اسرار تعرفها لأول مرة عن الشيخ امام سجين اغانيه

من هو سجين اغانيه الشيخ امام ؟ هو ظاهرة فنية وثقافية كرس حياته للدفاع عن قضية والتي كانت تظهر في أغانيه وألحانه، لهذا فهو شخصية نادرة في الوطن العربي، بل هو الفنان الأول الذي أدخلته أغانيه وألحانه السجن، لمعرفة المزيد عنه، وكيف ولماذا دخل السجن؟ تابعوا معنا حتى نهاية المقال عبر موقع أنوثتك.

سجين اغانيه (الشيخ امام)

حياة الشيخ إمام

هو إمام محمد أحمد عيسى، ولد في 2 يوليو عام 1918 بقرية النمرس بمحافظة الجيزة، كانت أسرته فقيرة، وهو أول من يعيش لها من الأولاد فقد مات له سبعة أخوة من قبل، وبعد ولادته جاء لو أخ وأخت، أصيب في طفولته بمرض الرمد في عينه وبسبب الجهل والطرق التقليدية في ذلك الوقت في العلاج أدت إلى فقد بصره، مما جعل امه تحزن عليه إلى حد البكاء، أما أبوه فكان قاسيا في معاملته له، وكان يريد أن يراه شيخا كبيرا لذلك أرسله إلى الجمعية الشرعية لتعليم القرآن الكريم، ولكنه فصل من الجمعية، وعندما عرف أبوه الخبر غضب عليه وحكم عليه بألا يدخل القرية أبدا، وقد كان منذ صغره يحب الموسيقى، فكان يسلل في الأفراح إلى غرفة النساء التي بها أغاني ويستمع إليهم لذلك كانت له أذن موسيقية.

احترافه الموسيقى ولقائه مع نجم

بدأت حياته الفنية عندما زارا حي الغورية ووحد أناس من أهل قريته ينشدون ويتلون القرآن فانضم إليهم، ثم التقى صدفة بالشيخ درويش الحريري أحد أعلام الموسيقى، فأعجب به الحريري عند سماع صوته وقرر أن يعلمه الموسيقى، ومع صحبته لشيخ الحريري ذاع صيته وتعرف على كبار الملحنين.

وفى منتصف الثلاثينات تعرف على زكريا أحمد الذي كان يمل من حفظ الألحان فكان يحفظها هو، ويخرج منها زكريا نقاط القوة والضعف، وأيضا ساعد زكريا إمام على تنمية موهبته، إلا أن زكريا أحمد استغنى عنه بعد ما كان يحفظ الألحان لأم  كلثوم ويرددها قبل أن تغنيها أم كلثوم فكان ذلك بمثابة تسريب لأغاني أم كلثوم، وألحان زكريا احمد.

تعرف على نجم

ومن هذه الحادثة قرر الشيخ إمام تعلم العود وبالفعل تعلم العزف على العود على يد الحمصاني، وفى عام 1962 تعرف على احمد فؤاد نجم عن طريق زميل ابن عم نجم والذي كان جار الإمام، وبدأت رفقتها وعندما سأل نجم إمام لماذا لا يلحن؟ قال أما انه لم يجد الكلمات التي تستحق، ومن هنا بدا الثنائي في العمل معا سنوات طويلة، وذاع صيتها والتف حولهما الصحفيين والمثقفين، وانضم إليهم محمد على عازف الإيقاع يشكل ثلاثتهم فرقة رائعة خاصة بعد أغنية “أنا أتوب عن حبك أنا”.

سجين أغانيه

زلزلت هزيمة حرب 1967 أمام طبعت أغانيه بطابع السخرية والانهزامية مثل أغنية “الحمد لله خبطنا تحت بطاطنا”، وانتشرت أغاني وألحان نجم وإمام داخل وخارج مصر النار في الهشيم، والتف حولها الناس بين مؤيد ومعارض، وما لبست حتى انقلبت الموازين حين هاجم الشيخ إمام في أغانيه الأحكام التي برأت من تسبب في الهزيمة، مما أدى إلى اعتقاله هو ونجم بتهمة تعاطى الحشيش ولكن المحكمة أطلقت سراحه، وظلت الشرطة والسلطات تلاحقهما وحكم عليهما بالسجن المؤبد وبذلك كان الشيخ إمام أول سجين عربي بسبب أغانيه، وظل ينتقل من سجن لأخر حتى افرج عنه بعد اغتيال الرئيس أنور السادات.

أشهر أغاني الشيخ إمام

  • صباح الورد اللى فتح فى جناين مصر.
  • بقرة حاحا.
  • شرفت يا نكسون بابا.
  • يا خواجة يا ويكا.
  • مصر يمة يا بهية.
  • أناديكم.
  • جيفارا مات.
  • يا فلسطينا.
  • يا بلح أبريم.
  • الحمد لله خبطنا تحت بطاطنا.
  • شيد قصورك.

وفاته

توفي  في 7 يونيو 1995 بعد فترة قضاها في العزلة والاعتكاف، وترك وراءه اجمل الأعمال الفنية.

هل سمعتم شئ من أغاني الشيخ إمام؟ في انتظار تعليقاتكم.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا