ما هي السورة التي ابكت النجاشي

ما هي السورة التي ابكت النجاشي ؟ هي من الأسئلة التي بحث عنها الكثيرون في الآونة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أن سماع القرآن الكريم يؤثر في أي شخص بشكل كبير لما يحمله من كلام  قوي وقصص عظيمة ومواعظ وقواعد تساعد الفرد على العيش بطريقة صحيحة، ولذلك سوف نتعرف من خلال مجلة انوثتك ما هي اسم السورة التي أبكت النجاشي والمعلومات المتعلقة بها.

ما هي السورة التي ابكت النجاشي

  •  أنزل الله تبارك وتعالى القرآن الكريم يحتوي على العديد من المواعظ والقصص العظيمة وهناك العديد من ملوك الأرض الذين استطاع القران الكريم أن يسيطر عليهم بشكل كبير ويجعلهم يعتنقون دين الاسلام ومن بينهم الملك النجاشي، ومن وهنا سوف نتعرف على إجابة سؤال ما هي السورة التي ابكت النجاشي؟ وهي (سورة مريم).
  • سورة مريم  توجد في الجزء السادس عشر من القران الكريم، يبلغ عدد آياتها 98 آية، وتقع سورة مريم في المصحف الشريف بين سوره الكهف وسوره طه.
  •  وورد بها قصة سيدنا مريم بنت عمران عليها السلام وجاءت القصة عندما بكى ملك النجاشي عندما سمع سيدنا جعفر بن ابي طالب في وقت هجرته الى الحبشة قائلا (وثبت في الحديث النجاح جابر بن ابي طالب رضي الله عنه عندما قرا سوره مريم بحضرة النجاشي ملك الحبشة وعنده بطارقته والقساوسة بكي وبقوم عم حتى أخضلوا لحاهم).
  • والجدير بالقول أن سورة مريم من الآيات التي استطاعت أن تشرح صدر ملك الحبشة النجاشي ومهدت له الطريق لاعتناق دين الاسلام.

الآيات التي قرأها جعفر على النجاشي

بسم الله الرحمن الرحيم (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا (16) فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا (17) قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا (18) قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا (19) قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا (20) قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا (21) فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (22) فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25) فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا (26) فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28) فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (29) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32) وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33) ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34) مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُون(    صدق الله العظيم.

زر الذهاب إلى الأعلى