قصة القاضي العادل والحمار الأصيل

قصة القاضي العادل والحمار الأصيل كاملة مكتوبة ، من أهم مميزات قصص أطفال عن الحيوانات أنها قصص أطفال ذات مغزى، ويمكنك الحصول على قصص أطفال صوتية mp3 من على الإنترنت، أو تحميل قصص أطفال pdf وقراءتها لطفلك، كما يمكنك تصفح المقالة للنهاية وقراءة القصة لطفلك عبر موقع أنوثتك.

القاضي العادل والحمار الأصيل

مقدمة

جميعنا يريد في فتح أفاق الخيل وتنميه مهاراتهم علي الخيال والابتكار، لذلك من أكثر ما يساعد على تنمية مهارات الخيال هو قراءة قصص الأطفال الخيالية، وهو ما نقدمه في قصة القاضي العادل والحمار الأصيل حيث نوصل عن طريقها القيم إلى أطفالنا وتنمي مهاراتهم.

 البداية

يحكى أن قاضي يتجول في البلد بجوار مزرعته يتفقد أحوال العباد ويستمتع بجمال الأزهار والبستان، فوجد حمار يصرخ وينهق من ضربات صاحبة الجبار، فذهب القاضي إلى الحمار وصاحبه ليتعرف عن سبب ضرب الحمار، وسأل القاضي صاحب الحمار لماذا تضرب الحمار رد الأخر قائلاً لأنه متكاسل لا يسمع الكلام، فقال القاضي مجدداً يمكن أن يكون به عيلة أو تعبان أو أصابه المرض وأنت لا تعرف، فرد صاحب الحمار أليس كافيا أن أقدم له الطعام والشراب فتريد مني أن أقدم له الطبيب والدواء، أخذ القاضي يفحص الحمار فوجده هزيلاً شاحب ولونه باهتاً و عظامة بارزة من قلة الغذاء، وهنا قرر القاضي أن يشتري الحمار وينقذه من الذل، فباعه صاحبة مقابل مبلغ من المال.

حياة جديدة للحمار مع القاضي

أخذ صاحب الحمار المال من القاضي ورفع الحمولة التي كان يحملها الحمار وذهب بها إلى طريقة، وعاد القاضي بالحمار إلى مزرعته سعيدا بما فعله من أجل الحمار، فرحت العائلة بالحمار وكذالك الصغار رحبت به وحضروا له المياه والصابون وغسل جسده من الأتربة وتعب الأيام حتى عاد لونه من الرمادي إلى الفضي الناصع، وقدموا له الطعام من حبوب وشوفان وبرسيم  وعشب والجزر حتى مع الوقت استرد عافيته و عادت له صحته وكانت ضحكته تملئ المكان.

معاملة الحمار في بيت القاضي

كان الصغار يلعبون دوما مع الحمار ويصعدون فوق ظهره ويسير بهم في بستان القاضي وهو بهم فرحان، ومرت الأيام وإجازة الصغار انتهت وعادوا إلى الدراسة وتركوا منزل جدهم القاضي، وبقي الحمار وحده لم يراهم منذ أن كانوا في الدار، ومع الوقت شعر الحمار بالملل من الوحدة و اشتاق إلي رؤية الناس والتجول في الطرقات واللعب مع الصغار، وفي أحد الأيام سمع الحمار صوت التلفاز يخرج من بيت القاضي من الداخل فقال لنفسه لما لا لم يسلي نفسة بمشاهدة التلفاز، وبالفعل دخل الحمار إلى بيت القاضي حيث وجود التلفاز ولم يشعر بوجود القاضي جالس في الاوضة أمام التلفاز..

تابع معاملة الحمار في بيت القاضي

تعجب القاضي من دخول الحمار واندهش عندما سألته عن سبب تواجده ولم يجبه الحمار حتى عاد القاضي عليه نفس السؤال ولم يجبه أيضا الحمار، مما جعل القاضي يدفع الحمار إلى الخارج ولكن الحمار متشبث بالمكان حتي زاد القاضي الضغط قليلا حتى يخرجه ولكن الحمار رفسة برجله في بطن القاضي فطرحه أرضا متألما من رفسة الحمار، فقال له القاضي أهذا رد الجميل علي ما فعلته معك وبعد أن خلصتك من زل صاحبك، عندما تذكر الحمار الماضي أدرك أنه غلطان وأنه أذنب في حق القاضي العادل، فطلب من القاضي أن يسامحه، فقال القاضي له ماذا حدث لك أيها الحمار..

تابع معاملة الحمار في بيت القاضي

فقال الحمار اشعر بالوحدة والملل يقتلني وأريد أن أعمل فهل تجد لي عمل أشغل بها وقتي، فرد القاضي عليه أنا قاضي أحكم بين الناس بما يرض الله بالعدل والإحسان فكيف أجد لك عمل، فقال الحمار أنقلك من البيت إلي العمل فقال القاضي أشكرك ولكن إني أفضل سيارتي فهي تحميني من الشمس والغبار، فقال الحمار إذاً أجرك أنت وسيارتك، وهنا قال القاضي لابد أن أعيدك إلي صاحبك فترجاه الحمار أن لا يفعل ذلك ولا يعيده إلي تلك الحياه وما بها من ضرب وزل وهوان، ولكن القاضي طمئنه وقال سأخذ علي صاحبك العهد والميثاق علي ألا يأذيك بما كان يفعل،فقال الحمار وإذا خالف عهده ونقد ميثاقه فماذا تفعل، قال له القاضي سوف أحبسه علي ما يفعله.

عودة الحمار إلى صاحبه

عندما عاد الحمار مع القاضي إلى صاحبه فوجده مريضه ويجلس حزينا لما فعله مع الحمار وكيف لم يقدر قيمة وجهد إلى كان يبذله الحمار أثناء العمل، فظل هو من يحمل الخضار على كتفه كل يوم إلى الأسواق حتى تعب جسده وضعفت صحته ولم يعد قادرا علي العمل وهنا أدرك قيمة الحمار، وعندما وجد الحمار طلب من أن يسامحه على ما فات وأنه سيحسن إليه، فقال له الحمار أسامحك بشرط أن لا تظلمني من الآن فوافق صاحبه، وهنا حمل الحمار الخضار وعد صاحبه أنه سوف يساعده على العمل ويعوضه عما فات.

دروس مستفادة من القصة

قصة القاضي العادل من قصص الأطفال الخيالية التي تغرس في أطفالنا قم الوفاء عدم ظلم أي كائن حتى لو كان حمار، وأن أفضل شي عندما يظلمنا أحد هو السماح وعدم الكره وكتم الأحقاد.

قد يعجبك ايضا