الحالات المرضية

ما هو التصلب الجانبي الضموري وأعراضه وأسبابه وكيفية علاجه

ما هو التصلب الجانبي الضموري

سوف نشرح لكم الآن كل المعلومات الخاصة بمرض التصلب الجانبي الضموري:

  • يعتبر مرض التصلب الجانبي الضموري هو من الأمراض النادرة الحدوث.
  • كما أنه مرض يظهر مباشرة في الجهاز العصبي للإنسان وهو يتسبب في موت الخلايا العصبية في الدماغ.
  • والتي تعتبر مسئولة عن المهارات الحركية في الحبل الشوكي والدماغ.
  • حيث تتمثل العواقب التي تنتج عن هذا المرض في الشلل وضعف كامل في العضلات.
  • هذه الأعراض قد تتسبب في حدوث تقيد في بداية المرض للحياة الطبيعية.
  • ثم تبدأ بالتدريج في جعل الحياة المستقبلية مستحيلة كلما تقدم المرض.
  • معظم الأشخاص الذين يصابون بالمرض هم من تتراوح أعمارهم من ٧٠:٥٠ عاما ويصاب به الرجال أكثر من النساء.
  • وهناك بعض الحالات النادرة التي يحدث فيها التصلب الضموري وتكون في سن مبكر جدا.
  • هذا المرض قد يتسبب في موت المصاب به بسبب حدوث مشاكل بالتنفس.
  • حتى هذه اللحظة مرض التصلب الجانبي الضموري غير قابل للشفاء.

علاج التصلب الجانبي الضموري في ألمانيا

حتى الآن لا توجد خطة علاجية واضحة أو محددة لهذا النوع من الأمراض لكن قد تتواجد بعض أنواع العلاجات الداعمة لكن في ألمانيا في ظل التكنولوجيا الحالية بدأ العمل بها من أجل السيطرة على مرض التصلب الجانبي الضموري وكان ذلك عد طريق تطوير الخلايا الجذعية الذي بدأ في إثبات نجاحه في العلاج والتخفيف في الأعراض إلى حد ما ويعمل أيضاً على وقف تطور المرض، كما أن هذا العلاج يساعد في:

  • عمل الخلايا على رد فعل جيد تجاه هذا المرض كما يعمل على تجديد الخلايا المتضررة.
  • مرض التصلب الجانبي الضموري له بعض الخصائص المحددة وتقوم بإزالة ميلين العصب وتعمل على استبداله بخلية عصبية دقيقة.
  • هذا التبديل يساعد جداً في عملية استهداف موقع تواجد المرض.
  • يقوم مرض التصلب الجانبي الضموري بوجه عام يعمل على فقد الخلايا العصبية الحركية.
  • يؤكد مركز طبي في ألمانيا بأن التدريب البدني والسيطرة على العلاج أيضا حيث يلعب ذلك دورا هاما في إصلاح الخلايا للمرضى.
  • كما أن أكدت التجارب والدراسات التي أجريت على المرضى الذين تم علاجهم بمركز ALS بألمانيا نجاحه في علاج بعض الحالات.

التصلب الجانبي الضموري والماء البارد

إن الماء البارد أو المثلج ليس له أي علاقة على الإطلاق بمرض التصلب الجانبي الضموري ولكن هو عبارة عن فكرة تسويقية ليس إلا كما أن شارك الكثير من المشاهير في هذه الفكرة وهي أن يقوم شخص بملء دلو من الماء المثلج ويتم سكبه على رأسه ومن يرفض يدفع مبلغ ١٠٠ دولار يتم دفع المبالغ لصالح جمعيات خيرية تعمل على تمويل البحوث العلمية التي تساهم في علاج المرض وصاحب فكرة التحدي هو:

  • كوري جريفين عمره ٢٧ عاما من دعا إلى هذه الفكرة وكان يسعى كثيرا لإيجاد حل وعلاج لهذا المرض.
  • وذلك لأنه صديقة المقرب منه كان يعاني من هذا المرض.
  • يوجد العديد من المشاهير قاموا بهذا التحدي مثل:
    • مؤسس الفيس بوك مارك زوكربرج.
    • صاحب شركة مايكروسوفت بيل غيتس.
    • جورج بوش رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابق.
    • أما باراك أوباما قرر وقام بدفع مبلغ التبرع بالمال.
  • والهدف من الماء البارد هو أن يشعر البعض بأعراض وآلام المرض.
  • لأن عندما يوضع الماء على الرأس يسبب في فقد الجسم الإحساس بالعضلات لثواني معدودة.
  • هذا يجعل الشخص يشعر بما يعاني منه أصحاب هذا المرض والذين فقدوا السيطرة على حركاتهم.

التصلب الجانبي الضموري ومؤمن زكريا

المعروف أن مؤمن زكريا هو لاعب كرة قدم مشهور في الملاعب المصرية والعربية وخلال تألق هذا اللاعب ونجاحه المستمر في الملاعب حيث تمت إصابة اللاعب بهذا المرض في عام ٢٠١٨ والذي تسبب في عدم لعب مؤمن زكريا أي مباراة منذ ذلك الوقت حيث بدأ يظهر على اللاعب:

  • التلعثم أثناء الكلام ووجود صعوبة واضحة خلال الكلام.
  • أيضا عانى اللاعب من عدم قدرته على القيام بالتدريبات بل وفشل في أدائها.
  • يشكو باستمرار من الإجهاد وآلام مستمرة في العضلات.
  • هذا المرض تسبب في حدوث فقد في وظيفة الخلايا العصبية والتي تؤثر على الحركة ونشاط الجسم.

مراحل تطور التصلب الجانبي الضموري

قد يمر مرض التصلب الجانبي الضموري بالعديد والعديد من التطورات والتي سوف نقوم بشرحها من خلال النقاط التالية:

المرحلة الأولى

  • العلامات التي تظهر وتتميز بها المرحلة الأولى من المرض هي ضعف العضلات والتشنج والشد.
  • ينتج عن هذه الأعراض سقوط الأشياء من يد المريض أو التعثر والسقوط.
  • عدم قدرة المريض على القيام بحركات جسدية يومية بسيطة مثل غلق أزرار الملابس وغيرها.
  • يبدأ ضعف العضلات في جسم المريض في أي مكان من الجسم وينتقل بالتدريج من مكان لآخر.
  • معظم الأعراض التي تظهر في أول المرض هي في الذراعين والساقين.
  • عند بداية إصابة أحد من الذراعين بالضعف والتعب في ذراع واحد يكون الجزء التالي عليه الدور.

المرحلة المتوسطة

  • خلال هذه المرحلة الوسطى من المرض يحدث انتشار وضعف العضلات في كافة أنحاء الجسم.
  • حيث يتم إصابة بعض العضلات بالشلل.
  • أيضا يحدث فقدان في كتلة عضلات الجسم.
  • أما العضلات الغير مستخدمة فيتم إصابتها بتقلص دائم للعضلات.
  • ينتج عن تقلص العضلات القصيرة منع المفاصل مثل المرفقين من الاستقامة الكاملة.
  • أيضا يحدث صعوبة في البلع وخلال التنفس بسبب ضعف عضلات الفم والصدر والحلق.
  • يمكن أيضا أن تكون بعض الأعراض هي نوبات من الضحك المستمر والبكاء الخارج عن السيطرة.
  • ذلك بالرغم من عدم وجود ما يسبب الضحك أو البكاء.
  • هذه الأعراض تعرف باسم الشلل الكاذب.

المراحل المتأخرة

  • بعد وصول المرض للمرحلة النهائية قد يحدث فيها شلل في جميع العضلات الإرادية تقريبا بالجسم.
  • عند بداية إصابة عضلات الفم والحلق بالشلل يصبح من المستحيل الأكل والشرب والكلام بصورة طبيعية.
  • تكون العضلات التي تتحكم في التنفس أصعب يكون بسبب الأكل والشرب عن طريق أنبوب التغذية.
  • حيث يصعب بعد ذلك صعوبة في إدخال ما يكفي من الأكسجين حتى يلبي متطلبات الجسم.
  • فشل الجهاز التنفسي في القيام بوظائفه هو السبب الأكثر حدثا والذي يؤدي إلى للوفاة.
  • أيضا الوفاة تكون سبب مشاكل بالقلب أو سوء في التغذية أو الالتهاب الرئوي.

الفرق بين التصلب الجانبي الضموري والتصلب اللويحي

توجد بعض الفروق بين مرض التصلب اللويحي والتصلب الجانبي وهذا ما سوف نقومن خلال النقاط التالية:

التصلب اللويحي

  • يكون عبارة عن تنكس عصبي يتسبب في دمار الطبقة الواقية للأعصاب الخاصة بالجهاز العصبي المركزي.
  • ينتج عنها خلل في إرسال التعليمات والإشارات من الدماغ إلى الجسم.
  • تكون الإصابة عبارة عن شعور بعض الأشخاص بأعراض خفيفة لسنوات مع فترات هدوء.
  • مقابل ذلك يحدث أن يقوم Als بتدمير الخلايا العصبية مما تسبب عدم قدرة الدماغ التواصل مع الجسم.
  • تكون الأعراض به في تطور باستمرار كما تتسبب في حدوث شلل بالجسم ثم الوفاة في نهاية الأمر.
  • وتكون الوفاة بعد القيام بالتشخيص خلال سنوات قليلة.

التصلب الجانبي الضموري

  • مرض التصلب الجانبي ومرض التصلب اللويحي لا يعتبر نفس المرض في بعض الأحيان.
  • قد يتم الخلط بين المرضين بسبب وجود بعض التشابه من حيث الأعراض لكن أيضا يوجد اختلافات بها.

أوجه التشابه بين الحالتين

  • مرض التصلب الضموري ومرض التصلب اللويحي التمددي يعرف بأمراض انتكاسية عصبية.
  • حيث تسبب بالتأثير على الدماغ والحبل الشوكي الموجودين بالجهاز العصبي المركزي.
  • كلا من المرضين يسبب التأثير على عضلات الجسم وأعصاب الجسم.
  • حتى اللحظة لا يوجد علاج معروف لكل من Als، Ms.

أعراض الإصابة بمرض التصلب الجانبي الضموري

الأعراض التي تحدث لهذا المرض تبدأ عادة بشكل تدريجي وبصورة بطيئة في بعض الأوقات يتم التفسير الخاطئ لهذا المرض ويتم تشخيص المرض على أنه مرض آخر والأعراض الأولية تكون غامضة ولا يتم الانتباه لها وتكون عبارة عن:

  • ضمور في العضلات والوخز أيضا والضعف.
  • تصلب في العضلات المتأثرة مع ضعف عضلات الذراع والساق.
  • الصعوبة الواضحة في الكلام ومشاكل بمنطقة الأنف.
  • تشنج العضلات وإصابتها بحالة من الصلابة.

لقد تعرفنا من خلال هذا المقال عن ما هو التصلب الجانبي الضموري وعلاجه التصلب الجانبي الضموري و مراحل تطوره وغيرها من المعلومات الخاصة به، وذلك عبر موقع أنوثتك.

السابق
طريقة الطلاق الإلكتروني في السعودية كل الخطوات 2021
التالي
كم مخالفة تغيير المسار في السعودية بعد التحديث 2021