أحكام وسنن صلاة العيد الصحيحة

أحكام وسنن صلاة العيد الصحيحة هي من أهم القواعد التي من الضروري على كل مسلم أن يتحلى بها في صلاة العيد، وذلك ما سوف يطرحه مقالنا بالتفصيل عن جميع القواعد الخاصة بصلاة العيد وأحكامها.

أحكام وسنن صلاة العيد الصحيحة

أيام العيد المباركة من أجمل الأيام التي تمر على المسلم، لكن هناك مجموعة من أحكام وسنن صلاة العيد الصحيحة التي من الضروري على كل مسلم أن يتحلى بها، وسوف نتعرف عليها بالتفصيل من خلال النقاط التالية:

حكم صلاة العيد الصحيحة

 صلاة العيد من الصلوات التي اختلف عليها المذاهب الفقهية، وكان لكل منها رأي خاص ومنها:

  • فقال المذهب الشافعي: أن صلاة العيد هي السنة المؤكدة، وكان دائما رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام يحرص على ادائها، وأنه لم يتركها في عيد الأضحى أو في عيد الفطر.
  •  والأمام الحنفي: قال بأن صلاة العيد هي من الصلوات الواجبة، التي من الضروري على كل مسلم أن يقوم بأدائها  مثل صلاة الجمعة.
  •  وكان رسولنا عليه أفضل الصلاة والسلام يواظب على أداء صلاة العيد وقال تعالى (ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون) وكانت هذه الآية من العلامات  التي تؤكد على أداء صلاة العيد.
  • المذهب المالكي: أشاد أن صلاة العيد هي السنة المؤكدة، وهي من أجمل المظاهر التي يتمتع بها المسلم في الأعياد.
  •  هي صلاة واجبة مثل صلاة الجمعة، وهي فرض على كل مسلم حر مقيم في البلد.
  •  وهي من الصلوات ليست لازمة للسيدات مثل صلاة الجمعة، فمن ترغب في أداء صلاة العيد يحق لها، ومن لا ترغب تستطيع الصلاة في  المنزل.
  •  وعندما سئل الإمام المالكي عن صلاة العيد  من الصلاة المؤكدة التي وصي رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام بأدائها.
  • أما المذهب الحنابلة قال أن صلاة العيد هي من الصلوات المفروضة على المسلم والذي داوم النبي عليه افضل الصلاة والسلام هو وأصحابه على ادائها.
  •  وكان مثال ذلك بسم الله الرحمن الرحيم (فصلي لربك وانحر) والذي كان تدل على أداء صلاة عيد الأضحى ثم الذبح، وهي من شعائر الإسلام والعلامات الجميلة.

سنن صلاة العيد

العيد من أجمل الأوقات التي تمر على الإنسان المسلم لكن من الضروري أن يتبع به مجموعة من السند الخاصة مثل التكبيرات، وذهاب للمساجد مثلما كان يفعل رسول الله، و تلك السنن هي:

  •  كان رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام قال  يبدأ نهار اليوم الأول من عيد الفطر بعد صلاة الفجر كان يقول التكبيرات هي الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، وكان يكررها دائما حتى يصل المسجد.
  •  وكان عليه أفضل الصلاة والسلام يحيى ليلة العيد بالصلاة و تلاوة القرآن الكريم، والدعاء والتسبيح والذكر.
  •  قبل الصلاة كان يغتسل ويلبس أجمل الثياب والتطيب، يستخدم السواك مثلما كان يفعل في صلاة الجمعة.
  •  وكان دائما رسول الله على الصلاة والسلام ويجمع الصحابة ويذهب إلى الجامع يردد التكبيرات وصول إلى الجامع.
  •  كان يذهب عليه أفضل الصلاة والسلام مشيًا على الأقدام في وقار وتكبير حتى ينال جزاء الصلاة.
  •  كن يذهب للصلاة من طريق، ويرجع من طريق آخر.
  • كان عليه الصلاة والسلام يأكل قبل الخروج لصلاة عيد الفطر، وهي من السنن الرائعه كان يتناول التمر بعدد فردي مثل ثلاثة أو سبعة.
  •  كان يقدم الكثير من الصدقات ويوسعها على أهل بيته ويظهر عليهم الفرحة والسرور بقدوم العيد المبارك.
  •  كان رسول الله الكريم قدوة حسنة يتمتع بالوجه البشوش ويقوم بزيارة الصحابة والأقارب حتى يقوي صلة الأرحام والروابط العائلية.
  •  كان يصلي صلاة العيد في مكان خارجي، ليس داخل المسجد فكان يفضل أن تقام صلاة العيد في مكان واسع وكبير، حتى تجتمع الناس جميعًا وتعلوا الاصوات في التكبيرات.

الأحكام الخاصة بصلاة العيد

هناك العديد من الأحكام التي تحدث عنها رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام وتعلق بصلاة العيد وهي كالآتي:

  •  كان رسول الله عليه الصلاة والسلام يقول أن وقت صلاة العيد هي بعد من طلوع الشمس بنصف ساعة، وعندما ترتفع الشمس وتصدر شعاعها الأول يكون قد حان وقت صلاة العيد.
  •  مكان صلاة العيد اختلف فيه الكثير من العلماء والأئمة، فهناك مجموعة من العلماء مثل المالكية قالوا إن صلاة العيد يتم ادائها في الصحراء أو في مكان واسع لا يمنع عنه نزول المطر.
  •  مثل ما قال رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام (يخرج يوم الفطر والأضحى إلى الساحات في أول شيء يبدأ به الصلاة ثم ينصرف فيقوم مقابل الناس، والناس هل جلوس على صفوفهم فيعطيهم ويوصيهم ويأمرهم) صدق رسول الله عليه الصلاة والسلام.
  •  وهناك بعض القائمة الأخرى الذين قالوا صلاة العيد يتم  أدائها داخل المساجد المميزة، وكان الدليل على ذلك قول رسول الله عليه الصلاة والسلام (الصلاة في مسجدي هذا أفضل من مثواه من المساجد الحرام،  أن المسجد الحرام وصلاة في المسجد الحرام أفضل من صلاة في مسجدي هذا بمائة) صدق رسول الله عليه الصلاة والسلام.
  •  وهناك رأي أخرى مثل الشافعي قال بأن صلاة العيد يفضل أدائها داخل المساجد الكبيرة التي تضم أعداد كبيرة من المسلمين.

خطبة العيد

  • خطبة العيد من السنن التي تحدث عنها رسول الله والتي تتفق عليها جميع الأئمة الحنابلة، والشافعية والمالكية.
  •  وقالوا أن خطبة صلاة العيد تكون بعد الصلاة، وليس قبل الصلاة، ويجلس الإمام ليحدث المسلمين بأحكام صلاة العيد وفضلها العظيم وأثرها الإيجابي على حياة المسلم.

مشروعية صلاة العيد

  • صلاة العيد من  الصلوات المشروعة التي كان يواظب على أدائها رسول الله عليه الصلاة والسلام، وأثبت مشروعيته في الكتاب والسنة.
  •  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (شهدت العيد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم كلهم كانوا يصلون قبل الخطبة) صدق رسول الله صلى وسلم.
  •  وقال الله تعالى (فصل لربك وانحر).
  •  بالإضافة إلى ذلك أن جميع علماء الدين أكدوا أن صلاة العيد من الصلوات المشروعة والواجب أدائها على المسلمين.

صلاة العيد للنساء

  •  صلاة العيد من الصلوات التي يجوز للنساء أداء في المساجد، وفي الساحات الكبيرة، لكن من الضروري الالتزام بقواعد الدين الإسلامي.
  •  وهي ستر البدن وعدم الزينة والتبرج مثلما كان يقول لنا رسول الله (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن خرجتن في الفطر والأضحى العواتق والحيض وذوات الخدور والحيض فلا يعتزلن الصلاة ويشهدن الخير ودعوة المسلمين).

كيف تصلي المرأة صلاة العيد في البيت

تستطيع المرأة أن تقوم بأداء صلاة العيد في البيت بالطريقة التالية:

  1.  أن تقوم بالتكبير سبع تكبيرات والتي تشمل تكبيرة الإحرام.
  2.  ثم تقوم بقراءة سورة الفاتحة، وبعد ذلك ما تستر من الآيات القرآنية الصغيرة.
  3.  ثم تقوم بتكملة الركعة مثلما تفعل في الصلاة العادية.
  4.  بعد بعد انتهاء الركعة الأولى تقوم لأداء الركعة الثانية، والتي تكبر بها خمس كثم تقوم  بقراءة سورة الفاتحه وما تيسر من الذكر الحكيم.
  5.  بعد ذلك تقوم بالركوع والسجود مثلما تفعل في الصلوات المفروضة.
  6.  وفي النهاية تسلم من الصلاة.

وإلي هنا عزيزي القارئ قد وصلنا  إلى نهاية قدمنا لكم أحكام وسنن صلاة العيد الصحيحة و قمنا بطرح العديد من المعلومات الخاصة صلاة العيد وكيفية أدائها، نشكركم على حسن المتابعة وانتظروا كل جديد من مجلة انوثتك.

زر الذهاب إلى الأعلى