النفي في التوحيد هو

النفي في التوحيد هو

  • تعد جملة (لا إله إلا الله)  من الجمل المركبة التي تضم على النفي في التوحيد هو النفي فالتوحيد هو نفي العبودية، أو نفي للإلوهية.
  • من النفي  أن الله تبارك وتعالى ينفي حق الألوهيه لأي أحد غير الله الواحد الأحد، فلا معبود سواه، والأثبات أن الله الواحد الأحد الفرد الصمد، ومن كفر  بالله فجزاؤه نار جهنم  وبئس المصير.

معنى التوحيد

  • كلمة التوحيد هي الذكر أن الله فردً أحد رب العزة ليس كمثله شيء، وليس التوحيد توحيد مجرد كلمة يرددها الإنسان، ولكن من الضروري أن يكون على يقين كبير أن الله هو القادر على كل شيء، بيده المغفرة والرحمة في الدنيا والأخيرة.
  • التوحيد وهو أركان الإسلام قال سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله.
  •  دائما لا إله الا هي من أفضل الأقوال سواء في القرآن الكريم، أو في الأحاديث النبوية.
  • التوحيد هو من أول السبل الذي يتمتع بها رب العزة، المسلم الموحد بالله لا تشرك به أحد  لا معبود سواه.
  • أن  تؤمن أن الله حق، وأن الجنة حق، أن الموت حق، و كل ما عليك هو الإخلاص في العبادة، وتوحيد الله، وأداء الفروض في أوقاتها، وإخراج الزكاة.
  • فقال رب العزة بسم الله الرحمن الرحيم (ومن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى التي لا انفصام لها والله سميع عليم) صدق الله العظيم.
  • في تلك الآية تبرئ الله من الإنسان الكافر الذي يظهر لنا أنه يؤمن بالله، ولكن من داخل قلبه الكفر والسوء.
  • خلق الله الكائنات الحية بما فيهم الإنسان للتوحيد وعبادة الله وحده لا شريك له.
  • ومن يعص الله ويتعدى حدوده، سوف يكون مصيره نار جهنم أشد العذاب، هناك بعض الأشخاص الذين يشككون في التوحيد في وحدانية الله، وهم في قاع النار وبئس المصير.
  • وبالتالي فإن النفي في التوحيد هو نفي للإلوهية، ونفي لوجود الله سبحانه وتعالى.

أقسام التوحيد

 صرح علماء الدين والسنة أن التوحيد يتم تقسيمه إلى ثلاثة أجزاء، وبعد البحث في العديد من الآيات القرآنية، والأحاديث الشريفة تكلم العلماء عند تلك أقسام وهي:

1- توحيد الربوبية

  • توحيد الربوبية هو أن تؤمن بالله، أنه الملك القدوس المتصرف في شؤون الكون الذي بيده الخير مقسم الأرزاق، بيده أن يحيي ويميت.
  • وهناك بعض الكفار الذين ينفوا أن في التوحيد من صفات الله، وهم مصيرهم نار جهنم وبئس المصير.
  •   فقال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلا تَتَّقُونَ) صدق الله العظيم.

  •  الكافر ناكر لفضل الله، ونعم الله التي لا تحصي،  والتوحيد هي من صفات المسلم مؤمن يعلم أن الله الواحد الأحد بيديه  جميع الأمور الكونية، لن استطيع أن نأخذ من الدنيا شيء إلا بأمر الله.

2- توحيد الألوهية

  •   كلمة الأولي في توحيد الألوهية أن لا إلى إلا الله، هو الله رب العزة وحده لا شريك له الذي بعث الرسل لنشر الدين الاسلامي.
  •   قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ) صدق الله العظيم.

3- توحيد الأسماء والصفات

  • لله  تسعة وتسعين أسم كلها تجمع صفاته الحميدة، واسماءه الجليلة، والتي ذكرت في الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية.
  • هو الرحمن، الرحيم، الملك، القدوس، والسلام، والعزيز، والقادر، والجبار والغفار.
  •  كل صفة وأسم خاصة برب العزة، هو نور على نور قادر على كل شيء فاطر السماوات والأرض، فلا يوجد كلمات تصف مقام الله العالي

أركان كلمة التوحيد

كلمة التوحيد ليست كلم كلمة عادية ينطقها العبد لكنها تتمتع من بمجموعة من الشروط الذي من الضروري على كل مسلم أن يتمتع بها، حتى يكون من الصالحين ويكون جزاؤه جنة الخلد وتلك الشروط هي:

  • أن يكون لديك علم بأن رب العزة والواحد الأحد الذي يستحق العبودية فقط.
  • أن الله بيديه الحياة والموت، والرزق والخير.
  • أن تكون على يقين كامل أن كلمة التوحيد هي التي تدل على الحق وكل ما غيرها هو باطل.
  • أن تقبل بكل شيء يحدث في حياتك الخير والشر، ودائما تحمد الله في السراء والضراء، وتوحدوا دون أن تكل أو تمل.
  • أن تكون عبد صالح تقوم بفعل الخير والعمل الجيد، وتبتعد عن كل شيء يخالف دين الإسلام.
  • أن تكون عبد مخلص لربك، تقوم بالأعمال الصالحة لوجه الله ولا تشرك به شيئا.
  • أن تبتعد عن النفاق والكذب، فإن كلمة التحديد التوحيد دائما تكره الكذب والخداع، تكون عبد الصالح حتى تكون بجوار النبيين والصالحين.

أهمية التوحيد

  • تحتوي كلمة التوحيد العديد من المعاني والقيم العالية التي حدثنا عنها رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام الرسول، منها الابتعاد عن طريق الذنوب، وفعل المعاصي.
  •  وحثنا أن نؤمن بالله والوحدة ونحمده في السراء والضراء، توحيد له أهمية كبيرة في حياة المسلم، يجعله إنسان صالح يخاف الله في كل أعماله، يطلب منه دائمًا المغفرة والرحمة والاستغاثة.
  •  عندما يشعر بالحزن والضيق يذكر الله ويوحده، فذكر الله  تجعل قلب المؤمن صالح مثل الزهرة الجميلة، تعامل الناس بطريقة ترضي الله،  ودائما يخاف الله في جميع أعماله، ويخاف الله كأنه يراه ذلك المفهوم الأساسي للتوحيد والإيمان بالله.

معنى لا إله إلا الله

  • عبارات لا إله إلا الله سيدنا محمد رسول الله هي كفيلة أن تشفي جميع الآلام والأحزان في صدر المسلم.
  • هي من العبارات التوحيد التي تثبت قدرة الله عز وجل.
  • في التوحيد هو من خصائص المسلم، وأركان الإسلام هي الكلمة التي تدل على البراءة من الشرك والإيمان بالله وتوحيده.
  • كما أنها من مفاتيح الجنة.
  • لا اله الا الله هي ممن طرق التخلص من الهم والكرب، والطريق للخير والصلاح بسم الله الرحمن الرحيم (وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ).

أركان لا إله إلا الله

لكلمة لا اله الا الله سيدنا محمد رسول الله لها مجموعة من الشروط من الضروري على كل مسلم أن يستفتيه في قلبه وهي:

  • أن يكون لدية يقين كامل بالتوحيد وأن تعلم أن الله القادر على كل شيء.
  •  أن تتخلص من أي شك بداخلك، أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فهو يراك.
  • أن قول الصدق وتبتعد عن عمل المحرمات والشر.
  • دين الإسلام هو دين المحبة والصدق، دائًما قم بمعاملة الآخرين بقلب لين، تلك من أصول الدين الإسلامي، وشروط التوحيد بالله.
  •   أملا قلبك باليقين أن الله هو الواحد الأحد الفرد الصمد الذي بيده الخير كله وهو على كل شيء قدير.

توحيد الربوبية

  • يفكر دائما الإنسان في خلق الكون، السماء والنجوم، وحجم الكواكب ونعم الله التي لا تعد ولا تحصى.
  •  خلق الله الكون في سبعة أيام بتنسيق مميز ليس كمثله أجد، هو المبدع القادر على كل شيء.
  •  وكل تلك العلامات هي من الربوبية وهو القادر على نظم الكون، لا يستطيع أحد أن يخلق أو يبدع أي شيء غير الله.
  • ومن الآيات القرآنية التي تتحدث عن الربوبية، بسم الله الرحيم (إنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ) صدق الله العظيم.

وإلى هنا قد انتهي مقالنا ناقشنا النفي في التوحيد هو  وأهم أركان التوحيد، وكافة المعلومات الخاصة به، وذلك من خلال مجلة أنوثتك.

زر الذهاب إلى الأعلى