القسم الإسلامي

عدد السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم القيامة

عدد السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم القيامة

  • عدد السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم القيامة يوم لا ظل إلا ظله.
  • هو واحد من بين الأحاديث النبوية الشريفة، والتي يبحث عنها الكثيرون.
  • والذي اختص فيه الرسول صلى الله عليه وسلم مجموعة من الأشخاص ينالون تلك المكانة العظيمة.

حديث السبعة الذين يظلهم الله بظله

  • وللتعرف عليهم يجب متابعة الحديث الشريف وهو:

روي عن أبي هريرة عن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال (سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله تعالى ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه ورجل كان قلبه معلق في المسجد ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال إلى نفسها فقال: إني أخاف الله ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه) صدق رسول الله.

شرح مفصل للحديث الشريف عن السبعة المظللين

لقد ذكر خاتم الأنبياء في هذا الحديث الشريف الجزاء والأجر الذي سوف ينالونه، السبعة من أنواع المؤمنين يوم القيامة، وهم من أصحاب النفس الذكية والخالصة لله عز وجل، وأصحاب العقيدة المؤمنون الذين يخافون الله وعقابه،

ولقد وعدهم الله بالجزاء أنه سيظلهم يوم لا ظل إلا ظله ولهم من الثواب والحسنات عن غيرهم من العباد.

الإمام العادل

  • هو كل شخص تولي منصب بخصوص أحد شئون المسلمين، فحكم بينهم بالعدل مخافة من الخالق، حيث يعد ذلك رقي وارتقاء بالأمة الإسلامية، للتقدم بها والعمل على عمرانها، فيجب عليه أن يتصف بالتالي:
  • ينصر المظلوم ويسترد حقه من الظالم، ينال الظالم عقابه الذي يستحقه.
  • لا ينظر للسلطة ويطمع منصب، لا يخاف من الظالم مهما كان، يقف بجوار المظلوم والفقراء والضعفاء.
  • أن يقيم حدود الله، بما شرعه الخالق في الكتاب والسنة.
  • الحفاظ على أمن وأمان الناس، ورعاية حياتهم وكذلك أموالهم.

الشاب الناشئ في عبادة الله

  • يعتبر هو الشاب الذي يستغل طاقته من قوة ونشاط، في طاعة الخالق عز وجل واللجوء لله بالطاعات والعبادات.
  • والبعد عن المعاصي بكافة أنواعها، وقد حفظ نفسه من الغي والهوى.

رجل ذكر الله ففاضت عيناه

  • هو مؤمن بجوارحه، وقلبه يعبد الله بصدق ويبعد كل البعد عن الغش والرياء وأيضاً النفاق والكذب.
  • وحين يخلو بنفسه يتذكر قدرة الله تعالى وعظمته، فتفيض عيناه بالدمع.
  • حيث يرجو رحمة ربه وتناجيه في رضاه وطلب المغفرة والعفو، والخوف من عذاب الآخرة.

رجل تعلق بالمسجد

  • رجل يحب الذهاب للمسجد عند نداء الله له عقب كل أذان.
  • حيث يحب الالتزام بطاعات الله وما قرب إليها، وأداء الصلاة على وقتها.
  • ويتضرع لله ويدعوه خوفاُ وطمعاُ بمغفرته، ويبتعد عن مغريات وشهوات وملذات الدنيا.
  • فيعبد الله كأنه يراه ويوحده في بيته الذي يتجمع به المؤمنين.

رجلان تحابا في الله

  •  يحبان بعض من غير أي مصالح، أو شيء معنوي أو مادي.
  • فهذا حب خالص لوجه الله تعالى دون أن يتغير ان لمصلحة اجتماعية.
  • ويتجمعوا لطاعة وعبادة الله يغيران على الدين وينهيان عن المنكر ويفرقوا ويبعدوا عن المعاصي.

رجل يخاف الله من فتنة النساء

  •  يعتبر الرجل الذي على حياء ودين، ودعته امرأة ذات مال وجمال ومنصب كبير إلى نفسها.
  • وتحاول القيام بإغرائه ليعصي الخالق عز وجل.
  • فيرفض مرضاه وطاعة وخوفاً من الله، فهو رجل قوي الايمان بالله وقوي النفس بدينه.

رجل ينفق في سبيل الله

  • هو الذي ينفق ماله طاعة للمولي ويبتغي مرضاته.
  • والذي يتصدق ويفعل الخير دون أن تعلم يده اليسرى ما أنفقت يده اليمني.

حديث السبعة هل هو خاص بالرجال ؟

  • يعم الحديث الشريف الرجال وأيضاُ النساء، حيث أن الفتاة التي تربت على طاعة الله وعبادته والطمع في مغفرته، تدخل في ذلك، وكذلك الأخوات المتحابات في الله، من الفتيات والنساء هم أيضاُ داخلات في ذلك، وأيضا المرأة التي يدعوها الرجل ذات منصب ومال وجمال، إلى ارتكاب المعاصي والفاحشة فرفضت مخافة لله عز وجل، فهي داخلة في ذلك،
  • والتي تصدقت بالصدقات من كسب حلال وطيب، ولا تعلم يسارها ما أنفقت يمينها فهي داخلة في ذلك، والتي ذكرت ربها في خالية من السيدات تدخلن في ذلك، أما بالنسبة للإمامة فهي تخص الرجال فقط والنساء صلاتهم بالبيت كما قال الرسول الكريم.

إضاءات من حديث سبعة يظلهم الله يوم لا ظل إلا ظله يوم القيامة

  • رقم سبعة يعتبر أن هذا الرقم من الأعداد لا مفهوم له، فقد تم ذكر بعض الروايات الأخرى التي تبين أن الله تعالي يظل يوم القيامة في ظله مؤمنين وعباد، غير الذي تم ذكرهم في الحديث الشريف،
  • يظلهم الله بظله أو في ظله: وهنا المقصود به، ظل عرش الخالق الأحد، والذي ذكر هذا في حديث أخر في ظل عرشه،
  • يوم لا ظل إلا ظله: المقصود هنا يوم الحشر والقيامة،
  • إمام عادل: ويقصد به من تولي منصب كبير كرئيس وغيره بشؤن المؤمنين وعباد الله،
  • واصطلاحاً: كل شخص وكل شأن بخصوص مصالح المؤمنين من عباد الله، سواء كانت ولاية أو قاضي أو فيما يليه. عليهم الحكم بالعدل ورد حق المظلوم ونصرته.

معاني الشخصيات الواردة في الحديث

  • شاب نشأ في عبادة الله: لقد ذكر الخالق الشاب حيث القوة والحيوية وخص بالذكر في تلك الفترة خاصة مظنة غلبة الطيش والهوى وكذلك الشهوة، حيث تغلب عليهم بذكر الله وخوفاُ وطمعاُ منه، والتزم العبادة وطاعة المولي.
  • اجتمعا عليه: المقصود هنا التجمع على الحب في الله، ويتفرقا أيضاُ عليه فقد جمع الله حبه في قلبهم، ولم يفرق في حبهم للخالق أي عارض من الدنيا ويظل يجمعهم تلك الحب حتى الممات، سواء تم اجتماعهم حقيقة أم لا فقد ربط الله محبته في قلوبهم.
  • ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال: ويقصد هنا النفوذ والمكانة والشر، والأصل يجمع بينهم، والمقصود بدعته أي ليعمل ويرتكب الفاحشة.
  • رجل تصدق بصدقة: الصدقة للفقراء والمساكين والمحتاجين وهي تخرج لوجه الله ومرضاته، ويمكن أن تخرج صدقة لله أو زكاة مفروضة،
  • يتم إخفاء الصدقة حتى لا تعلم اليد اليسرى ما انفقته اليد اليمني لوجه الله وابتغاء مرضاته، من شدة الحب لله تعالي.
  • خاليا: يقصد هنا الخلو أي الفراغ من الناس وليس المكان، وذكر هنا هذه الحالة الاختلاء والبعد عن الرياء،
  • ففاضت عيناه: أي فاضت عيناه لطاعة الله والخوف من عذابه، وخشيته وحبه.

الاحكام التي تم ذكرها في الحديث

  • لقد فضل الله تعالى أنه جعل العبادات والأعمال الصالحة التي يعملها العبد أن يجزى عليه وهنا يحث العباد على فعل الخير والطاعة لوجه الله.
  • وهنا عرفنا خاتم الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام، ثواب وجزاء ما ينالونه، والميزة التي خص الله تعالي بها كل عبد منهم،
  • وتم ذكر عباد مؤمنين غير تلك السبعة الذين تم ذكرهم في الحديث الشريف، منهم الذي يجاهد في سبيل الله، والعبد الذي ينظر المعسر، والذي يدفع عن الغارم، والعبد الذي يكثر الذهاب والخطى للمساجد بيوت الله،
  • حيث قال علماء الفقه أن العدد لا حصر له أو مفهوم، أي لا يرد به حصر، وقد تتبع أحد العارفين بالله تلك الخصال وله كتاب: معرفة الخصال الموصلة إلى الظلال،
  • كما أن ذكر الله في هذا الحديث، لا يوجد مفهوم له، حيث تم ذكر النساء معهم إلا في الولاية أي الرئاسة والقضاء، وكذلك كثرة الخطي للمساجد،
  • وهنا عظم الخالق أمر الشرع والولاية العظمي، مثل العدل بين الأولاد والزوجات العدل في إعطاء الحقوق لأهلها.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن الحديث الذي أوضح عدد السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم القيامة وذلك عبر مجلة أنوثتك.

السابق
تحميل تطبيق توكلنا للاندرويد وهاواوي والأيفون رابط مباشر
التالي
الغيوم الأكثر ارتفاعا عن سطح الأرض هي ؟