن كانوا في السنة سواء فأقدمهم هجرة، فإن كانوا في الهجرة سواء فأقدمهم سلماً، ولا يؤمن الرجل الرجل في سلطانه ولا يقعد في بيته على تكرمته إلا بإذنه) رواه الإمام مسلم في صحيحه.
  • والمعروف أن الصلاة تتمتع بأهمية كبيرة وعالية في الدين الإسلامي.
  • لأن الصلاة هي الدليل الواضح والعنوان على طاعة المسلم.
  • كما أنها دليل واضح وظاهر على كسل الفاسق والمنافق والكاذب وتهاونه.
  • كافة العلماء والفقهاء أجمعوا على أن تارك الصلاة ما هو إلا شخص كافر وجاحد.
  • وأن من يحافظ على أداء الصلاة فإنها دليل واضح وبارز علي حب الله جلا وعلا.

رتب الشرع الأحق بالإمامة بين الناس

سوف نتعرف على الترتيب الصحيح والأحق لمن يقبل على الإمامة بالناس خلال أداء الصلوات، هذا بعد فهم الحديث الشريف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من خلال السطور التالية:

إقرأ أيضا:هل معجون الأسنان يفطر الصائم
  • الترتيب وأولى الناس بالإمامة هم الذين يتمتعون:
    • بالفقه بعدها الأقراء أكثر لكتاب الله.
    • ثم الاروع منهم بعدها الأقدم من حيث الهجرة وأيضاً ولده.
    • يأتي بعدها الأكبر سناً في الإسلام.
    • النسيب بعدها الشخص صاحب السيرة الطيبة الحسنة.
    • الشخص الأحسن ذكراً عند الناس.
    • ثم الشخص الذي يحافظ على نظافة جسمه وثوبه.
    • ثم الشخص الذي يتمتع بالصوت الأحسن والأجمل.
    • بعدها الإنسان الأحسن في الصورة والشكل.
  • بمجرد وجود أي شخص يحمل صفة من هذه الصفات يقوم بالإمامة.
  • أما في حالة اجتمعوا يجب أن يتم الترتيب حسب ما قمنا بتوضيحه.

الحكمة من ترتيب من يقوم بإمامة الناس أثناء الصلاة

دائما ما يكون هناك سبباً واضحاً وحكمة بالغة عند القيام باختيار الشخص الذي يقوم بإمامة قومه هلال الصلاة هذا ما علينا توضيحه لكم من خلال السطور التالية:

  • يتم تقديم الأفقه على الشخص الأقرأ لأن الصلاة في حاجة إلى الفقه الكثير أكثر من الحفظ.
  • عند تقديم الأنظف جسماً والثوب ثم الأحسن صوتاً فهي تدعي إلى استقامة قلوب من يصلي وتؤدي لزيادة تجمع المصلين.
  • كما تؤيد أن قبول المصلين لمن يؤمهم والعمل على تعظيمه وتقديره، من أهم عوامل الإقبال على الصلاة.
  • هذا كله بجانب خشوع المصلي وتأثير الإمام بأسلوبه وقراءته على نفوس وقلوب المصليين.

الأولى بالإمامة عند الأئمة الأربعة

عند اختيار من يؤم الناس بالصلاة يعتبر من الموضوعات الهامة والتي تختلف بها الآراء، خاصة العلماء عند قيامهم بذلك الأمر اختلفوا فيه كما توصلوا إلى آراء متعددة وأقوال متعددة، من بين هذه الآراء الآتي:

إقرأ أيضا:النفي في التوحيد هو

المذهب الحنفي

  • توصلوا إلى أن الأعلم بالفقه والأحكام الخاصة به أولى بالإمامة من الأقرأ.

المذهب المالكي

  • فقد قاموا بتفضيل وتقديم السلطان لإمامة الناس أولاً بعدها رب البيت، كما أن المستأجر يتم تقديمه على المالك.
  • بعدها يأتي الأعلى من حيث الفقه ثم الأعلم بالحديث، ثم الأعلم بالقراءة بعدها الأكثر عبادة.
  • يأتي بعد ذلك الأكبر سناً ثم ذو النسب بعدها الأحسن من حيث الخلق، ثم الأفضل لباساً.
  • أما في حالة وجود هذه الصفات واجتماعها في شخص واحد يتم عمل قرعة ليتم الاختيار.

المذهب الشافعي

  • عندهم الأولى بالإمامة هو الراتب بعدها الأعظم شأناً، بعدها يكون نائية في حالة عدم تحقق ذلك.
  • يكون الأفقه من حيث أحكام الصلاة ثم يأتي الأصح في القراءة، ثم يكون الأكثر حفظاً لكتاب الله.
  • بعد ذلك يكون الزاهد ثم الشخص الأكثر ورعاً وحكمة بعدها المهاجر ثم الأسبق في دخول الإسلام.
  • بعدها يكون ذو النسب والأصل الطيب ثم حسن وطيب السمعة ثم الأنظف بعدها الأجمل من حيث الصوت.
  • الأحسن من حيث الخلق ثم الوجه أخيراً يكون الأحسن والأبيض ثوباً.

المذهب الحنبلي

  • عندهم الأولى بإمامة الناس هم الأكثر قراءة للقرآن ثم يأتي الأعلم بالأمور الفقهية، بعدها الأكبر سناً
  • ثم يكون الأشرف والأكبر مكانه ثم يكون الأقدم هجرة.

ما هي شروط الإمامة؟

بعد ما تحدثنا عن ترتيب الشرع للإمامة بين الناس يجب التأكد من أن هناك بعض الشروط التي يجب أن يتم توافرها فيمن يقوم بتصدر الإمامة والتي تتمثل في:

إقرأ أيضا:تفسير رمز البكاء في المنام لابن سيرين والنابلسي أدق تفسير

الإسلام

  • من الضروري أن من يقوم بإمامة الناس أن يكون مسلم، لأن الصلاة تكون غير جائزة وراء الكافر.
  • والكفر له أشكال فهناك من كفر بالقول ومنهم من كفر بالفعل وتوجد طائفة تكفر بالاعتقاد.
  • لكن هناك اختلاف بين الفقهاء حول جواز الصلاة وراء الفاسق وهناك قولين حول هذا الاختلاف:
    • أكد كل من المذهب الحنبلي والمالكي عدم جواز الصلاة وراء الفاسق.
    • أما الحنفية والشافعية فإنها تجيز الصلاة وراء الفاسق.

العقل

  • من الضروري أن يكون الإمام عاقل واعي فإن الصلاة وراء الإمام السكران تكون غير صحيحة.
  • هذا لأن الصلاة لنفسهم وهم سكارى تكون غير صحيحة، لذا فإن الصلاة للغير تكون غير صحيحة.

البلوغ

  • الكثير من الفقهاء اختلفوا حول قيام الصبي الغير البالغ في إمامة الناس للصلاة وتم تفصيل ذلك أن:
    • مذهب الحنفية يؤكد عدم صلاح الصلاة وراء الصبي غير البالغ.
    • الصلاة وراء الغير البالغ تكون غير صحيحة في صلاة الفروض.
    • لكن يمكن صلاة الغير بالغ في النوافل بالنسبة للمذهب المالكي والحنبلي.
    • أما بالنسبة لمذهب الشافعية فإنها أجازت الصلاة بإمامة الصبي الغير بالغ.

الذكورة

  • كافة العلماء الأربعة اتفقوا على عدم جواز الصلاة بإمامة المرأة أو الخنثى بالرجل.
  • هذا بسبب دليلهم من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (لن يفلح قوم ولو أمرهم امرأة).

قدرة الإمام على النطق بالقراءة

  • هذا بسبب أن الإمام الغير قادر على النطق عاجز عن قول أركان الصلاة، مثل قراءة الفاتحة مع تكبيرات الإحرام.
  • أيضاً يكون غير قادر على القيام بالواجبات الخاصة بالصلاة الصحيحة.

نية الإمام

  • الفقهاء حدث بينهم اختلاف حول حكم النية لإمامة الإمام للصلاة، وهناك قولين على ذلك وهما:
    • مذهب الحنابلة يؤكد على شرط النية بالنسبة للإمام عند إمامة الناس للصلاة.
    • أما مذهبي الشافعية والمالكية فهي لا تشترط النية للإمام خلال الإمامة للصلاة.

السلامة من الأعذار

  • أيضاً هذا الموضوع به اختلاف بين الفقهاء وهناك دليل على ذلك من خلال قولين ألا وهما:
    • من أهم الشروط أن يكون الإمام خالياً من سلس البول أو خروج الريح يؤيد ذلك الحنفية والحنابلة.
    • لا شرط من خلو الإمام من هذه الأعذار لأنه معفي عنها في حق فاعلها لذا يعفى عنها من الغير.

إمامة الابن لأبيه

هناك دائماً استفسار حول إيجاز تقديم الابن للإمامة لأبيه هذا ما نقوم بتوضيحها لكم من خلال السطور التالية:

  • أكد بعض الفقهاء من أن يمكن أن يتقدم الابن للإمامة إذا كانت صلاته صحيحة، وكانت كاملة الأركان.
  • أيضاً يجب أن تكون خالية من الخلل هكذا تكون الصلاة صحيحة وشرعية، وتكون الصلاة وراء الابن صحيحة وجائزة.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا عن اولى الناس بالإمامة أعلمهم بالسنة وكل ما يخص ذلك ونتمنى ان ينال مقالنا إعجابكم وإلى اللقاء في مقال جديد من خلال مجلة أنوثتك.

السابق
عمليتي الأكسدة والاختزال عمليتان متكاملتان
التالي
كيف اسجل موعد تطعيم لأخذ لقاح كورونا في السعودية