أي الأسماك تخصب البويضة داخل جسم الأنثى

أي الأسماك تخصب البويضة داخل جسم الأنثى

  • الأسماك التي تقوم بتخصيب البويضة داخل جسم الأنثى تكون أسماك القرش. 
  • والمعروف أن تلك الأسماك قد تختلف من حيث طريقة تكاثرها عن بعض أنواع الأسماك الأخرى. 
  • الجدير بالذكر أن هذه الأسماك قد تتشابه من حيث طريقة تكاثرها مثل تكاثر الثدييات. 
  • من المفروض أن يتم حدوث تلامس جسدي بين كلاً من أنثى سمك القرش وبين ذكر سمكة القرش. 
  • المعروف أن الذكر يستطيع إفراز الأمشاج أو يتم عبر الجاميتات المذكرة المتعلقة به. 
  • بهدف الوصول إلى جسم السمكة الأنثى، خلال ذلك تقوم هذه الجاميتات الذكرية بعمل تخصيب البويضة الموجودة في الأنثى. 
  • علماً بأن طريقة التكاثر هذه لا تمثل طريقة التكاثر في الأسماك، خاصة وأن عملية التلقيح والإخصاب داخل الأسماك بصورة خارجية. 
  • الذي يحدث هو إطلاق الذكر الأمشاج المذكرة فوق البويضات فقط، فقط حتى يتم تكملة عملية التلقيح والتخصيب. 

نوع الاخصاب في الاسماك داخلي

قد يحتار البعض في معرفة نوع الإخصاب في الأسماك، وهل هو إخصاب داخلي أو إخصاب خارجي لذا نوضح لكم هذا الأمر من خلال النقاط التالية:

  • عملية تكاثر البيض تحدث من خلال عملية التلقيح الخارجي حيث يقوم البعض بإطلاق الإخصاب الخارجي. 
  • حيث تؤثر عليه الكثير من العوامل الهامة منها تيارات الماء ودرجة حرارة الماء وغيرها من العوامل. 
  • تلك العوامل تؤثر تأثيراً واضحاً على حجم البيض الناتج من عملية التلقيح. 

أهم العوامل التي تؤثر على حجم البيض 

نعرض عليك عزيزي القارئ أبرز العوامل التي يمكن أن تؤثر بشكل واضح على حجم البيض، والتي تتمثل في النقاط القادمة:

نوع السمك

  • علينا القول أن عدد البيض وحجم البيض قد يعتمد بصورة بصورة كبيرة على نوع الأسماك. 
  • خاصة وأن هناك نوعيات من الأسماك طبيعتها تلعب دوراً مؤثراً في إنتاج الأحجام الكبيرة. 
  • بل وتتحكم أيضاً في أعداد وكمية البيض الذي تنتجة، حيث يمكن أن يقدر بالملايين. 
  • من جهة أخرى هناك أنواع أخرى من الأسماك تقوم بإنتاج أحجام صغيرة وأعداد لا تتخطى الآلاف بسبب طبيعة وحجم تلك الأنواع. 
  • كما تلعب العوامل الخارجية دورها الفعال في التأثير بشكل أكبر على حجم البيض وكذلك الأعداد. 
  • علماً بكونها تعتمد في المرتبة الأولى على طبيعة السمكة ونوعيتها. 

جسم الأنثى وحجمها

  • عندما تعيش الأسماك في بيئة نظيفة غنية بالطعام ويملؤها الأكسجين، وتكون خالية من النترات. 
  • وخالية من أي أعداء تعمل على إفساد وانهيار بيئة السمك التي تترعرع وتعيش بها. 
  • يكون ذلك عامل جيد من أن تنمو الأسماك بصورة جيدة وتكون صحتها ممتازة وقوية. 
  • ويتم ملاحظة ذلك بشكل ناجح في وظاهر جداً على حجم الأنثى من السمك. 
  • حيث أن السمكة الأنثى الكبيرة يمكنها أن تنتج كمية كبيرة من البيض وتنتج البيض بأحجام كبيرة. 
  • هذا يخالف تماماً الأسماك التي تعيش وتتواجد في الأماكن الضحلة، حيث تنتج البيض بكميات ضئيلة وأعداد قليلة مقارنة مع النوع الآخر. 

ما هو موسم تكاثر السمك

حتى تنمو الأسماك وتتكاثر هناك موسم معين معروف يمكن من خلاله أن تتكاثر الأسماك بكميات كبيرة، لذا سوف نتعرف سوياً على هذا الموسم من خلال النقاط التالية:

  • يتم تكاثر السمك مرتين خلال العام الواحد، تكون المرة الأولى عندما يبدأ فصل الربيع. 
  • حينما تبدأ درجة حرارة الماء في الارتفاع ويكون ذلك وقتاً مناسباً للتكاثر وتكون بعد فصلين من البرودة.
  • أما عن المرة الثانية فإنها تأتي في آخر فصل الصيف حيث تختلف حينها درجة الحرارة. 
  • إذ تبدأ درجة الحرارة الدخول في مرحلة الانخفاض، وذلك نتيجة دخول فصل الخريف. 
  • ويعتبر هذا الأمر منتشراً جداً في بعض المحيطات والبحار أيضاً. 
  • بالنسبة للأسماك التي تعيش في المياه الاستوائية حيث تعرف بدرجات الحرارة العالية في أغلب فصول العام. 
  • حيث يصل عدد مرات وضع البيض في موسمه إلى ستة مرات خلال العام الواحد. 
  • هذا يخالف طبيعة الأسماك التي تعيش داخل مناخ بارد طوال فصول العام، وهو لا يتغير بمجرد تغير فصول السنة. 
  • حيث تكون السمكة وقتها قادرة على وضع بيضها لكن مرة واحدة خلال العام. 
  • كل ما يخطر في بال الأسماك بمجرد حلول موسم التكاثر الخاص بها هو المكان الذي تقوم بوضع البيض به. 
  • تكون وقتها شديدة الحرص على أن يتم وضع الأسماك داخل مكان آمن حفاظاً عليها من التعرض لأي متغيرات مناخية أو وجود التيارات المائية أو البحرية. 
  • وذلك لكي تحافظ عليها من مهاجمة أسماك القرش وتكون بعيداً عن أماكن الصيد. 
  • من أهم اهتمام الأسماك عند وضع بيضها، أن يكون هذا المكان بعيداً عن درجة الملوحةَالعالية بصورة كبيرة. 
  • كما تتأكد الأسماك من أن كثافة المياه تعد مناسبة لكي يستطيع الصغار أن يتكيفون معها، وتكون كثافتها بالنسبة لهم ليست عالية. 
  • شرط التأكد من توافر أهم العوامل للحياة هما الأكسجين والغذاء، بالنسبة للبيئة التي تحيط بالبيض. 
  • في حال بحثت الأسماك عن تلك العوامل ولم تجد ما يناسبها تقوم مباشرة بالهجرة لتصل للأماكن المناسبة لها. 

أبرز خصائص سمكة القرش

سمكة القرش تتميز بوجود مجموعة من أهم الخصائص والمميزات، التي تميزها عن غيرها من الكائنات البحرية وتميزها عن الأنواع الأخرى من الأسماك سوف نعرض عليكم الآن أهم تلك الخصائص وهي كالتالي:

  • سمكة القرش تختلف من حيث الحجم والطول طبقاً لنوعها، هناك أنواع يصل طولها حوالي سبعة عشر متراً، وهناك أنواع لا تتخطى ثلاثين سنتيمتر. 
  • تعيش أسماك القرش في بيئات عديدة مختلفة، منها البيئة البحرية المتمثلة في البحار الاستوائية المسطحات المائية الضحلة والمحيطات المفتوحة. 
  • كما أن سمكة القرش تعد من الحيوانات المعروف عنها أنها مفترسة، وتغذيتها تتم على غيرها من الحيوانات البحرية المختلفة. 
  • الجدير بالذكر أنه لا تعتبر كافة أنواع سمكة القرش خطيرة على الإنسان، فمنها أنواعاً لا تسبب أي خطورة على الإنسان نهائياً. 

لماذا يكون الإخصاب خارجي في الأسماك؟

يتم من خلالها اندماج الأمشاج الذكرية وتندمج مع الأمشاج الأنثوية، وتكون خارج جسم السمك. 

ما هو نوع الاخصاب عند الاسماك؟

يكون الإخصاب في العديد من الأنواع إخصاب خارج جسم الأنثى، وتقوم بوضع البيض في الماء، ويقوم الذكر وقتها بإخراج الحيوان المنوي على البيض. 

زر الذهاب إلى الأعلى